اعتقال 39 وجرح 4 أشخاص في مواجهات مع الشرطة تراجي مصطفى: ساشارك في الحوار الوطني 25 حزباً من القوى السياسية والحركات المسلحة ترفض دعوة الحوار إدارة السجون بكسلا تشكو من ارتفاع عدد النزلاء **

اعتقال 39 وجرح 4 أشخاص في مواجهات مع الشرطة

 التغيير: الصيحة

جرح 4 أشخاص في مواجهات بين الشرطة ومواطنين بشمال بحري، ظل اثنان منهم –حتى مساء أمس، بالمستشفى. في وقت اعتقلت فيه الشرطة 39 مواطناً شاركوا في المواجهات. ونقلت محررة التغطيات بالصيحة ابتسام حسن عن ناظر الهبانية ماهر إبراهيم هباني أمس قوله، إن الأحداث وقعت بسبب خلاف حول أيلولة ملكية أراضي بالمنطقة مملوكة للحسانية، وفقاً لقرار صادر من وزارة التخطيط العمراني في العام 2012. وأشار هباني إلى أنهم شرعوا في فتح بلاغات من أفراد القرية، كل شخص على حدا، مشدداً على أنهم أوكلوا القضية لمحامين، وكشف أن هناك تأخير متعمد من بعض الجهات لم يسمها بغرض تسليم الأراضي إلى غير مستحقيها، مشيراً إلى إصابة 4 مواطنين. وفي موازاة ذلك أكدت مصادر بالقرى المتحدة للصيحة أن الأراضي ملك لأهالي القرى المتحدة وفقاً لقرار المحكمة ونوهت المصادر إلى أن شهادة البحث تؤكد ذلك وأضافت المصادر إلى أن بعض المواطنين كانوا قد دفعوا بدعوى إدارية إلى المحكمة وحكمت الأخيرة لصالح أهالي القرى المتحدة، وأشارت المصادر إلى أن الجهات القانونية منحت استحقاقاً لعدد 58 فرداً، وأكدت أن بقية قاطني المنطقة يسكنون سكناً عشوائياً.

**

تراجي مصطفى: ساشارك في الحوار الوطني

 التغيير: السوداني

أعلنت المعارضة والناشطة تراجي مصطفى عن دعمها للحوار الوطني، وأكدت مشاركتها فيه رغم صعوبة لحاقها بالجلسة الافتتاحية المقرر عقدها بعد غد السبت. وقالت تراجي في حديث للسوداني من مقر اقامتها في كندا، إن الدعوة قدمت لها في الخامس من أكتوبر للمشاركة في الحوار الذي يضم كفاءات سودانية بعيداً عن الميول السياسية –بحسب تعبيرها- مشيرة إلى أنها لازالت هاوية رغم عملها لمدة 15 عاماً في الهم العام وليست محترفة، وأوضحت أن المحترفين جاهزون دائماً لمثل هذه السفريات، إلا أن ظروفها الخاصة قد تمنعها الحضور يوم السبت المقبل، وأكدت أنها تدعم الحوار سواء أن حضرت أم لم تحضر، ودعت جميع المشاركين لما سمته تحمل المسؤولية في إنجاح الحوار، وإخراج شيء يليق بالشعب السوداني، وطالبت المؤتمر الوطني بتهيئة أجواء الحوار وتنفيذ طلبات السياسيين، فضلاً عن إطلاق الحريات والمعتقلين سياسياً، وتأمين الجماهين.

**

25 حزباً من القوى السياسية والحركات المسلحة ترفض دعوة الحوار

التغيير : المجهر

رفض 25 حزباً من القوى السياسية والحركات المسلحة، دعوة آلية 7+7 لحضور الجلسة الافتتاحية لمؤتمر الحوار. وكشفت الآلية في وقت سابق عن توجيه الدعوة ل117 من الأحزاب والحركات، فيما أعلن المؤتمر الوطني أمس الأربعاء حضور 93 من القوى السياسية. وقال المتحدث الرسمي باسم قوى الإجماع، والمؤتمر السوداني بكري يوسف ل(المجهر)، إن قوى الإجماع الوطني المكونة من 17 حزباً رفضت دعوة الآلية وعزا الرفض لعدم تهيئة المناخ. في وقت لوحت بعض الأحزاب بتنفيذ وقفات احتجاجية متزامنة مع تدشين الحوار، وأبدى حزب المؤتمر الوطني اعتراض أي وقفات احتجاجية تنظمها المعارضة، شريطة موافقة السلطات الأمنية. وقال نائب رئيس القطاع السياسي بالحزب د. عبدالملك البرير، ل(المجهر)، أمس الأربعاء إن حزبه يعمل داخل دولة لها قوانين يحترمها. وأضاف: هنالك سلطات مختصة في ذلك.

