التغيير : الخرطوم أطلقت منظمات حقوقية نداءً عاجلاً لإطلاق سراح معتقل سياسى قالت انه يتعرض للتعذيب من قبل جهاز الأمن السودانى.

وقال بيان صادر عن (التحالف العربي من أجل السودان) و منظمة (الكرامة)، أن بابكر موسى  العضو بحزب البعث، تم إعتقاله من مقر عمله من مكتبه جوار إستاد الخرطوم، في 27 أغسطس 2015 . وكشف البيان عن تعرضه للتعذيب ، وجاء في نص البيان :”علمت أسرته من المعتقلين الآخرين أنه تعرض للتعذيب أثناء الاحتجاز السري ، لكنها لم تتمكن من زيارته حتى الآن”. واوضح البيان ان بابكر موسى عيسى يبلغ من العمر 56 عاما ، من مواليد 1959 في ولاية جنوب كردفان، وهو مهندس يعيش في حي الصالحة بأم درمان.

وناشد التحالف العربي ومنظمة الكرامة، مكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في جنيف، بالتدخل العاجل ومطالبة السلطات السودانية بالإفراج فورا عن السيد عيسى، أو على أقل تقدير وضعه تحت حماية القانون والاذن لعائلته ومحاميه بزيارته.