مساع لإقناع المهدي بالمشاركة في الحوار 7+7 تطالب الحزب الحاكم بالاعتذار للشعب السلطة الإقليمية تحذر من فجوة غذائية بدارفور غندور: خروج اليوناميد قضية سياسية .. **

مساع لإقناع المهدي بالمشاركة في الحوار

التغيير : اليوم التالي

كشفت مصادر لـ (اليوم التالي) عن إيفاد رئاسة الجمهورية إبراهيم محمود وعبدالرحمن الصادق المهدي، مساعدي رئيس الجمهورية، إلى القاهرة اليوم الثلاثاء للقاء الصادق المهدي رئيس حزب الأمة القومي، لإقناعه بالانضمام للحوار الوطني الذي سينطلق يوم السبت المقبل. في وقت اتصلت الصحيفة بعبد المحمود عبدالحليم سفير السودان في القاهرة الذي اكتفى بتأكيد وصول الوفد الرئاسي، وقال ل(اليوم التالي) إن الزيارة تأتي في إطار تعزيز ودعم مسارات الحوار الوطني الذي سينطلق في العاشر من  أكتوبر، وأشار إلى أن الوفد سيلتقي بنبيل العربي الأمين العام لجامعة الدول العربية الذي أكد حضوره الجلسة الافتتاحية للحوار.

**

7+7 تطالب الحزب الحاكم بالاعتذار للشعب

التغيير: آخر لحظة

طالبت آلية الحوار الوطني 7+7 الأنظمة التي تعاقبت على حكم البلاد بمافيهم المؤتمر الوطني ، بتقديم اعتذار للشعب السوداني في خطاباتها السياسية، خلال مؤتمر الحوار الذي سيلتئم السبت المقبل عن الأخطاء التي ارتكبتها خلال فترة حكمها، وشددت على أن مؤتمر الحوار سيناقش القضايا المسكوت عنها، في وقت أعلنت رفضها القاطع لخطوة السلطات بمنع قيادات معارضة من السفر إلى الخارج.

 وأقر عضو آلية الحوار فضل السيد شعيب خلال حديثه في صالون الحوار الوطني الذي نظمته أمانة الإعلام بالمؤتمر الوطني أمس، بأن جلوسهم للحوار هو اعتراف بفشل كل الأنظمة التي تعاقبت على حكم البلاد، وقطع بأن صناعة التاريخ تكون بجراحات عميقة تتمثل في أن يحوي الخطاب السياسي اعتذاراً للشعب، داعياً إلى ضرورة أن تتراجع مصالح الأحزاب لصالح مصلحة الوطن، وزاد (الأحزاب منذ الاستقلال قدمت أسوأ نموذج لحكم البلاد). من جانبه قال عضو الآلية كمال عمر إن الشعب مزاجه في الاستقرار، وأغلق عمر الباب أمام مشاركة آلية الحوار في أي مؤتمر تحضيري برعاية من الاتحاد الأفريقي، ووجه عمر انتقادات عنيفة لرافضي الحوار، وأضاف (نطلب منهم يقابلونا يرفضوا، يناديهم الاتحاد الأفريقي يشيلو شنطهم ويجروا على المطار)، مشيراً إلى أن مؤتمر الحوار سيشهد انضمام بعض الرافضين، وأشار عمر إلى أن البعض يعتقد أن آلية الحوار هي الطريق لدخول القصر الجمهوري. في السياق كشف الأمين السياسي للمؤتمر الوطني حامد ممتاز عن أن حضور الجلسة الافتتاحية لمؤتمر الحوار الوطني سيتراوح بين 1400-1500 شخص، مشيراً إلى اتخاذهم تدابير مع وزارة التربية وجهات أخرى، في أن يكون انطلاق الحوار يوماً للنفرة الوطنية.

