التغيير: الخرطوم كشفت مصادر،عن تورُّط وِداد بابكر زوجة المشير عمر البشير، وأحد أشقاء نافع علي نافع ، في فساد مالي وإداري يقدر بمليارات الدولارات ، بشركة "سين" للغلال .

وكشفت مستندات، عن حصول نافذين في الدولة على حصص ثابته من الردة والدقيق، بينهم  السيدة الأولى وداد بابكر وشقيق لها، وأخ نافع علي نافع، وأخ  وزير المالية الحالي بدرالدين محمود، كما يحصل على حصة ثابته ،عثمان سلمان النور المفوض السابق للجهاز اللاستثماري  للضمان الاجتماعي.

وتبيّن أن عددا من الموظفين في الشركة يتحصلون على تصاديق دائمة، لاستلام الردة، من بينهم مساعد المدير العام للشؤون المالية أسامة الحاج.

 وتكشَّف  من خلال تقارير داخلية ، أن المطحن لا يتبع إية إجراءات في ما يتعلق بالشراء والتعاقد.

وقال مصدر مطلع من شركة “سين” للغلال ، أن أفراداً من الأمن الاقتصادي ظلوا يراقبون الشركة مراقبة لصيقة منذ فترة، وجمعوا معلومات من موظفين وعملاء ، و أن قوة من جهاز الأمن تسللت إلى الشركة مؤخراً،  وحصلت على مستندات خطيرة ، كشفت عن فساد مريع داخل الشركة.

 وأكد المصدر، أن موظفين في “سين”، أطلعوا الجهاز، على معلومات تتعلق بعمليات فساد كبيرة ظلت تتم داخل المطحن لسنوات ماضية، و أن العضو المنتدب طارق تاج السر، يتمتع بصلاحيات واسعة في إدارة الشركة، ما جعله يتصرف في أموال المطحن كيف يشاء، .

وفي ذات السياق أوضحت  المستندات التي حصل عليها الأمن الاقتصادي، أن المدير التجاري عمر الطيب الملقب بـ (عمر تمبول) ، ظل يحصل على حصص كبيرة من الدقيق والردة، عبر شركاء ووكلاء بعضهم معروف ، وعدد منهم وكلاء وهميون.

 التفاصيل قريباً ، في تحقيق شامل ، تنفرد به “التغيير الالكترونية”..