التغيير : الخرطوم فيما دخل إعتقال اثنين من قيادات المؤتمر السوداني المعارض يومه الثامن، أطلقت السلطات الأمنية سراح ( 5) من القيادات بعد (34) يوماً من الإعتقال.

وأكد حزب ” المؤتمر السوداني” أن السلطات الأمنية لم تزل تحتجز لليوم الثامن ، كلاً  من فؤاد عثمان، ومحمد بشير، بمبنى جهاز الأمن والمخابرات “موقف شندي”، فيما أطلقت سراح خالد عمر يوسف مساعد رئيس الحزب للشؤون الخارجية،  ومجدي عكاشة مسؤول الشباب، ووداد درويش عضو الحزب بعد اعتقال دام (34) يوماً ، فيما قضى كل من محمد كدام،  ومحمد أبو ادريس جدو (17) يوماً. وأشار الحزب الى أن السلطات تقوم باستدعاء يومي للسياسيين المعارضين ، بمباني الجهاز ببحري، ثم يطلق سراحهم في منتصف الليل. 

وجاءت حملة الأمن المتشددة ضد أعضاء “المؤتمر السوداني” إثر تكثيف الحزب لنشاطه السياسي المعارض للنظام، عبر المخاطبات الجماهيرية وسط الأسواق والأحياء السكنية .