بان كي مون يدعو الى تشكيل حكومة إنتقالية بجنوب السودان "فاو" تحذِّر من فجوة غذائية  البشير يدعو الرئيس التشادي للمشاركة في مؤتمر الحوار بيتر أدوك : الإنفصال كان خطأ **

بان كي مون يدعو الى تشكيل حكومة إنتقالية بجنوب السودان

 التغيير: الصيحة

حث الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون على ضرورة تشكيل حكومة انتقالية في جنوب السودان وتنفيذ أحكام العدالة والمساءلة المنصوص عليها في اتفاق السلام الذي تم توقيعه الشهر الماضي بين طرفي النزاع.

وأفاد محرر (شبكة الجزيرة) أن الدعوة جاءت عبر دائرة تلفزيونية مغلقة جمعت الأمين العام للأمم المتحدة بكل من رئيس جنوب السودان سلفاكير ميارديت ونائبه المقال رياك مشار الموجودين في العاصمة جوبا. وقال الأمين العام الذي تحدث من نيويورك إن الصراع في جنوب السودان شهد ارتكاب الكثير من الجرائم المروعة ضد المدنيين وتمزيق النسيج الاجتماعي للدولة، ودعا الطرفين للوقف الفوري لجميع العمليات العسكرية والوفاء بالتزاماتها الرسمية وتنفيذ بنود الاتفاق دون تأخير، والإعلان طوعاً عن وقف استيراد الأسلحة. ومن جانبه قال سلفاكير: نحن عازمون على إنهاء هذه الحرب المجنونة والتأكد مع رفاقي في المعارضة المسلحة من إرساء دولة ديمقراطية موحدة ومتجانسة. وبدوره التزم مشار شخصياً باحترام اتفاق السلام، لكنه نبه إلى أن هذا الاتفاق لم يلب الحد الأدنى من مطالبه ومن الصعوبة بمكان تطبيقه.

**

“فاو” تحذِّر من فجوة غذائية 

 التغيير: اليوم التالي

حذرت منظمة الأمم المتحدة للزراعة والأغذية (فاو)، من مخاطر جدية تواجه آلاف الأسر الريفية في السودان بسبب تزايد معدلات إنعدام الأمن الغذائي، عقب هزال نمو المحاصيل وظروف المراعي التي تسبب فيها جفاف الفصل الممطر لهذا العام، وأعلنت المنظمة عن مساعيها للحصول على 6 ملايين دولار للتمكن من مساعدة المهددين. ويشير تقرير حديث صادر عن (فاو) حول تقييم أداء المحاصيل وصحة المواشي في السودان، إلى أن هطول الأمطار كان أقل من المتوسط بين شهري يونيو وسبتمبر، في مناطق الزراعة المطرية الرئيسية في العديد من الأقاليم، مما ينبيء عن خطورة كبيرة تهدد نجاح المحاصيل وفائض الإنتاج المتوقع لموسم الحصاد 2015 – 2016. وطبقاً لتعميم صحفي فإن (فاو) تسعى للحصول على 6 ملايين دولار لتعزيز قدرة 125 ألف أسرة (750 ألف شخص) من المزارعين والرعاة الأكثر قابلية لمواجهة الخطر الذين تأثروا بشح الأمطار على التكيف مع الأوضاع. وقال روزين مارشيس ممثل (فاو) في السودان إن ضمان توافر الطعام المغذي وفرص توليد الدخل هو الطريق الأفضل للحفاظ على حياة الأسر الريفية التي كانت أكثر المتأثرين بنقص الأمطار في السودان. وأضاف (دعم الموسم الزراعي الشتوي أمر مهم من أجل تخفيف أثر شح الأمطار، على الأسر الضعيفة في السودان عبر تقوية قدرتها على التواؤم ومواصلة الزراعة وإنتاج الماشية).

