التغيير : وكالات قال حسام مغازي، وزير الموارد المائية والري المصرى، إن اجتماعا سيعقد قريبا بالقاهرة يضم مصر والسودان واثيوبيا، بمشاركة المكتبين الاستشاريين، الفرنسي «بي آر إل» والهولندي «دلتارس»، لدراسة تأثيرات لسد النهضة.

وأضاف  مغازي، في تصريحات للصحفيين، يوم الأربعاء، أن “تخلف المكتبين الاستشاريين عن تقديم عرضهما الفني المعدل في الخامس من سبتمبر الجاري، وفق الموعد المتفق عليه أمر خارج عن إرادتنا”، مشيرا إلى “أهمية تواجد جميع الأطراف في هذا الاجتماع للتعرف على نقاط الاختلاف وتقريب وجهات النظر.

ولفت إلى أن “مفاوضات السد تشترك بها خمسة أطراف الدول الثلاث والمكتبين الاستشاريين ولكل طرف رؤيته الخاصة وأولوياته المختلفة، وأن أي مفاوضات تمر بمراحل ولكل مرحلة فنياتها.

وأشار إلى أن “جهات وطنية عديدة معنية بملف سد النهضة وليست وزارة الموارد المائية والري فقط، وأن الرئيس عبد الفتاح السيسي على علم بالتفاصيل والجوانب الفنية المتعلقة بمفاوضات السد كافة.

كما أوضح وزير الري، أن “أمام مصر العديد من الخيارات لكننا اخترنا طريق المفاوضات كما أكد الرئيس السيسي.