التغيير : جبال النوبة  قال الجيش الشعبي - قطاع الشمال ان  طائرات  ومدافع الجيش السوداني قصفت عدة  مناطق خلال الايام الماضية، واتهم الحكومة السودانية بعدم التقيد بإعلان وقف إطلاق النار. 

واوضح بيان صادر من المتحدث باسم الجيش الشعبي، ارنو نقوتلو، ان طائرات من طراز انتنوف تابعة للجيش السوداني، قصفت مناطق اللبو وتبلو ، بمقاطعة أم دورين، بعدد عشرة قنابل. وقال ان الهجمات ألحقت أضرارا بالغة بالمزارع. 

واضاف البيان ان مدافع تابعة للجيش بمدينة كادوقلي عاصمة ولاية جنوب كردفان قصفت منطقة ام سردبة، وأدى القصف الي جرح شخصين. 

واعتبر البيان، اعلان الخرطوم وقف إطلاق النار لمدة شهرين، بأنه نوع من الدعاية السياسية. وجاء في البيان: ” نتابع عن كثب تجمعات قوات ومليشيات المؤتمر الوطنى فى كادقلى، الدلنج وأبوجبيهة ، والتى خططت للهجوم على المدنين وممتلكاتهم، خاصة وإن فصل الحصاد على الأبواب، و إن ما يسمى بوقف إطلاق النار ما هو الا دعاية إعلامية، للتغطية على الإستعدادات لهجماتهم الأرضية”.

وتقاتل القوات الحكومية ضد الجيش الشعبي في عدة مناطق في ولايتي جنوب كردفان والنيل الأزرق منذ يونيو ٢٠١١، الامر الذي أدي الي مقتل المئات وتشريد عشرات الآلاف من مناطقهم.