التغيير : بورتسودان – صالح احمد  طالب عدد من مسرّحي مؤتمر البجا بالتحقيق في ملف الترتيبات الأمنية، ووجهوا أصابع الاتهام لجهات رسمية، بالتلاعب في السجلات خلال فترة حصر وتصنيف عناصر المؤتمر في الميدان.

  وأعلن عمر هاشم ، رئيس لجنة المسرحين رفضهم لما أسماه بمحاولة التلاعب بملف المسرحين مرة أخرىً، و”حشوه بمجموعات من خارج المتضررين” على حد قوله. وقال هاشم أن اللجنة التي كانت مسئولة من الملف تورطت في ذلك من قبل ، وطالب بمحاسبتها.  وكان مسرّحو جبهة الشرق قد حذروا في وقت سابق، من عدم التعامل مع أي جهة، سوى اللجنة العليا التى تمثلهم وتتحدث بإسمهم.

وفي سياقِ ذى صلة، شنَّ ضرار احمد ضرار نائب رئيس مؤتمر البجا السابق، هجوماً عنيفاً على رئيس مؤتمر البجا ، مساعد الرئيس موسى محمد احمد، وقال أنه  “إنحرف عن مسيرة مؤتمر البجا وجماهيره ، من خلال مشاركته في الحكومة الحالية التي أعلن الحزب  مقاطعتها”.و طالب ضرار ، بعزل موسى من منصبه،  وحذر من عواقب  وخيمة لما اسماه بسياسة لإستقطاب الفردي للقيادات، على حد قوله. وكان ضرار قد أصدر بياناً بإنسلاخه من مؤتمر البجا قبيل الإنتخابات الأخيرة،وأنشأ حزباً جديداً تحت إسم “مؤتمر البجا القومى”.