التغيير : الخرطوم  أطلقت السلطات السودانية  السبت حملة ضد بائعي وبائعات  الأطعمة والشاي على شارع النيل بالخرطوم وبالقرب من قاعة الصداقة حيث احتضنت جلسات الحوار الوطني.  

ومنعت السلطات الباعة الذين درجوا على بيع الأطعمة والشاي في المنطقة مساء الجمعة وصباح السبت بسبب قيام مؤتمر الحوار.

وبدا المكان الذي كان يعج عادة بالباعة والمئات من زبائنهم  خاليا يوم السبت وأصبح موقفا مؤقتا للسيارات التي شارك أصحابها في المؤتمر.  

ودرجت السلطات السودانية على طرد مثل هولاء الباعة وفي تلك الأماكن عندما تستضيف قاعة الصداقة مثل هذه الفعاليات بالرغم من حصولهم علي ترخيص مسبق. 

ويعمل المئات  من النساء والرجال في مهن بيع الأطعمة والشاي على طول شارع النيل وتفرض السلطات المحلية عددا من الرسوم عليهم.