التغيير: الراية القطرية أعلن وزير المالية بدر الدين محمود، أن جملة الودائع التي أودعتها دولة قطر لدى بنك السودان المركزي خلال الفترة الماضية، بلغت حوالى مليار و500 مليون يورو، بالإضافة إلى مبلغ 500 مليون دولار. 

وقال وزير المالية في تصريحات نشرتها صحيفة “الراية” القطرية الصادرة يوم الثلاثاء، إن الودائع القطرية أسهمت بصورة كبيرة في دعم الاقتصاد السوداني خاصة في فترة ما بعد انفصال جنوب السودان عام 2011.

وترتبط الخرطوم والدوحة بعلاقات أيدلوجية ممتدة بسبب دعم قطر لجماعات الأخوان المسلمون والإسلام السياسي في المنطقة، كما تستثمر في الاقتصاد السوداني في قطاعات السياحة والآثار والعمل التجاري عبر شركات قطرية لا تستبعد مصادر مطلعة علاقتها بجماعات اسلامية متطرفة.

وشدد على أن هذا الدعم جعل الاقتصاد يصمد في مواجهة الصدمة التي تعرّض لها وجعله يتحوّل من مرحلة النمو السالب إلى مرحلة النمو الموجب وبمعدلات أكبر، بما يحقق استفادة كاملة في مقبل الأيام للاستقرار الاقتصادي في السودان.

وكشف وزير المالية عن اتفاق مع الجانب القطري على زيادة الاستثمارات القطرية في السودان وبصفة خاصة في مجال إنتاج الغذاء واللحوم والسياحة والتعاون في مجال الخدمات المختلفة خاصة اللوجستية من تخزين مبرّد.

وأعلن عن دخول قطر في الاستثمار في مجال إنتاج الكهرباء والطاقة، واصفاً هذه الخطوة بأنها من أهم المجالات المهمة التي ستشكّل دفعة للعلاقات الاقتصادية.

وأضاف أن وزير المالية القطري أبدى رغبة توجه قطر في المرحلة المقبلة إلى زيادة استثماراتها خارجياً وتنويعها خاصة بعد تدني أسعار النفط والغاز وأنه من الأفضل التنويع بدلاً عن الاعتماد على النفط والغاز مستقبلاً.

وأكد أن السودان سيشكّل فرصة لهذه الاستثمارات القطرية بما لديه من إمكانات خاصة وأن الاستثمار في مجال التعدين قد شهد نجاحاً كبيراً.