**

السلطة الإقليمية تحذر من فجوة غذائية بدارفور

 التغيير: الصيحة

تخوف وزير الزراعة بالسلطة الإقليمية لدارفور، الصادق يوسف زكريا من حدوث فجوة غذائية في الإقليم نتيجة لشح أمطار هذا العام، وأشار إلى أن المناطق الجنوبية والغربية بدارفور أفضل حالاً من غيرها من المناطق في الموسم الزراعي وشدد على ضرورة بسط الأمن لتأمين الحصاد. ونقل مدير مكتب الصيحة بنيالا عبدالرحمن إبراهيم عن وزير الزراعة بالسلطة الإقليمية لدارفور قوله أمس، إن نجاح الموسم الزراعي بجنوب دارفور يرجع إلى استقرار الأوضاع الأمنية بالولاية، وشدد على أن نجاح الموسم الزراعي يتطلب الحيلولة دون وقوع احتكاكات بين الرعاة والمزارعين حتى انتهاء موسم الحصاد. وكشف زكريا في مؤتمر صحفي مع نظيره وزير الزراعة بجنوب دارفور سبيل أحمد سبيل أمس، عن أربعة مشاريع زراعية تم إهمالها بسبب الظروف الأمنية في الإقليم، وأشار إلى إجراء دراسة ومسح كامل لهذه المشاريع من قبل السلطة الإقليمية لعرضها في ورشة تقييم خلال الشهر الجاري يحضرها عدد مقدر من المانحين والمنظمات الدولية.

**

غندور: خروج اليوناميد قضية سياسية ..

التغيير|:المجهر

كشف وزير الخارجية البروفيسور إبراهيم غندور عن عقدهم ثلاثة اجتماعات بنيويورك بشأن استراتيجية خروج بعثة الاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة اليوناميد من دارفور، معتبراً أن خروج يوناميد من البلاد قضية سيادة دولة سيما وأن الأجهزة السودانية قادرة على تولي مسؤولية حماية المدنيين، لما لها من كفاءة أثبتتها من خلال تأمينها للانتخابات القومية الأخيرة. وبشأن الخطوات التي ستتبعها الحكومة بعد قرارات مجلس السلم والأمن الأفريقي الأخيرة، أوضح غندور أن مجلس السلم والأمن الأفريقي قد وضع بعض التحفظات سيتم النظر فيها، بيد أنه رجع وقال (مانراه حقاً فيما يتعلق بالقوانين والأعمال الأخرى سنعالجه ومانراه تجنياً سنتجاهله) وقال إبراهيم غندور في تصريح بمطار الخرطوم عقب عودته من رحلة إلى نيويورك امتدت ل9 أيام لحضور اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة وقمة التنمية المستدامة، قال إنهم عقدوا لقاءات مع مسؤول قوات حفظ السلام، ومع نائب الأمين العام للأمم المتحدة بمشاركة نائب رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي.

**

بدء امتحانات الفترة الأولى لمرحلتي الأساس والثانوي بالخرطوم الأحد المقبل

التغيير: المجهر

حددت وزارة التربية والتعليم بولاية الخرطوم الأحد المقبل لبدء امتحانات الفترة الأولى بمدارس الخرطوم لمرحلتي الأساس والثانوي الموافق الحادي عشر من أكتوبر الجاري على أن تنتهي الامتحانات يوم الخميس الموافق 22 من أكتوبر. وأكد مدير عام الوزارة د. فتح الرحمن فضل المولي لـ (المجهر) أن العطلة ستبدأ يوم 25 أكتوبر وتستمر لمدة 9 أيام.

**

الاشتباه في حالات إصابة بـ (الحمى النزفية) في دارفور

 التغيير: آخر لحظة

 كشفت وزارة الصحة بولاية وسط دارفور عن الاشتباه في ظهور حالات الإصابة بالحمى النزفية وسط مواطني الولاية. وفي الأثناء أفصحت الولاية عن تزايد معدلات الإصابة بمرض الملاريا، والتي قالت إنها بلغت 23059 حالة وأضافت أن الأمر يستدعي تدخل عاجل للصحة الاتحادية. وقال وزير الصحة بالولاية عيسى محمد موسى إن هناك 9 حالات اشتباه بمرض الحمى النزفية وصلت لمستشفيات الولاية بينها 4 حالات وفيات. وأضاف في تصريح لـ (آخر لحظة) أن وزارته قامت بإرسال عينات لمعمل استاك لفحصها، وأرجع موسى تزايد معدلات الإصابة بالملاريا لانتشار البعوض بالولاية، وقال إن إمكانيات وزارته لمكافحة البعوض ضعيفة، مشيراً إلى الأمر يتطلب تدخل المركز.

