آلية الحوار تتوقع حضور المهدي للجلسة الافتتاحية بيونق: الجنوب ليس نادماً على الانفصال أسراب الطيور والجراد تهدد الحصاد بجنوب دارفور مجلس حقوق الإنسان بجنيف يبقي السودان تحت البند العاشر **

آلية الحوار تتوقع حضور المهدي للجلسة الافتتاحية

التغيير: الصيحة

قطعت آلية الحوار الوطني ببداية الحوار في موعده المعلن العاشر من أكتوبر الجاري، وأكدت أن اجتماعها المعلن غداً يأتي لوضع الترتيبات الأخيرة لانطلاقة الحوار.

 وأبدت تفاؤلاً كبيراً بمشاركة قادة من الحركات المسلحة وزعيم حزب الأمة القومي الصادق المهدي في انطلاق الحوار. وأفاد محرر التغطيات بـ (الصيحة) محجوب عثمان أن مساعد رئيس الجمهورية، إبراهيم محمود حامد، ووزير رئاسة مجلس الوزراء أحمد عمر سعد، والأمين السياسي للمؤتمر الشعبي كمال عمر، أكدوا على عودة الحركات المسلحة للخرطوم للجلوس على مائدة الحوار في العاشر من أكتوبر الجاري، وتوقعوا مشاركة زعيم حزب الأمة القومي الصادق المهدي في الحوار الوطني.

**

بيونق: الجنوب ليس نادماً على الانفصال

التغيير: التيار

قال القيادي البارز بالحركة الشعبية، المحاضر في جامعة هارفرد الأمريكية لوكا بيونق: إن الجنوب ليس نادماً على الانفصال عن السودان؛ لأنها خطوة مهمة، تم التنبؤ بها منذ أكثر من نصف قرن.

وشغل بيونق حقيبة مجلس الوزراء قبيل الانفصال، وكان أحد المقربين للرئيس سلفاكير ميارديت، وتبوأ مقعد وزير شؤون الرئاسة في أول حكومة شكلها كير بعد الانفصال في يوليو 2011. وكشف مدير مركز أبحاث السلام في جامعة جوبا إجراء درسة أثبتت أن 98% من الجنوبيين لايزالون يؤيدون الانفصال حتى بعد الحرب الأهلية بين أنصار الرئيس سلفاكير ونائبه د. رياك مشار، وبشأن التطورات الأخيرة، والحرب الطاحنة التي اجتاحت جنوب السودان، حث بيونق أطراف النزاع على التحلي بالصبر، ودعم اتفاق السلام الأخير؛ لأن الخطوة صارت مطلب الشعب، وتوقع القيادي الجنوبي حدوث بعض الاختراقات لكنه وصفها بالطبيعية ويمكن تجاوزها تدريجياً.

**

أسراب الطيور والجراد تهدد الحصاد بجنوب دارفور

 التغيير: آخر لحظة

أبدى مزارعو ولاية جنوب دارفور تخوفهم من ظهور أسراب للطيور تهدد بفشل الموسم الزراعي بعد انتشارها في الغابات الكثيفة المتاخمة للمزارع في الأنحاء الجنوبية والشرقية للولاية، وسط توقعات بظهور الجراد، وحسب مزارعين فإن الطيور بدأت في نسج بيوتها إيذاناً بالتكاثر مع اقتراب نضج المحاصيل الزراعية خاصة الدخن، وحذر أصحاب المزارع من أن الطيور قد تتسبب في المجاعة إذا لم تول حكومة الولاية الاهتمام اللازم بمكافحتها، مطالبن بضرورة الإسراع لحماية مزارعهم ووضع تحسبات حال ظهور آفة الجراد. وقال وزير الزراعة بالولاية سبيل أبكر في تصريحات أن الوزارة بدأت في رش الطيور في مساحات واسعة بمحليات برام، السنطة، السلام، وبليل، مشيراً إلى أن المبيدات متوفرة بكميات كبيرة لوقاية الموسم الزراعي من الآفات، ووأوضح أبكر أن الوزارة استخدمت حتى الطائرات لرش الطيور والقضاء عليها بشكل نهائي قبل تكاثرها، مضيفاً أن الطيور بدأت في نسج أعشاشها، لكنه أكد أن المبيدات ستقضي عليها قبل أن تستفحل.

