المهدي: أمتلك وثائق تثبت تورط (القطط السمان) في الفساد أمريكا وبريطانيا وفرنسا ونيجيريا تتبنى موقفاً لإعادة السودان للبند الرابع الجمارك تحجز أكثر من 600 تراكتور زراعي بعد زيادة الرسوم خلافات المراغنة تصيب الاتحادي بـ " الشّلل" .. **

المهدي: أمتلك وثائق تثبت تورط (القطط السمان) في الفساد

التغيير: آخر لحظة

كشف رئيس حزب الأمة القومي الإمام الصادق المهدي عن امتلاكه وثائق ومستندات تثبت تورط من اسماهم بالقطط السمان بالمؤتمر الوطني في قضايا فساد، وقال المهدي كلفنا من يجمع لنا الوثائق والمستندات الخاصة بالفساد لنشرها. وقطع الإمام في حوار مع آخر لحظة ينشر لاحقاً، بأن النظام سيقبل خارطة طريق مجلس السلم والأمن الأفريقي بشأن الحوار الوطني، وعزا الأمر إلى أن الخارطة سيتبناها مجلس الأمن الدولي، مشيراً إلى أن النظام ليس بإمكانه أن يوصد الباب أمام التدخل الدولي في الحوار. وقال إن الحكومة على استعداد لتمرير الأجندة الخارجية والمخططات الأجنبية للحفاظ على كرسي الحكم. وفي سياق آخر أكد المهدي أن زيارة الرئيس اليوغندي يوري موسفيني للبلاد تأتي في إطار وساطة دول الإيقاد لإخراج الأطراف الإقليمية من الصراع، مشيراً إلى أن الزيارة تمت بمباركة أمريكية.

**

أمريكا وبريطانيا وفرنسا ونيجيريا تتبنى موقفاً لإعادة السودان للبند الرابع

 التغيير: المجهر

بدأت أمس الإثنين، أعمال الدورة الثلاثين لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في جنيف، وسط تحركات سودانية لإحباط مشروع قرار أمريكي لإعادة فرض البند الرابع الخاص بالرقابة على انتهاكات حقوق الإنسان. وينص البند الرابع على تعيين مقرر خاص لمراقبة ورصد سلوك الدولة، والتي تصنف وفقاً لهذا البند ضمن الدول التي تكون حالة حقوق الإنسان فيها وصلت إلى مرحلة خطرة. وافتتح جلسة مجلس حقوق الإنسان المفوض السامي لحقوق الإنسان زيد رعد حسين، معرباً عن قلقه العميق إزاء ماوصفه بإفلات الجناة ومرتكبي الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان بالسودان، خاصة في دارفور والنيل الأزرق وجنوب كردفان. ودفعت الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا ونيجيريا بتقرير خلال الجلسة الاجرائية للمجلس التي عقدت الأسبوع الماضي، أكدت خلاله أن حالة حقوق الإنسان في السودان  تتطلب إعادته إلى البند الرابع وتعيين مقرر مستقل.

وتقود البعثة السودانية في جنيف تحركات مكثفة بالتنسيق مع دول صديقة لإجهاض تحركات الولايات المتحدة.

وسلمت 16 منظمة دولية حقوقية رسالة إلى مجلس حقوق الإنسان قبل أن تنعقد الجلسة، الإثنين، طالبت فيها المجلس باستصدار قرار قوي وفوري يقضي بإعادة الخرطوم إلى البند الرابع فضلاً عن إرسال فريق تحقيق متخصص في قضايا العنف الجنسي، للتقصي حول انتهاكات حقوق الإنسان في إقليم دارفور ومنطقتي النيل الأزرق وجنوب كردفان، لتحديد المسؤولين ورفع توصية بمساءلتهم.

وينتظر أن تشكل ملفات النزاع في دارفور ومنطقتي جنوب كردفان والنيل الأزرق، فضلاً عن التحقيق في احتجاجات سبتمبر 2013 والحوار الوطني، محور النقاش حول أوضاع حقوق الإنسان في السودان.