**

إدارة السجون بكسلا تشكو من ارتفاع عدد النزلاء

التغيير: المجهر

أعلنت إدارة السجون بولاية كسلا خلال تقرير تحصلت عليه المجهر، أن جملة النزلاء بالسجن القومي بالولاية حتى أمس الأول 628 نزيلا ونزيلة، من بينهم 437 محكوماً في جرائم مختلفة ومنتظرون 192. وكشفت عن مشكلة في مقصلة السجن مما يستدعي نقل المحكومين إلى بورتسودان لشنقهم. وقالت المشكلة في (باب ترباس المشنقة). وأفصح مدير إدارة السجون والإصلاح بولاية كسلا عقيد شرطة آدم الدومة آدم خلال زيارة للجنة التشريع والعدل بالبرلمان برئاسة أحمد التيجاني، أن المحكومين بالإعدام 4 فيما بلغ عدد المتهمين بالقتل 44 رجلاً وامرأتين، والسرقة 39 متهماً والأذى الجسيم 5 متهمين بينما بلغ عدد الجرائم الأخلاقية 51 جريمة، والعسكرية 4، والشيكات 9، وكسر منزلي جريمة واحدة، فيما بلغت جرائم تهريب البشر 16 والتزوير جريمة واحدة والمخدرات 74 وجرائم مختلفة 203. وقال الدومة إن عدد المنتظرين بلغ 192 بينهم 43 جريمة قتل و 3 نهب و19 سرقة و 9 أذى جسيم و 5 جرائم أخلاقية و 11 جرائم شيكات و 33 تهريب بشر وجريمة تزوير واحدة و 5 مخدرات والجرائم المختلفة 63. وشكا الدومة من ارتفاع عدد النزلاء الذي قال إنه فاق السعة الاستيعابية لافتاً إلى حاجة السجن إلى الصيانة.

**

تحالف القوى الوطنية للتغيير يتمسك بانعقاد المؤتمر التحضيري بالخارج

التغيير: اليوم التالي

تمسك تحالف القوى الوطنية للتغيير (قوت) بالحل السياسي الشامل بديلاً للحوار الوطني، للاتفاق حول كيفية حكم السودان عبر مؤتمر دستوري يحقق التحول الديمقراطي الكامل متركزاً على دولة الحق والواجب. وعقد التحالف الذي يضم 16 حزباً معارضاً أشهرها الوطني الاتحادي، مؤتمراً صحفياً أمس الأربعاء خاطبه عبر الهاتف جبريل إبراهيم والتوم هجو، أبدى بموجبه ضرورة انعقاد المؤتمر التحضيري بالخارج للاتفاق على أجندة الحوار وتهيئة المناخ بوقف إطلاق النار، وإطلاق سراح المعتقلين والمحكومين في قضايا سياسية، وإطلاق الحريات العامة وحرية الصحافة والتعبير، والسماح للأحزاب السياسية بممارسة أنشطتها خارج دورها ومخاطبة جماهيرها بكل حرية دون قيود. ووصف قيادات التحالف الحوار الجاري بأنه حوار (الطرشان) لا يشمل كافة القوى السياسية، ولايوفر الشروط والمتطلبات التي تشمل إيقاف الحرب وإطلاق سراح المعتقلين والحريات العامة وفتح الممرات الإنسانية وتوفير الضمانات الكافية لتنفيذ مخرجات الحوار. وأكد التحالف أن العلاج الأمثل والناجح للأزمة السودانية يتحقق بتحقيق الحوار الوطني الشامل الذي تسبقه ترتيبات أولية تحدد مآلاته وأجندته وتوفر شروطه ومستحقاته، وأعلن رفضاً قاطعاً للحلول الاقصائية والأحادية بشتى أشكالها المختلفة في معالجة الأزمة السودانية باعتبارها قضية لابد من حلها وعلاجها بالتفاوض والحوار السياسي المباشر.

