التغيير: وكالات ذكر دبلوماسيون الاثنين، أن مجلس الأمن الدولي يتجه إلى فرض عقوبات على مسؤوليْن عسكريين، في جنوب السودان هما، بول مالونغ أحد المسؤولين في الجيش السوداني الجنوبي، والقيادي المتمرد جونسون أولوني. 

وأكد الدبلوماسيون، أن العقوبات تشمل تجميد أصول ومنع من السفر، وأن العقوبات ستدخل  حيز التنفيذ منذ  الثلاثاء إذا لم يعترض عليها أحد الأعضاء الـ15 في المجلس.

و كان بول مالونغ و هو حاكم ولاية سابق قد اكتسب خبرة عسكرية كبيرة خلال الحرب بين الخرطوم والمتمردين السودانيين الجنوبيين بين العام  1983 و حتى توقيع اتفاقية السلام في 2005، أما جونسون أولوني فهو قيادي متمرد يقود المعارك ضد القوات الحكومية في ولاية النيل الأعلى النفطية شمال البلاد. وتأتي هذه العقوبات بعد أن قرار مجلس الأمن في تموز/ يوليو فرض عقوبات على ستة قادة عسكريين في جنوب السودان، ثلاثة منهم في القوات الحكومية وثلاثة من المتمردين .