التغيير: وكالات استدعت وزارة الخارجية السودانية السفير البريطاني في الخرطوم وعبرت له عن "استيائها العميق" بشأن مقابلة أجرتها معه صحيفة محلية.

وكان السفير البريطاني مايكل أرون، الذي وصل السودان في منتصف اغسطس، قد أدلى بتصريحات  لصحيفة “المجهر السياسي”،نشرت يوم الاثنين الماضي، تناولت موضوع ديون السودان الخارجية والأوضاع في دارفور.

وقالت الخارجية السودانية في بيان لها، إن السفير البريطاني “أعرب عن أسفه الشديد واعتذاره عن التصريحات المشار إليها والتي فهمت عن غير قصد“. إلا أن ناطقا باسم السفارة البريطانية في الخرطوم قال “كنا واضحين بالتأكيد ، بإن تصريحاتنا لم يكن هدفها الإساءة، لكن السودان يواجه حاليا تحديات كبيرة“، وأضاف ” أن بريطانيا تتطلع إلى العمل مع حكومة وشعب السودان من أجل تسوية سلمية لمشاكله“.