**

الدقير يقود لقاءات مكثفة مع الحركات المسلحة في لندن

التغيير: اليوم التالي

أعلن جلال يوسف الدقير، الأمين العام للحزب الاتحادي الديمقراطي، عن ترحيب عدد من القوى السياسية السودانية المعارضة والحركات المسلحة بالخارج بالمشاركة في فاتحة أعمال مؤتمر الحوار الوطني، في ذات الوقت الذي كشف فيه عن دفعهم برؤية الحزب الكلية والنهائية المتعلقة بالمشاركة. وقال الدقير للمركز السوداني للخدمات الصحفية أمس الأربعاء، عقب وصوله من العاصمة البريطانية لندن، إنه التقى بعدد من قيادات الحركات المسلحة على رأسهم جبريل إبراهيم رئيس حركة العدل والمساواة مبيناً أن اللقاءات حملت بشريات سارة ستشكل دفعة قوية لمسيرة الحوار الوطني مؤكداً أن بعض الحركات أبدت رغبتها في الانضمام لمؤتمر الحوار. وأشار الدقير إلى أن الحزب أعد رؤية متكاملة للقضايا الست التي ستناقش في فاتحة أعمال مؤتمر الحوار، مشيراً لفراغ عضويته من المشاورات الداخلية والخارجية الخاصة بالحزب حول عملية الحوار.

**

 تسليم شكوى للرئاسة ضد مكتب سلام دارفور

التغيير: آخر لحظة

اتهم رئيس حركة العدل والمساواة جناح السلام عبدالرحمن بنات، رئيس مكتب سلام دارفور أمين حسن عمر، بالسعي لإنتاج الحرب في دارفور، وكشف عن شكوى دفعت بها الحركة لرئاسة الجمهورية ضد مكتب سلام دارفور تحوي التقصير الذي حدث من المكتب تجاه تنفيذ الاتفاقية. وأوضح بنات في مؤتمر صحفي عقده أمس بمقر حركته بكافوري أن اللجنة الحكومية المكلفة بالجلوس مع حركته اجتمعت بهم مرة واحدة في يوم  6/12 من العام الماضي، وقال لم نجد من الحكومة إلا التسويف والمراوغة بالإضافة إلى عدم الجدية، وأضاف لم يجلسوا معنا لمناقشة مشاركتنا في السلطة.

**

الكودة يؤكد مشاركته في مؤتمر الحوار

 التغيير: آخر لحظة

ابلغ الشيخ الدكتور يوسف الكودة رئيس حزب الوسط الإسلامي آخر لحظة رسمياً بأنه سيعود إلى السودان للمشاركة في مؤتمر الحوار الوطني الذي سينطلق بعد غد السبت بقاعة الصداقة، وقال في اتصال مع الصحيفة من مقر إقامته في سويسرا أن الطائرة التي تقله ستصل إلى مطار الخرطوم في الواحدة والربع من ظهر يوم غد الجمعة، موضحاً أنه سيدلي بإفادات صحفية عند وصوله للمطار.

**

ولاية الخرطوم: 55 مادة من قانون الحكم المحلي معطّلة

 التغيير: الصيحة

أقرت حكومة ولاية الخرطوم بأن 55 مادة من قانون الحكم المحلي من أصل 75 مادة معطلة تماماً، ولايعمل بها وأنها خارج دائرة الجهاز التنفيذي. ونقل مسؤول القضايا والحوادث بالصيحة حافظ الخير عن مدير الإدارة العامة للحكم المحلي بحكومة ولاية الخرطوم طارق عبدالعزيز قوله أمس أن مستويات الحكم في ولاية الخرطوم ارتبطت بالجبايات لدى المواطن. ودعا عبدالعزيز خلال مداخلته في ورشة الحكم اللامركزي التي نظمتها محلية الخرطوم أمس برعاية معتمد الخرطوم الفريق أبوشنب ووزير الحكم المحلي بولاية الخرطوم حسن إسماعيل لضرورة تجديد ثقة المواطن في أجهزة الحكم المحلي وإعادة المساهمة المركزية التي كان يعمل بها في السابق. في وقت شن فيه عدد من المتحدثين هجوماً على تقييد السلطات وطالبوا بضرورة تمتع كل مستويات الحكم المحلي بسلطاته. من جهته أمن المتحدثون في الورشة على ضرورة وجود المجالس التشريعية بالوحدات الإدارية، وأوصت الورشة بضرورة تمتع المعتمد بكل صلاحياته.

