التغيير : الخرطوم غمرت مياه الأمطار مناطق عديدة بالعاصمة الخرطوم ،كاشفة عن تردٍ كبير في البنية التحتية للمدينة بالرغم من تأكيدات المسئوليين باكتمال الاستعدادات لتلافي أي اثار سلبية للأمطار في موسم الخريف.  

وانهارت العديد من المنازل في أحياء امبدة والثورات غربي أم درمان ، بسبب السيول التي اعقبت أمطارا غزيرة هطلت طوال يوم الأثنين. وقال مواطنون تحدثوا ” للتغيير الالكترونية ” ان السبب في انهيار منازلهم يعود الي عدم وجود مصارف للمياه.

و في وسط العاصمة تحولت معظم الشوارع الرئيسية ومحطات المواصلات، الي برك ، و امتلات بعض الإنفاق بالمياه ، واشتكي سائقوا السيارات من كثرة الحفر والمطبات في الشوارع الاسفلتية الي تودي الي خسائر فادحة في سياراتهم. وكان والي الخرطوم عبد الرحيم محمد حسين، قد اكد انهم اكملوا استعدادهم لمواجهة فصل الخريف، ونشرت وسائل التواصل الاجتماعي صورا للوالي وعدد من مساعديه ، وهم يخوضون في المياه باحدي المناطق لتفقُّد أحوال المواطنين.  

ويشير خبراء الأرصاد الجوي، الى ان معدلات الأمطار هذا العام ،اقل من مستويات العام الماضي، وان فيضان النيل سيكون شحيحاً علي القاطنين فوق ضفافه