**

مجلس حقوق الإنسان بجنيف يبقي السودان تحت البند العاشر

 التغيير: المجهر

اعتمد مجلس حقوق الإنسان في جنيف أمس الجمعة، مشروع القرار الخاص بالسودان بدون تصويت تحت البند العاشر (الإشراف).وقرر المجلس تجديد ولاية الخبير المستقل المعني بحالة حقوق الإنسان في السودان لمدة سنة واحدة، وطلب من الخبير المستقل أن يقدم تقريراً إلى المجلس في دورته الثالثة والثلاثين، ودعا حكومة السودان لمواصلة تعاونها الكامل مع الخبير. وأبدى مجلس حقوق الإنسان قلقه إزاء ماورد في التقارير بشأن إغلاق بعض المنظمات غير الحكومية، والقيود المفروضة على وسائط الإعلام، والرقابة على المنشورات قبل صدورها وبعده، ومصادرة الصحف، وفرض الحظر على بعض الصحفيين، وانتهاك الحق في حرية التعبير وفي حرية تكوين الجمعيات والتجمع السلمي. وحث الحكومة على مواصلة جهودها من أجل تعزيز وحماية حقوق الإنسان، لاسيما ضمان عدم التعرض للتوقيف والاحتجاز التعسفيين، واحترام حقوق الإنسان لجميع الأفراد، بمن فيهم المدافعون عن حقوق الإنسان وأعضاء منظمات المجتمع المدني. وكشف المجلس عن زيارة المقرر الخاص المعني بالآثار السلبية للتدابير القسرية الانفرادية على التمتع بحقوق الإنسان للسودان في نوفمبر القادم. ورحب بتعاون الخرطوم مع زيارة المقررة الخاصة المعنية بمسألة العنف ضد المرأة وأسبابه وعواقبه، في مايو الماضي. وشجع مبادرة الحوار الوطني التي أطلقها الرئيس عمر البشير في يناير 2014 مطالباً جميع أصحاب المصلحة السودانيين على تهيئة بيئة مواتية لإجراء حوار شامل وشفاف وذي مصداقية.

**

مصر تدعو السودان وإثيوبيا لاجتماع لجنة سد النهضة غداً الأحد

التغيير: المجهر

أعلن وزير الموارد المائية والري الدكتور حسام مغازي، أن اللجنة الوطنية المصرية لسد النهضة وجهت الدعوة لكل من السودان وإثيوبيا للاجتماع بالقاهرة يومي غد وبعد غد، على مستوى الخبراء وبحضور المكتبين الاستشاريين الدوليين الفرنسي والهولندي. وقال وزير الري، في تصريح أمس الجمعة، إن الاجتماع يهدف إلى مناقشة النقاط الخلافية تمهيداً لإجراء الدراسات الفنية لتحديد تأثيرات إنشاء سد النهضة الإثيوبي على دولتي المصب (مصر والسودان).

**

الخرطوم وواشنطون تتفقان على خريطة طريق

التغيير: اليوم التالي

كشف إبراهيم غندور، وزير الخارجية، عن اتفاق مع نظيره جون كيري، وزير الخارجية الأمريكي، على وضع خريطة طريق لتطبيع العلاقات الثنائية بين الخرطوم وواشنطون خلال المرحلة المقبلة، مضيفاً (اللقاء بحث القضايا بين الجانبين). وقال غندور ل(الشروق) أمس الجمعة، إن اللقاء الذي جمعه بنظيره الأمريكي تطرق إلى مجمل القضايا ذات الاهتمام المشترك بين البلدين، فضلاً عن مناقشة قضايا الاستثمار. وفي السياق اتهم غندور خلال حوار مع قناة روسيا اليوم، واشنطون، بعرقلة مسار إعفاء ديون السودان الخارجية، وقال إن الخرطوم تتعرض لحصار اقتصادي أحادي مفروض من قبل أمريكا. وأوضح أن الحصار الأمريكي جامع يمنع تعامل الدول كافة والمؤسسات والمصارف الدولية مع الخرطوم بسبب حجج واهية على رأسها رعاية الإرهاب وتدخلات في قضايا سودانية. وانتقد غندور عرقلة واشنطون لاستحقاق إعفاء الدين الخارجي للسودان، وأضاف وفقاً لاتفاقية الهبيك للدول الأقل نمواً والأكثر فقراً، نجد أن السودان مستحق لإعفاء الديون. وأشار غندور إلى أن أحد اشتراطات  اتفاق نيفاشا الذي كانت واشنطون راعية له، أن يتم إعفاء ديون السودان بعد إجراء الاستفتاء على تقرير مصير جنوب السودان، الذي انفصل وأسس دولته. وأضاف (للأسف رغم كل ذلك مازالت واشنطون تعرقل مسار إعفاء ديون السودان الخارجية لأسباب سياسية بحتة).

