التغيير : سونا عبرت جماعة "أنصار السنة المحمدية" بالسودان، عن رفضها محاولات إستغلال حادثة التدافع في منى لأغراض سياسية ضد المملكة العربية السعودية.

ووصفت الجماعة تلك المحاولات بالبائسة، داعية المسلمين أن يتنبهوا للمؤامرات التي يحيكها البعض ، تجاه الحرمين الشريفين من خلال استغلال هذه الأحداث، للطعن والتشكيك في قدرة المملكة على القيام بواجباتها تجاه الحجاج.
وأشادت الجماعة في بيان لها يوم الاربعاء اوردته وكالة الانباء الحكومية السودانية (سونا) ، بالجهود التي تقوم بها المملكة “برعاية وتوجيه ملوكها في تهيئة الحرمين الشريفين والمشاعر من توسعات عملاقة وبنيات تحتية وخدمة أمنية وصحية وغيرها فضلا عن حرص المملكة على أمن وسلامة الحجاج مبينة أن هذه الجهود متجددة ومتطورة ولا ينكرها إلا مكابر” .
وامتدحت الجماعة في بيانها الموقَّع من الرئيس العام للجماعة إسماعيل عثمان محمد الماحي ، ” القرارات التي أصدرها الملك سلمان بن عبد العزيز بشأن حادثة الرافعة ،وحادثة التدافع، ومواساة أسر المتوفين والعناية بالمصابين ، الأمر يطمئن الأمة المسلمة على ما تقوم به المملكة من تحمل للمسؤولية وقيام بالواجب” .