التغيير : وكالات توقع رئيس حزب الأمة الصادق المهدي انفجار الأوضاع بين دول حوض النيل وحدوث صراع كبير فيما بينها بسبب المياه.

وقال يجب ان نعترف ان السودان ومصر قد تسببا في خلق حرب باردة في حوض النيل منذ اتفاقية تقسيم مياه النيل عام 1959م.
وأكد المهدي في تصريحات صحفية ان اثيوبيا سعت ومنذ فترة لاستغلال تلك الحرب من خلال زيادة استخدام المياه في مشاريع التنمية, مشيرا إلى امكانية وقوع أضرار على السودان و مصر بسبب الدفعة التي سيحققها سد النهضة لاثيوبيا.

 وقال: “أديس أبابا ستستغل ذلك سياسيا في خلافاتها مع دول المنبع” .