التغيير: راديو تمازج اتهم وزير اعلام جنوب السودان مايكل مكوي  وزير مجلس الوزراء السابق دينق الور وأثنين أخرين وهما وزير الأمن السابق وياي دينق أجاك  وزير الطرق والجسور وقير شوانق ببيع اراضي الى كينيا.

وقال  مكوي  ” ان الثلاثة ، وقعوا على وثيقة مع الحكومة الكينية لضم منطقة نادى بال بولاية شرق الإستوائية الحدودية الى كينيا”.

فيما طالب عضو البرلمان القومي بجنوب السودان عن دائرة ولاية أعالى النيل ،شول دينق شول ،اعضاء البرلمان القومي بإستدعاء وزير الإعلام والمتحدث باسم الحكومة ،على خلفية تصريحات نقلتها النسخة الإنجليزية لصحيفة “الموقف”  وعلى لسان الوزير.

واشار  إلى أن مسألة بيع (نادى بال) التابعة لقبيلة التوبوسا لكينيا من قبل وزراء سابقين موضوع خطير ويجب على وزير الإعلام إبراز هذه الوثيقة سواء كانت سرية أو بعلم الحكومة في ذلك الوقت للبرلمان للمداولة وبأسرع فرصة وذلك في تصريحات صحفية بجوبا الأثنين.