**

الإتحادي الأصل يدفع برؤيته النهائية حول الحوار غداً

 التغيير: الصيحة

كشف الحزب الاتحادي الأصل عن عقده لاجتماع للجان الحوار بالحزب اليوم بمجلس الوزراء لتكوين لجنة إعلامية للحوار الوطني المزمع عقده السبت المقبل برئاسة وزير مجلس الوزراء أحمد سعد عمر، وأكد الاتحادي الأصل أنه فرغ من إعداد رؤيته النهائية حول الحوار الوطني والتي يعتزم تقديمها لآلية الحوار يوم غد الأربعاء. ونقل محرر المركز السوداني للخدمات الصحفية عن مصدر بلجان الحوار بالحزب قوله أمس إن الحزب وضع رؤية واضحة في عدة أجندة أبرزها الوحدة والسلام والاقتصاد بجانب العلاقات الخارجية والهوية والدستور.

**

برلماني يكشف عن صفقة بين الخرطوم وواشنطون لإبقاء السودان في البند العاشر

 التغيير : التيار

كشف رئيس وفد البرلمان المشارك في أعمال الدورة 30 لمجلس حقوق الإنسان عن صفقة بين الخرطوم وواشنطون كفلت الإبقاء على السودان في البند العاشر الإشراف، رغماً عن المشروع الذي تقدمت به الولايات المتحدة لإعادة الخرطوم إلى البند الرابع الخاص بتعيين مقرر خاص لمراقبة ورصد سلوك الدولة، وحسب رئيس وفد الهيئة التشريعية القومية المشاركة في الدورة ال30 لمجلس حقوق الإنسان، فإن السودان كان يهدف إلى عدم القبول بأي بند من بنود الإجراءات حتى لو أدى ذلك إلى خيار التصويت وخسارته، والإعلان من بعد ذلك عدم تعاون الخرطوم مع مجلس حقوق الإنسان، وأعلن الفاضل سليمان أن إبقاء السودان في البند العاشر تم باتفاق بين الخرطوم وواشنطون، مشيراً إلى أن فرنسا وبريطانيا طالبتا بإعادة السودان إلى البند الرابع بينما اقترحت دولة أوربية أن يكون في البند الثاني.

**

مدير تلفزيون وإذاعة الخرطوم يشكو من عدم وجود ميزانية ثابتة

التغيير: السوداني

شكا المدير العام لهيئة إذاعة وتلفزيون ولاية الخرطوم عابد سيد أحمد من عدم وجود ميزانية ثابتة للهيئة، ووصف المبلغ الشهري من وزارة المالية بأنه هبه وتبلغ 100 ألف جنيه شهرياً ، مشيراً إلى عدم وجود لائحة لإعطاء العاملين حقوقهم، وقال إن الكادر مظلوم (ظلم الحسن والحسين)؛ مشيراً إلى أن 70% من الكوادر لم يصرفوا حقوقهم منذ شهر يوليو، كما أنهم لم يصرفوا منحة رئيس الجمهورية منذ عام. وقال عابد في زيارة قامت بها لجنة الثقافة والشباب والرياضة بمجلس تشريعي الخرطوم إلى الهيئة أمس، إن الهيئة تعمل بعجز يصل إلى 50% وأعرب عن قلقه من انهيار الهيئة، وقال (لانجد حق انتاج البرنامج الواحد) وطالب بوجود ميزانية ثابتة مشيراً إلى وجود استديو واحد بالهيئة وسيارات متهالكة وقال لدينا جهاز تسجيل فيديو واحد نطلق عليه اسم المبروك، مشيراً إلى أن تسيير التلفزيون القومي يبلغ 4.5 ملايين جنيه شهرياً.