التغيير : الخرطوم دعا الحزب الجمهوري إلى مراجعة قرار إغلاق دار الحزب، الذي اصدرته السلطات فى اغسطس الماضى.

واوضح الحزب فى بيان له ان السلطات الأمنية اغلقت داره بمحلية امدرمان فى 27 اغسطس 2015 بناءاً على خلفية قرار مجلس شؤون الأحزاب السياسية” القاضي برفض تسجيل الحزب الجمهوري.

 وأشار بيان الحزب إلى أن  (مجلس شئون الاحزاب) كان قد  منحه شهادة حزب تحت التأسيس، تسمح له بتأجير دار لاقامة اللقاءات والاجتماعات مع أعضائه كشرط أساسي من شروط التسجيل واضاف البيان “علاوة على ذلك ، أن الحزب كان قد دفع بمذكرة إستئناف للمحكمة الدستورية منذ شهر يونيو  2014م  ولم تصدر المحكمة قرارها بعد، مما يجعل قرار اغلاق دار الحزب قرارا سابقا لقرار المحكمة، وربما يكون مؤثرا عليه”.

ووصف الحزب قرار (مجلس شئون الاحزاب) بالمجافى للحياد، إذ تعامل مع الحزب الجمهوري وفق الهوية الدينية، وبنى قراره على اساس عقدي  وقال البيان:”إن السلطة السياسية، ومن خلفها افراد وجماعات الهوس الديني ، ظلوا يلاحقون الفكر الجمهوري ويستهدفونه استهدافاً ممنهجاً في كل انشطته” .