**

رزق يدعو إلى مقاطعة مستشفى الشعب

 التغيير: اليوم التالي

وجه كمال رزق، إمام الجامع الكبير بالخرطوم، دعوة إلى المواطنين بمقاطعة زيارة مستشفى الشعب والتواصل مع المرضى عبر الهواتف، على خلفية زيادة المستشف لتذاكر الدخول إلى 6 جنيهات. وامتدح رزق خلال خطبة أمس الجمعة، قرار وزير العدل الأخير القاضي بإعادة فتح التحقيق والتقصي في بيع الأراضي الاستثمارية بولاية الخرطوم ووصفه بالقرار السليم.

**

إهدار 6.1 مليون جنيه من إيجارات العقارات الحكومية

 التغيير: الصيحة

كشف تحقيق ميداني أجرته الصيحة، عن فقدان الدولة لموارد مالية كبيرة جراء إيجار واستئجار المقار الحكومية. مؤكداً حدوث فارق بين التحصيل والمدفوع يصل إلى 6.1 مليون جنيه باعتبار أن جملة الإيرادات بلغت 3.6 مليون جنيه من أصل 9.7 مليون جنيه. وكشفت محررة التحقيقات بالصيحة نبوية سر الختم عن عقارات مملوكة للدولة ومؤجرة لمسؤولين لايتم تحصيل إيجاراتها موضحة أن تقريرالمراجع العام أكد وجود إهدار لأموال لم تتم الإستفادة منها، بالإضافة لتجنيب مبلغ 377057 جنيه بإحدى الوزارات الحكومية عبارة عن متراكم إيجار عقارات. وأكد أن التحصيل الفعلي من إيجار المكاتب الحكومية بلغ 1.8 مليون جنيه من أصل 5.1 مليون جنيه، وبلغ تحصيل المباني السكنية 1.3 مليون جنيه من أصل 3.7 مليون جنيه، ووصل تحصيل إيجار البوفيهات 553 ألف جنيه من أصل 911 ألف جنيه.

**

الميرغني يعتزم إقناع رافضي الحوار

التغيير: آخر لحظة

قال القيادي بالحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل عضو آلية الحوار أحمد سعد عمر، إن رئيس الحزب مولانا محمد عثمان الميرغني سيبذل جهداً خلال الأيام القادمة لإقناع بعض الممانعين بالمشاركة في الحوار، وشدد على أن الميرغني حريص على أن يصل الحوار إلى غاياته، وتوقع عمر أن يعود الميرغني للبلاد والمشاركة في جلسة من جلسات مؤتمر الحوار، لكنه عاد وأشار إلى أن الميرغني كلف نجله محمد الحسن والفريق عبدالرحمن سعيد وأحمد سعد بتمثيل الحزب وحضور الجلسة الافتتاحية لمؤتمر الحوار.

**

شراكة سودانية قطرية تركية تعيد الحياة إلى مصنع الحصاحيصا

 التغيير: التيار

يجري حالياً وضع اللمسات الأخيرة لإعادة افتتاح أكبر مصانع النسيج في السودان بمنطقة الحصاحيصا في ولاية الجزيرة، على يد الجيشين السوداني والقطري ومستثمر تركي، بعد سنوات من التوقف، طالت منظومة كبيرة من مصانع الغزل والنسيج في البلاد. وتوقف مصنع الصداقة للغزل والنسيج في الحصاحيصا قبل نحو 7 سنوات بعد أن آل إلى وزارة الدفاع لإنتاج الزي العسكري، لكن ماكينات المصنع بيعت (خردة) لاحقاً.

**

نشطاء يطالبون باستخدام جزء من أموال العقوبات للمساعدات الإنسانية بالسودان

التغيير: السوداني

طالب عدد من نشطاء حقوق الإنسان وقيادات سودانية وزارة العدل الأمريكية باستخدام جزء من الأموال التي فرضتها غرامة على بنك (بي إن بي باريبا) الفرنسي لانتهاكه العقوبات الاقتصادية الأمريكية، والتي تبلغ قيمتها 8.9 مليار دولار لتمويل المساعدات الإنسانية بالسودان، ونقلت صحيفة سودان تربيون عن الباحث الأمريكي المتخصص في الشأن السوداني إيريك ريفز قوله إنه نسبة للحاجة الإنسانية الملحة للاجئين والنازحين بالسودان فعلى وزارة العدل الأمريكية أن تتحرك بصورة عاجلة لبدء برنامج تعويض المجتمع السوداني.