التغيير : الخرطوم أعلنت الحكومة السودانية عن مشاركة الرئيس عمر البشير، في اعمال الجمعية العامة للامم المتحدة والمقررة هذا الشهر في نيويورك، بالرغم من إصدار محكمة الجنايات الدولية أمراً بالقبض عليه، بعد ان اتهمته بارتكاب جرائم حرب وابادة جماعية في اقليم دارفور.  

وقال وزير الخارجية ابراهيم غندور  بالثلاثاء، “ان البشير سيشارك في اعمال الجمعية العامة هذا الشهر ، مثله مثل بقية رؤساء الدول الاخري”،  مضيفاً ان المشاركة “حق من حقوقه كرئيس للسودان”.

وقال غندور، “ان كل الإجراءات المتعلقة بسفر البشير الى نيويورك، والمشاركة في اعمال الجمعية العامة، قد بدات،  وان ليس هنالك ما يمنع سفره، مؤكداً ان البشير سيسافر، “مالم يطرأ طاري خاص به” .

وكانت السفارة الامريكية بالخرطوم قد رفضت منح البشير تأشيرة دخول الى الولايات المتحدة فى العام الماضي، عندما قرر السفر للمشاركة في اعمال الجمعية العامة للامم المتحدة بنيويورك.