**

البشير يدعو الرئيس التشادي للمشاركة في مؤتمر الحوار

 التغيير : التيار

تسلم الرئيس التشادي، إدريس ديبي، دعوة رسمية من نظيره رئيس الجمهورية المشير عمر البشير، للمشاركة في فاتحة أعمال مؤتمر الحوار بين الفرقاء السودانيين والمقرر في العاشر من أكتوبر المقبل بالعاصمة الخرطوم، وسلم الدعوة وفد سوداني ترأسه مساعد البشير، إبراهيم محمود، وكان الوفد الذي ضم برفقة مساعد الرئيس البشير، كلاً من أحمد سعد عمر، وأمين حسن عمر، وكمال عمر، ممثلين لآلية الحوار الوطني، كان قد سلم الرئيس التشادي ديبي رسالتين خطيتين من نظيره السوداني، وذلك أمس الأربعاء بالقصر الرئاسي بأنجمينا. عبر البشير في الرسالة الأولى عن تقدير السودان للجهود التي يبذلها شقيقه ديبي لتحقيق الأمن والاستقرار في السودان، وتقوية علاقات التعاون المشترك بين البلدين في مجال توفير الأمن، خاصة على الشريط الحدودي، وسعيه ونجاحه في إقناع الكثير من قيادات الحركات المتمردة للانضمام للسلام خاصة وثيقة الدوحة. وقال محمود إن السودان يسعى الآن لمساعدة الرئيس ديبي في إقناع بقية الحركات للانضمام للسلام وخاصة وثيقة الدوحة للسلام في دارفور والانضمام للحوار الوطني، وأشار إلى أنه سلم الرئيس التشادي دعوة من الرئيس البشير، للمشاركة في الجلسة الافتتاحية لمؤتمر الحوار الوطني الشامل في العاشر من أكتوبر المقبل بالخرطوم.

**

بيتر أدوك : الإنفصال كان خطأ

 التغيير: الصيحة

اعترف وزير التعليم السابق بدولة جنوب السودان، بيتر أدوك، بأن الانفصال كان خطأ وقدراً، وعزا الخطوة لسببين قدري تمثل في وفاة زعيم الحركة الشعبية جون قرنق وصعود المجموعة الانفصالية لسدة الحكم، والآخر تفشي النزعة الانفصالية لتحليل خاطيء. ونقل محرر (شبكة الشروق) عن أدوك قوله أمس: لقد ثبت عدم صحة النزعة الانفصالية بدليل عودة مئات الآلاف من مواطني جنوب السودان إلى السودان مرة أخرى.

**

آلية 7+7 تلتقي رئيس الجمهورية الأسبوع القادم

 التغيير : المجهر

كشفت آلية الحوار الوطني 7+7 عن لقاء يجمعها برئيس الجمهورية المشير عمر البشير الأسبوع القادم، لتنويره حول آخر ترتيبات انطلاقة المؤتمر العام للحوار الوطني المزمع عقده في العاشر من شهر أكتوبر الجاري. وأعلن بشارة جمعة أرور عضو الآلية طبقاً للمركز السوداني للخدمات الصحفية، عن اجتماع لآلية الحوار الأحد المقبل لمناقشة الترتيبات النهائية لقيام المؤتمر توطئة للقاء رئيس الجمهورية، موضحاً أن اجتماع الآلية سيقف على تقارير اللجان الخاصة بالاتصالات والمشاورات بجانب الاستماع للأمانة العامة للحوار حول الإعداد والترتيب النهائي للمؤتمر، مشيراً إلى تقديم الدعوات للسفراء ورجال السلك الدبلوماسي والداعمين والمهتمين لحضور مؤتمر الحوار الوطني، موضحاً أن جميع القوى السياسية ستفرد لها مساحة لمخاطبة المؤتمر العام للحوار. وقطع أرور بأنهم ماضون بالحوار الوطني إلى الأمام، كاشفاً عن تواصل المشاورات والتنسيق لدخول الحركات المسلحة في عملية الحوار، مبيناً أن الحوار لن ينتظر الممانعين وسينطلق في وقته المحدد.

