التغيير: نيويورك اشتكي نائب رئيس جنوب السودان، جيمس وإني ايقا ، من معاملته " كمسافر عادي" خلال وصوله الي نيويورك بغرض المشاركة في أعمال الجمعية العامة للامم المتحدة والتي انطلقت الاثنين. 

وقال خلال بيان صحافي اطّلعت عليه ” التغيير الالكترونية “، أن رجال المراسم والبروتوكول التابعين للأمم المتحدة تجاهلوه ولم يعملوا علي استقباله ، مثلما ما فعلوا مع بقية قادة الدول والرؤساء وبقية كبار المدعوين. وأضاف “إن هذا الأمر فيه عدم احترام لشعب جنوب السودان ولحكومته”.

وكان رئيس جنوب السودان سلفاكير ميارديت قد اعتذر عن المشاركة بعد أن قال ،أنه دُعِيّ للمشاركة في اعمال الجمعية العامة للامم المتحدة ” كتلميذ” وأناب ايقا للسفر بدلا عنه.   وشوهد نائب الرئيس السابق وزعيم المتمردين رياك مشار في أروقة الامم المتحدة وهو يرتدي طاقية وبدلة حمراء، وانخرط في لقاءات جانبية مع عدد من قادة الدول الافريقية والزعماء والمختصين في جنوب السودان.  

وقال مشار قبيل مغادرته الخرطوم موخراً انه سيتم عقد إجتماع خاص بشان الأزمة في جنوب السودان بحضور الامين العام للامم المتحدة بان كي مون، وعدد من قادة الدول التي لها علاقة بالازمة في جنوب السودان.