التغيير : الخرطوم اكد زعيم المتمردين في جنوب السودان رياك مشار ان دول ايقاد قررت التعامل مع فصائل الجبهة الثورية التي تقاتل القوات الحكومية في السودان كحركات سالبة و عن اعتزام الدول العمل على تجريدها من السلاح.  

وقال خلال مؤتمر صحافي بالخرطوم الجمعه ” ان هنالك نوعا من التوافق وسط قادة دول ايقاد على الضغط اكثر على فصائل الجبهة الثورية من اجل توقيع اتفاق مع الحكومة السودانية. واضاف انه في حال تعنتت قادة فصائل الجبهة الثورية فانه سيتم تصنيفها كحركات سالبة.  

واوضح انه ناقش مع الرئيس الأوغندي يوري موسفيني الذي التقاه بالخرطوم كيفية تجريد الحركة الشعبية – شمال وحركات دارفور من اسلحتها. وقال “ان القادة في المنطقة قد سئموا الحرب وانه لابد ان تتوقف الحروب في كل المنطقة حتى يتم تنفيذ الاتفاقيات الموقعة”.

وكشف عن ان اتصالاته بقادة الحركة الشعبية شمال قد انقطعت منذ ان بدا النزاع في جنوب السودان وانحياز قادة الشعبية لجانب الرئيس سلفاكير ميارديت. واعتبر “ان الحل الوحيد لإيقاف الحرب في المنطقة هو التوصل الي سلام بين كافة الفرقاء او تجريد السلاح من الرافضين مثل الحركات المسلحة في السودان  او جيش الرب الأوغندي”.