**

ارتفاع نسبة الإصابة بأمراض القلب وظهور 200 حالة يومياً

 التغيير : المجهر

كشف مدير المركز القومي لجراحة القلب والصدر دكتور صلاح الباشا، عن ارتفاع في التردد اليومي لمرضى القلب، إذ بلغ 200 حالة جديدة في اليوم، وقال في تصريحات صحفية أمس الأربعاء إن عمليات القسطرة العلاجية والتشخيصية بلغت 1200 عملية منذ بداية العام وحتى الآن، وأكثر من 260 عملية قلب مفتوح. وأشار إلى أن الاحتفال باليوم العالمي للقلب تنطلق فعالياته في يوم الأحد الموافق 4 أكتوبر في مستشفى الشعب التعليمي.

**

10 آلاف جنيه غرامة لمواطن بسبب مخالفته قانون المرور

التغيير: آخر لحظة

أثارت محاكمة المواطن توفيق الوسيلة عبدالرحمن بمبلغ 10 آلاف جنيه من قبل سلطات المرور جدلاً واسعاً لدى الأوساط بمحلية بارا، وتعتبر المحاكمة هي الأولى من نوعها بالبلاد، وقال عبدالرحمن لـ (آخر لحظة) إن سبب المخالفة يرجع إلى مخالفته قانون المرور وتتمثل في القيادة بدون رخصة وعدم ترخيص المركبة هذا إلى جانب غياب التأمين.

**

الاتحاد الأفريقي يدين الهجوم على يوناميد

 التغيير: آخر لحظة

أدانت رئيسة مفوضية الاتحاد الأفريقي دلاميني زوما بشدة الهجوم الذي استهدف قوات حفظ السلام المشتركة التابعة للاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة في دارفور (يوناميد)، وطالبت بإجراء تحقيق عاجل في الحادث وتقديم مرتكبي الجريمة إلى العدالة، ودعت زوما في بيان أمس جميع أطراف الصراع في دارفور إلى احترام الدور الذي تقوم به قوات يوناميد، والانخراط بجدية في الجهود المبذولة لتحقيق سلام دائم في دارفور، ووقع الهجوم الأحد الماضي، لدى مرور قافلة لوجستية للبعثة قرب منطقة مليط بشمال دارفور، وأسفر عن مقتل جندي من جنوب أفريقيا، وجرح أربعة آخرين بحسب المفوضية.

**

مجلس الوزراء يناقش موجهات الموازنة

التغيير : السوداني

يناقش مجلس الوزراء صباح اليوم الخميس موجهات موازنة العام المالي 2016، يقدمها وزير المالية والتخطيط الاقتصادي بدر الدين محمود، وتهدف الموازنة في موجهاتها للعام المقبل لخفض ارتفاع الأسعار ومعدلات الفقر والبطالة وتحديات الأزمات الاقتصادية المالية العالمية، وديون السودان الخارجية، ومعالجة ارتفاع المستوى العام للأسعار من خلال الاستفادة من فرص التمويل الخارجية الميسرة، إلى جانب الحفاظ على الاستقرار الاقتصادي وتحقيق معدل نمو شامل ومستدام، وخفض عجز الموازنة.

**

200 مليون يورو لصيانة محطات التوليد الحراري بالبلاد

التغيير : السوداني

كشف وزير الموارد المائية والكهرباء معتز موسى عن اكتمال إجراءات عقودات الصيانات الكبرى لمحطات التوليد الحراري كافة بالبلاد، وتسديد استحقاقات الشركات الأجنبية المنفذة بتكلفة بلغت 200 مليون يورو، وأكد في زيارة تفقدية أمس لمحطات قري الحرارية جاهزية بدء عمليات الصيانة بتوفير العملات الأجنبية والمال المحلي لفرق الصيانة وقطع الغيار ثم تحديد مواقيتها، وقال إن التوليد الحراري مكلف جداً ومحطات قري الحرارية تستهلك يومياً 1500 طن جازولين بقيمة 7 ملايين جنيه.