**

الجمارك تحجز أكثر من 600 تراكتور زراعي بعد زيادة الرسوم

التغيير : التيار

كشف مزارعون عن زيادات كبيرة في رسوم تسوية التراكتورات الزراعية بنسبة 110%، ووجه المزارعون انتقادات حادة لقرار الزياداة وعدوه انتكاسة وردّة اقتصادية لسياسات الدولة الرامية لدعم الإنتاج الزراعي، والتي تنص على إعفاء مدخلات الإنتاج من الرسوم الزراعية، وأبلغ مزارعون (التيار) بأن قرار صدر من إدارة الجمارك برفع رسوم تسوية التراكتورات الزراعية من 6 آلاف جنيه إلى 66 ألف جنيه، مما أدى لاحتجاز أكثر من 600 تراكتور زراعي بميناء بورتسودان بسبب الرسوم، وقال المزارعون (السيد علم الهدى محمد علي، عبدالصادق العبيد أبوعبيدة، عمر بانقا، محمد صديق الأمين) في زيارتهم للصحيفة أمس الإثنين: إنهم عجزوا عن تخليص تراكتورات زراعية تخصهم بسبب زيادة الرسوم التي فرضتها الجمارك بقرار صدر منذ أول يونيو الماضي، ونبهوا لخسائر فادحة ستترتب عليهم جراء التأخير في عمليات التخليص، لجهة أن هناك رسوماً أرضية لشركة الملاحة تبلغ 40 يورو يومياً، بجانب رسوم يومية لهيئة الموانيء البحرية لحين التخليص، ولفت المزارعون إلى أن حجز الآليات بسبب الرسوم أدى لإخراجهم من دائرة الإنتاج  هذا الموسم، ومن جهته انتقد المزارع حيدر عبداللطيف البدوي (أحد كبار مزارعي القضارف) تطبيق القرار بدون إعلان مسبق، وأوضح البدوي في تصريح خاص ل(التيار) أن القرار حال الإصرار على تطبيقه يفترض أن يسري من تاريخ الشحن، ولفت إلى أن هناك مزارعين قد استجلبوا تراكتورات وقاموا بشحنها قبل صدور القرار، وعدّ تطبيقه عليهم بهذه الصورة فيه ظلم كبير، وأشار البدوي لصدور قرار من وزارة التجارة يحظر دخول التراكتورات والآليات بموديل أقل من خمس سنوات، فيما لفت المزارعون لارتفاع أسعار التراكتورات الجديدة بصورة باهظة، ونبهوا إلى أن ذلك ترتبت عليه مديونيات على اتحادات المزارعين فاقت ال30 مليار جنيه، ربما يواجه المزارعون صعوبة في سدادها.

**

خلافات المراغنة تصيب الاتحادي بـ ” الشّلل” ..

التغيير: التيار

أصابت الخلافات الدائرة الآن بين أجنحة الحزب الاتحادي الأصل بالمركز؛ نشاط الحزب بولاية كسلا بالشلل التام، حيث منع مساء الأحد قيادات من المكتب التنفيذي للحزب من دخول دار الحزب بكسلا وعقد اجماع معلن. وقال القيادي البارز بالحزب المحامي أحمد العمدة، في تصريح ل(التيار) إنهم كقيادات بالمكتب التنفيذي بالولاية كانوا بصدد عقد اجتماع لمناقشة عدد من القضايا التي تهم جماهير الحزب لكنهم فوجئوا بإغلاق دار الحزب في وجوههم، وأوضح العمدة أن بعض القيادات التي تدين بالولاء لمولانا الحسن الميرغني تهربت من مواجهتهم متعللة بأن اجتماع المكتب التنفيذي في هذه الظروف يضر بالحزب، وأضاف أن هناك الكثير من القضايا التي تتطلب البت فيها من قبل المكتب التنفيذي، ولكن الحزب لم يفعل شيئاً حيالها ومنها قضية تمثيل الحزب في المجلس التشريعي للولاية، منوهاً إلى أن الحزب عجز عن تسمية ممثليه في مناصب المجلس التشريعي مما دفع قيادة مجلس تشريعي الولاية تسمية المناصب بالمجلس وتأجيل تسمية ممثلي الحزب الاتحادي الأصل إلى أجل غير مسمى.  

**

أمطار غزيرة تضرب البلاد وتوقعات باستمرارها حتى نهاية الشهر

التغيير: المجهر

ضربت أمطار غزيرة جميع أنحاء البلاد ليل أمس الأول الأحد وصباح أمس الإثنين، وشهدت مدينة الأبيض معدلاً عالياً في الهطول وصل إلى 69ملم. وفي الأثناء انهمرت سيول جارفة على أجزاء واسعة من محليتي كرري وأمبدة، وهرع والي الخرطوم الفريق أول عبدالرحيم محمد حسين وعدد من المسؤولين للوقوف على الأوضاع.

