التغيير: بورتسودان اقتحمت عناصر من شرطة  البحر الأحمر  بمرافقة أشخاص مجهولين ، حي (ولع) ببورتسودان، وازالت عدداً  من المنازل قبل هروبها أمام مقاومة أهالي الحي. 

وقال يعقوب إبراهيم أحد أهالي الحي، أن أهل الحي تجمعوا بعد فرار عناصر الشرطة وقرروا تجمعنا التوجه الى مكاتب الحكومة لمعرفة أسباب الإزالة المباغتة . وأشار ابراهيم، إلى أن  حشوداً من الرجال و النساء والأطفال توجهت إلى  مكتب الوالي، و رفعت مذكرة لدى سكرتارية الوالي الغائب عن مكتبه حينها. وأضاف أن الحشود تجمعت أمام مكتب وزير التخطيط العمراني لساعات حتى تم السماح لممثلين عنهم، مقابلة مدير مكتب الوزير، الذي اكد عدم اصدار وزارة  التخطيط لأي أوامر بالأزالة.

  وكان والي البحر الأحمرالسابق  محمد طاهر ايلا قد أصدر قبل أعوام ، قراراً بإزالة عدد من المربعات بحي ولع لأغراض استثمارية ،وظلت الأجهزة تتربص بالمواطنين الى ان جاءت الحكومة الحالية التي وعدت على لسان معتمد ببورتسودان، بحل المشكلة حلا جذرياً