التغيير : بى بى سى قال أحد أبرز المرشحين الجمهوريين المحتملين للانتخابات الرئاسية الأمريكية، بن كارسون، إن الإسلام غير متوافق مع الدستور الأمريكي.

وأضاف كارسون وهو جراح أعصاب متقاعد إنه لن يوافق على الإطلاق أن يصبح مسلم رئيسا للولايات المتحدة.

وقال المرشح الجمهوري المحتمل لبرنامج “واجه الصحافة” في محطة إن بي سي “لا أنصح بأن نجعل مسلما مسؤولا عن هذا البلد. لن أتفق على الإطلاق مع هذا الرأي“.

وأضاف كارسون قائلا إن عقيدة الرئيس ينبغي أن تكون منسجمة مع الدستور الأمريكي، مضيقا أن الإسلام ليس متوافقا مع الدستور الأمريكي.

وتأتي هذه الملاحظات بعد أيام من رفض أبرز مرشح جمهوري محتمل، دونالد ترامب، أن ينأى بنفسه عن آراء مؤيد اتهم الرئيس باراك أوباما بأنه مسلم “وليس حتى أمريكيا.”

وتعرض ترامب لضغوط من الحزبين الجمهوري والديمقراطي لكي يعتذر عن هذه الملاحظات، لكنه قال إنه “ليس من مهمته” الدفاع عن أوباما.

وولد أوباما لأم أمريكي وأب من كينيا في جزيرة هاواي.