وفي الولايات الشمالية وصل معدل الأمطار في كريمة 8ملم، وشندي 7ملم، وعطبرة 10ملم، وفي ولايات الشرق والأوسط تقدمت حلفا بمعدل 9ملم، وكسلا 1ملم، والدمازين 42ملم، ومدني 24ملم، والخرطوم 2ملم، وزادت في بعض المحليات، فيما شهدت الفاشر والجنينة أمطاراً خفيفة.

وكشف الناطق الرسمي باسم الهيئة العامة للإرصاد الجوي نورالبلد فضل ل(المجهر) عن استمرار هطول الأمطار حتى نهاية الشهر الجاري، مشيراً إلى أن حزام المطر لايزال يمر من شمال وادي حلفا وحتى الولايات الغربية للبلاد. وتوقع أن تشهد البلاد انخفاضاً ملحوظاً في درجات الحرارة في الأيام المقبلة، تتراوح مابين 18-26 صباحاً، و 33-41 في الظهيرة.

**

احتراق القاعة الخضراء في البرلمان

التغيير: اليوم التالي

احترقت القاعة الخضراء بمباني البرلمان صباح أمس الإثنين، إثر تماس كهربائي قضى على الأثاث وثلاثة أجهزة تكييف وفرش أرضي جديد، وفوجيء الموظفون عند حضورهم إلى مقر عملهم بالدخان وألسنة اللهب تتصاعد من القاعة، وتم إبلاغ وحدة الدفاع المدني في البرلمان، وبوصول تعزيزات من الدفاع المدني تمكنت من السيطرة على الحريق قبل انتشاره في المباني الأخرى، وأرجعت التحريات الحريق إلى تماس كهربائي. وكشفت الأمانة العامة في تعميم صحفي تلقته (اليوم التالي) أن القاعة المحترقة تستخدم فيها أنشطة اللجان المختلفة، وأوضحت أن أضرار الحريق انحصرت في الجزء الشمالي للقاعة.

**

الخرطوم: الظروف مؤاتية لطي الخلافات مع كمبالا

التغيير: آخر لحظة

يصل الخرطوم اليوم الرئيس اليوغندي يوري موسيفني على رأس وفد وزاري رفيع في زيارة رسمية للبلاد، وسيكون في استقباله بالمطار رئيس الجمهورية المشير البشير. وأكدت وزارة الخارجية أهمية الزيارة وأعربت عن أملها في أن تسهم في إعادة العلاقات بين الخرطوم وكمبالا وطي صفحة الخلافات بين البلدين، وقطعت بأن الظروف مؤاتية لطي هذه الخلافات. وأكد المتحدث باسم الوزارة السفير علي الصادق في تصريحات أمس أن الزيارة ستتناول العلاقات الثنائية بين الدولتين، بجانب الأوضاع بدولة الجنوب، وأشار الصادق إلى أن السودان ويوغندا أكثر دولتين يمكنهما المساهمة بجدية وفاعلية في إعادة الاستقرار بجوبا، موضحاً أن كمبالا ينحصر اهتمامها في جيش الرب بقيادة جيمس كوني. وفي السياق رحب المؤتمر الوطني بزيارة موسيفني للبلاد، ووصفها بالتاريخية. وقال نائب رئيس المؤتمر الوطني لشؤون الحزب إبراهيم محمود حامد في تصريحات أمس، إن الزيارة تعتبر في غاية الأهمية وتأتي في إطار سعي السودان لتوطيد علاقاته بكافة  الدول الأفريقية لاسيما كمبالا، خاصة حول الملف الأمني في ظل ارتباط الحركات المسلحة بيوغندا، وكشف محمود عن ترتيبات مسبقة -لم يسمها- قال أنها متعلقة بزيارة الرئيس اليوغندي.

