التغيير: القاهرة، ياسر الناير، علمت "التغيير الإلكترونية" أن كتابا بعنوان"المناطق المهمشة في السودان ...كفاح من أجل الأرض والهوية" لمؤلفه الشاب عادل ابراهيم شالوكا نمر في طريقه إلى المكتبات.

الكتاب عبارة عن دراسة  فيما  يدور من جدل حول طبيعة الصراع  فى السودان، وهو اتجاه بحث فيه كثير من الباحثين السودانيين وخرجوا بنتائج وإستنتاجات متعددة،

يقوم مركز جبال النوبة للحوار والتخطيط الاستراتيجي بطباعة وتوزيع الكتاب، وهو الاصدار الاول للمؤلف، ويقع في 342 صفحة 

حاول المؤلف فى هذا الكتاب الإجابة على كثير من الأسئلة المطروحة فى سياق تحليل الأبعاد التى تقف خلف  هذا الصراع وذلك من خلال إعتماده على مرتكزين هما “الأرض والهوية ” وهي من وجهة  نظر المؤلف تعتبر رئيسية حيث تمثل أس المشكلة لإرتباطها العضوي بالتهميش والإقصاء الذى مارسته الحكومات المتعاقبة على حكم السودان  على سكان المناطق المهمشة ، وفي هذا السياق تضمن الكتاب تفاصيل وتحليلات تدعم  فرضيات المؤلف .
محاور الكتاب :

يتضمن الكتاب الأبواب التالية:

الباب الأول :سؤال الهوية ؟
ويتناول فى الفصل الأول : مؤسسة الرق “
salvery” الذاكرة القديمة المتجددة ،بالإضافة إلى فصول اخرى مرتبطة بهذا الشأن .
_الباب الثانى :قضايا الأرض
_الباب الثالث :تنامى الوعى السياسي فى المناطق المهمشة .
_الباب الرابع : أنظمة متعددة … سياسة  موحدة

حول الكاتب:
_عادل إبراهيم شالوكا نمر
_مواليد 1975م _جبال النوبة “عبرى” ريفى دلامى
_تخرج من جامعة الخرطوم _كلية الإقتصاد والدراسات الإجتماعية (بكالريوس مرتبة الشرف الثانية _القسم الأول فى الأنثروبولوجيا الإجتماعية )
_كاتب ومحلل سياسي
_نشرت له العديد من الكتابات والدراسات فى عدة صحف ومواقع .
_عمل فى عدة مراكز ومؤسسات متخصصة فى مجال التدريب وبناء القدرات .
_شارك فى تأسيس ثلاثة معاهد متخصصة فى التدريب السياسي والقيادي .

يعد الكتاب إضافة حقيقة للمكتبة السودانية لما تناوله من قضايا جوهرية وصفها المؤلف ب”المسكوت عنها ” فى التاريخ والحاضر ، “والتطرق لمثل هذه القضايا لا يستهدف فئة أو مجموعة ولا يهدف إلى نبش المطمور وتجديد الجراح بقدر ما يساعد على تشخيص وتشريح الأزمة من جذورها بغية الإعتراف بالحقائق التاريخية ممايمهد الطريق للتساكن مع الآخر والتعايش مع الأغيار  ،ونعتقد أن هذا هو الطريق الصحيح والوحيد فى سعينا الدؤوب لبناء وطن يسع الجميع”على حد تعبير المؤلف عادل شالوكا فى خاتمة الكتاب.