التغيير: القاهرة  وصف "التحالف العربي من أجل السودان" صدور تقرير لجنة التحقيق الحكومية في أحداث سبتمبر2013م ، بأنه خطوة إيجابية في طريق تحقيق العدالة، رغم أن فحوى التقرير، بحسب بيان التحالف، "يتسم بعدم المهنية" .  

وقال بيان صادر عن التحالف  أن التقرير الحكومي حول الأحداث  لم يتضمن أي معلومات عن أسماء وأعداد الضحايا ، الذين أكدت منظمات دولية، أن عددهم يزيد عن الـ 200 قتيل ، بينما تقول السلطات السودانية أنهم 85. ونوّه التحالف إلى أن توقيت نشر التقرير وبهذه الطريقة المبهمة يوحي بأن السلطات السودانية وافقت على نشره، إستباقاً لإجتماعات مجلس حقوق الإنسان التابع للإمم المتحدة في جنيف خلال هذا الشهر.

وأشار البيان إلى أن “التقرير،أقر بوجود إطلاق نار على الضحايا من عربات مجهولة لا تحمل لوحات، ومن المؤكد أن من ضمن مهام لجنة التحقيق هي التعرف على هذه الجهات التي أطلقت النار، فالمنطق يقول أن هنالك طرفان في هذه الأحداث، متظاهرين وحكومة، فمن المرجح أن الجهة التي أطلقت الرصاص تتبع للحكومة، وكان على لجنة التحقيق أن تتحرى أكثر وبدقة عن هذه الجهة المجهولة لتصل إلى الحقيقة”. وأكد التحالف على أن التقرير الحكومي، “يشكٍّل صدمة أخرى، وإحباطاً لأسر الضحايا الذين ما زالوا يبحثون عن العدالة والإنصاف”.