**

وزير العمل يوقف تصاديق مكاتب الاستخدام والاستقدام الخارجي الجديدة

التغيير: الصيحة

ألزمت وزارة العمل والإصلاح الإداري مكاتب الاستخدام والاستقدام الخارجي بالتقيد بالقوانين واللوائح المنظمة للهجرة للحفاظ على هيبة وكرامة المواطن السوداني في وقت أعلنت فيه عن إيقاف تصاديق المكاتب الجديدة إلى حين إشعار آخر. ونقل محرر المركز السوداني للخدمات الصحفية عن وزير العمل د. أحمد بابكر نهار قوله أمس، إن هذه الإجراءات الغرض منها المتابعة اللصيقة لضبط وتنظيم المكاتب العاملة في مجالات الاستخدام لضمان حقوق السودانيين العاملين بالخارج. وكشف نهار عقب جولة تفقدية لعدد من مكاتب الاستخدام عن تشكيل لجنة تضم شعبتي الاستخدام والاستقدام الخارجي بجانب إدارة الاستقدام بالوزارة بهدف تنظيم حملات بصورة مستمرة لهذه المكاتب للتأكد من التزامها بالضوابط والقانون.

**

مقتل 30 من عناصر الجبهة الثورية بأعالي النيل

التغيير: الصيحة

لقى أكثر من 30 فرداً من عناصر الجبهة الثورية مصرعهم وأصيب العشرات بجروح بالغة في هجوم شنته قوات المعارضة الجنوبية بشمال أعالي النيل بالقرب من منطقة ملكال بدولة جنوب السودان. ونقل محرر المركز السوداني للخدمات الصحفية عن القيادي الميداني بالمعارضة الجنوبية باشاي مجوك قوله أمس، إن قوات تابعة لتحالف الجبهة الثورية حاولت دخول المناطق المذكورة يوم السبت الماضي إلا أن قوات المعارضة تصدت لها وكبدتها خسائر فادحة في العتاد والأرواح. ولفت مجوك إلى أن قوات المعارضة الجنوبية أجبرتهم على التراجع والابتعاد عن المنطقة، مبينا أن الجبهة في هذه المعركة فقدت عدداً من القيادات الهامة.

33 قراراً لإصلاح الدولة و61 قانوناً يحتاج للمراجعة

التغيير: السوداني

قالت الحكومة إن كل القرارات التي تم اتخاذها بشأن إصلاح أجهزة الدولة المختلفة تخضع لمتابعة غير تقليدية بواسطة اللجنة العليا التي يرأسها النائب الأول للرئيس واللجنة الفنية المختصة، مؤكدة صدور 33 قراراً بشأن الإصلاح، في وقت كشف فيه مجلس الوزراء عن وجود 61 قانوناً يحتاج لمراجعة. وقال الأمين العام لمجلس الوزراء رئيس اللجنة الفنية لتنفيذ برامج إصلاح الدولة د. عمر محمد صالح، إن هناك 61 قانوناً يحتاج لمراجعة على رأسها قانون الأمن والدفاع وقانون تنظيم وزارة العدل. ولفت إلى مراجعة استثناءات التعيين الممنوحة لبعض الوحدات، وقال إنها لم تكن مدخلاً للاختيار الجيد للكوادر.

**

نقل 29 ألف جنوبي إلى نقاط انتظار جديدة بالنيل الأبيض

التغيير: السوداني

أعلنت اللجنة الفنية لشؤون الوافدين الجنوبيين بولاية النيل الأبيض، عن ترحيل 29 ألفاً من الوافدين الجنوبيين من نقاط الانتظار بمحليتي الجبلين والسلام بسبب الاكتظاظ، مشيرة إلى وجود ترتيبات لتوفير الخدمات الضرورية بالتنسيق مع الشركاء. وأوضح رئيس اللجنة الفنية، الطيب محمد عبدالله، في تصريح للمركز السوداني للخدمات الصحفية، أن المواطنين الجنوبيين تم نقلهم إلى مواقع جديدة بمنطقة خور الورل والنعيم وشرق العلقاية بمحليات السلام والجبلين، مبيناً أن تدفقات الوافدين لازالت مستمرة خلال شهر سبتمبر الجاري، لافتاً إلى أن برنامج الغذاء العالمي ومنظمات اليونيسيف وجمعية الهلال الأحمر السوداني ومفوضية العون الإنساني، تعهدت بتوفير الخدمات الصحية والمأوى والغذاء للوافدين الذين تم ترحيلهم. وتوقع عبدالله وصول تدفقات الجنوبيين العالقين بجودة العدل في المناطق الحدودية مع دولة الجنوب.