**

قطار الموت يقتل ويصيب عشرات الأطفال بمنتزه عبود

التغيير: التيار

لقى طفل مصرعه وأصيب آخرون إصابات متفاوتة إثر سقوط قطار بمنتزه عبود العائلي بالخرطوم بحري، عن مساره وتفكيكه إلى أجزاء. وأبلغ شهود عيان التيار أمس الأربعاء أن العناية الإلهية أنقذت عشرات الأطفال من الموت المحقق نتيجة سقوط لعبة قطار بمنتزه عبود العائلي بالخرطوم بحري، حيث أن الأطفال جاءوا إلى الحديقة في رحلة ترفيهية، وأثناء ركوبهم هذه اللعبة التي تعرف بقطار الموت وبعد تدويرها لم تمض دقائق على تشغيلها حتى تفككت وسقط الأطفال ودوت صرخاتهم المرعوبة في أرجاء الحديقة، حيث لفظ طفل أنفاسه في الحال متأثراً بجراحه، بينما أصيب أربعة بجروح حجزوا على إثرها في مستشفى بحري، التي اكتظت بذوي الأطفال وأسرة الطفل المجني عليه، الذي دخلت والدته في نوبة هيستيرية، وقال شهود عيان ل(التيار) أمس أن عدداً من الألعاب داخل المنتزه تحتاج إلى صيانة، وإن بعضها لايتحرك إلا بصعوبة أو بعد أن يقوم المشرف عليها بدفعها بيده. وذكرت مصادر موثوقة للتيار أن الشرطة باشرت التحقيق لكشف ملابسات الحادثة بعد تدوين بلاغ بالقسم الأوسط بحري.

**

نبيل العربي يصل الخرطوم ..

 التغيير: التيار

يصل الأمين العام لجامعة الدول العربية د. نبيل العربي، الخرطوم غداً الجمعة للمشاركة في مؤتمر الحوار الوطني الذي تنطلق صافرته في العاشر من أكتوبر الجاري. ووصفت الجامعة الحوار الوطني بأنه مرحلة جديدة يشهدها السودان. ورحبت الجامعة العربية بالحوار الوطني، وأكدت أهمية توافق الرؤى بين مكونات الشعب السوداني لإحداث توافق سياسي يفضي إلى إجماع وطني حقيقي يسهم في حل مشاكل السودان المختلفة.

**

قيادات دارفورية  تقرر المشاركة في الحوار

التغيير: السوداني

علمت السوداني من مصادر موثوقة، أن الرئيس التشادي إدريس ديبي تمكن من اقناع قيادات بارزة في حركات دارفور المسلحة بالمشاركة في الحوار، مثل الطاهر حجر وأبوالقاسم إمام وعبدالله يحيى، وهم قيادات منشقة من الحركات التي يتزعمها جبريل إبراهيم ومناوي. ومن المقرر بحسب المصادر أن يحضروا مع ديبي يوم السبت المقبل للمشاركة في الحوار الوطني. وقالت المصادر إن ديبي التقى كلاً من جبريل ومناوي وعبدالواحد نور، وتمسك ثلاثتهم ببيان الجبهة الثورية الذي صدر قبل أسابيع، وأشار إلى قبول الجبهة للحوار الوطني وفق شروط معينة أهمها عقد مؤتمر تحضيري في الخارج، وغادر أمس الأربعاء إلى العاصمة التشادية إنجمينا وفد حكومي يقوده مسؤول مكتب متابعة سلام دارفور أمين حسن عمر للالتقاء بالرئيس التشادي والتنسيق معه في قدوم القيادات المنشقة للحوار الوطني.