التغيير: الخرطوم لوّحت ( 4) خطوط جوية عربية وأفريقية بوقف رحلاتها إلى السودان، في وقت وزعت فيه سلطات الطيران المدني تعميماً للشركات والوكالات ، يطالبها بعدم قطع تذاكر للمسافرين من المغتربين والأجانب بالعملة المحلية .

وعلمت ” التغيير الإلكترونية” أن سلطة الطيران المدني حددت اليوم الأول من أكتوبر الجاري، بداية لقطع تذاكر السفر بالدولار للمغتريبن وللأجانب من غير السودانيين ، الذين يحملون جوازات سفر أجنبية ويقيمون في السودان. ويتوقع مراقبون أن تُحدِث  هذا الاجراء ارباكاً كبيراً في مجال الطيران والسفر، لأن الأمر يتطلب شراء عملات أجنبية من السوق الموازية في ظروف يتعذر فيها الحصول على العملات الأجنبية بعد أن جاوز سعر الدولار مبلغ العشر جنيهات.  وأكد مراقبون أن القرار سيزيد من  ارتفاع سعر الدولار بعد تزايد الطلب عليه مع قلة العرض. ومع أن القرار يبدو في صالح شركات الطيران ، إلا أن مصادر أكدت أن شركات طيران ” الإماراتية – الاتحاد – التركية- الاثيوبية “، بصدد دراسة القرار ولم تستبعد أن توقف رحلاتها الى الخرطوم مالم تسحب سلطات الطيران المدني قرارها. وبررت المصادر موقف الشركات الجوية بأن الشركات ستحوِّل المبالغ المجموعة بالعملات الأجنبية إلى بنك السودان، وأنها بذلك ستتحول إلى مجرد مناول، وأنها ستواجه مشاكل تسيير أعمالها  واداراة مكاتبها..