التغيير : الخرطوم   أعلن مدرب منتخب السودان لكرة القدم  محمد عبدالله مازدا تخليه رسميا عن تدريب المنتخب الوطني وذلك عقب مباراة السودان والجابون مساء السبت  والتى خسرها باربعة أهداف دون مقابل.

وقال مازدا طبقا   لوكالة السودان للانباء انه أخطر الاتحاد العام لكرة القدم بان مباراة الجابون آخر مبارة له مع المنتخب الوطني، مؤكدا بأن ذلك تم في آخر اجتماع له مع لجنة المنتخبات الوطنية، وأضاف انه قبل شهر قام بمخاطبة رئيس الاتحاد بهذا الصدد ولم يتلقى أي رد حتى الأن وقال انه حدد موقفه ويجب على الاتحاد ان يحدد موقفه.


وشن مازدا هجوما على الاتحاد العام لكرة القدم بشأن عدم اهتمامه بالمنتخب والمنتخبات الوطنية بشكل عام، موجها صوت لوم للاتحاد، قائلا “يجب أن يهتم الاتحاد أكثر بالمنتخبات الوطنية” ، مشيرا إلى الاهمال الذى وجده المنتخب ، مضيفا إنه لم يتم وضع خارطة طريق للمنتخب، حيث تم تجميعه بدون أي اعداد أو تدريبات وتم تغليب مصلحة الأندية علي المنتخب الوطني. 


وبشأن المباراة قال مازدا كنت أتوقع خسارة طفيفة أو الخروج بتعادل على أحسن تقدير، وأضاف ان المباراة جاءت في ظروف مغايرة مع لاعبين جدد حيث ان المنتخب يلعب بنصف قوته للغيابات الكبيرة من اللاعبين وإصابة بعضهم.


واشار مازدا إن المنتخب تعرض لقسوة من حكم المباراة حيث طرد اللاعب صلاح الجزولى وهو لاعب تم الاعتداء عليه ، كما تغاضى عن بعض الحالات لصالح المنتخب. 


وكانت الحكومة السودانية قد قررت دعم  فريقي  الهلال والمريخ  واللذان يشاركان في بطولة الأندية الافريقية الأبطال بمبلغ مليار جنيه لكل فريق.