التغيير: سونا حصر المؤتمر الوطني الحاكم، تفاوضه في العاصمة الأثيوبية أديس أبابا في قضيتي النيل الأزرق وجنوب كردفان، فقط فيما ألمح  المكتب القيادي للمؤتمر الوطني عن عزم الرئيس عمر البشير، إصدار قرارات جديدة لتعضيد جهود تهيئة المناخ لانجاح "حوار الوثبة" ، مع التمسك بانعقاد جلساته  في الخرطوم.

وكان المكتب القيادي للوطني قد عقد اجتماعاً يوم أمس برئاسة البشير، أكد فيه استعداد الحكومة للتفاوض مع الحركات المتمردة في المنطقينن من أجل التوصل لسلام شامل ودائم . واشار إبراهيم محمود مساعد الرئيس ونائب رئيس المؤتمر الوطني للشئون الحزبية،  في تصريحات صحفية عقب الاجتماع ، الي “أن المكتب القيادي اطمأن علي الترتيبات الجارية حتى الآن لانعقاد مؤتمر الحوار الوطني في العاشر من اكتوبر المقبل”. وقال “إن المكتب أمّنَ علي قرارات لجنة ( 7+7 ) التي صدرت بخصوص أجندة المؤتمر وجلسته الافتتاحية التي سيخاطبها مساء العاشر من اكتوبر، قادة الاحزاب السياسية بالبلاد، لتبدأ بعدها اعمال اللجان علي مستوي المؤتمر”.