المعارضة تعلن عن ندوة لاختبار توجيهات الرئيس الداخلية: 70 طالباً انضموا إلى داعش اختفاء مائة طن فسفور فاسد في ظروف غامضة 21 حاوية نفايات مسرطنة بميناء بورتسودان **

المعارضة تعلن عن ندوة لاختبار توجيهات الرئيس

 التغيير : اليوم التالي

أعلن تحالف قوى الإجماع الوطني المعارض عن ندوة تعقد بالتزامن مع ذكرى أكتوبر في ميدان الأهلية بأم درمان لاختبار توجيهات الرئيس بشأن إتاحة حرية العمل السياسي والإفراج عن المعتقلين، ودعا إلى عقد اجتماع مع الجبهة الثورية لتطبيق اتفاق وقف إطلاق النار على الأرض، وقال محمد ضياء الدين، القيادي في التحالف، في مؤتمر صحفي أمس الإثنين إن حديث الرئيس تم تصويره وكأنه اختراق جديد، برغم أن ذات التعهدات أعلنها في خطاب الوثبة العام الماضي، دون أن تنفذ على أرض الواقع. من جهته أكد صديق يوسف القيادي في الحزب الشيوعي، عضو التحالف تمسكهم باشتراطاتهم السابقة للبدء في حوار مع النظام، وعلى رأسها إعلان وقف الحرب بتطبيقات عملية تتوج بالجلوس إلى قيادات الجبهة الثورية، والتوصل لخطة محددة بالتوافق على منطقة منزوعة السلاح بين الطرفين، وترتيب إجراءات وقف إطلاق النار، وأضاف: أي حديث خلاف ذلك ليس سوى كلام في الهواء.

**

الداخلية: 70 طالباً انضموا إلى داعش

اليوم التالي

أعلنت الحكومة لأول مرة إحصائيات الطلاب السودانيين الملتحقين بتنظيم الدولة الإسلامية داعش، وكشفت عن رصد جهاز الأمن والمخابرات الوطني، التحاق نحو 70 طالباً وطالبة في الجامعات السودانية المختلفة بتنظيم داعش، غادر بعضهم إلى ليبيا وبعضهم إلى سوريا، وآخرون دخلوا إلى مالي. وكشف عصمت عبدالرحمن وزير الداخلية عن ظهور بعض خلايا التطرف الديني في بعض المساجد والأماكن في غرب دارفور، وقال (كل الهيلمانة طلعوا من السودان 70 طالباً وطالبة وشاباً وشابة بحسب إحصائيات دقيقة مرصودة من جهاز الأمن الوطني). وقلل الوزير من أعداد الطلاب والشباب المنضمين إلى داعش، وقال إنها إحصائية لاتذكر مقارنة بالدول الأوربية، وأضاف: إنجلترا بها أكثر من 5 آلاف، وفرنسا أكثر من 8 آلاف انضموا إلى داعش، وقال: كونه يكون في أقل من مائة شاب انضموا لتنظيم داعش فهذا مكسب كبير جداً للسودان. وكشف عن تحركات تقوم بها الجهات الأمنية بالتنسيق مع الحكومة التركية، ولقاء تم مع سفير تركيا بالخرطوم لضبط التحاق الطلاب بتنظيم داعش. وكشف وزير الداخلية عن فرض ضوابط جديدة على طالبي السفر إلى تركيا بالتأكد من سن الشخص وغرض السفر للسياحة أم لأغراض أخرى وحساب بنكي.

**

اختفاء مائة طن فسفور فاسد في ظروف غامضة

التغيير : التيار

كشف مدير اللجنة الفنية للأسمدة بالهيئة السودانية للمواصفات والمقاييس البروفيسور الأمين عبدالماجد الأمين اختفاء مايفوق ال100 طن من الفسفور الثلاثي تم ضبطها أثناء دخولها من دولة مصر. وقال الأمين إن الفسفور غير مطابق للمواصفات وغير صالح للإستعمال، وأضاف أن لجنته وجهت بإبادتها داخل مصانع الأسمنت لكنهم فوجئوا باختفائها من قبل جهات غير معلومة، وأقر الأمين بوجود كميات من الأسمدة منتهية الصلاحية في ولايات السودان المختلفة، وداخل المشاريع الكبيرة، محذراً من مغبة استعمالها وخطورة تأثيرها على الأطفال التي تسبب لهم مرض هشاشة العظام، في وقت شكا فيه من عدم وجود مدافن كافية لإبادتها في الولايات، وقال المدير الفني بالمواصفات في تصريحات محدودة على هامش ورشة عمل الاحتياجات الفعلية للأسمدة التي نظمتها الهيئة السودانية للمواصفات والمقاييس أمس أن الهيئة دونت بلاغات لدى النيابة بخصوص الفسفور المختفي.

**

21 حاوية نفايات مسرطنة بميناء بورتسودان

 التغيير : الصيحة

كشفت لجنة الصحة والبيئة والسكان بالبرلمان عن وجود 21 حاوية تحمل نفايات إليكترونية مسببة للسرطان بميناء بورتسودان، قالت إنها مجهولة المصدر وإنها وصلت البلاد قبل 6 أشهر، وأكدت أن هيئة الموانيء البحرية اتخذت كافة الإجراءات لنقل الحاويات لمنطقة آمنة وتغليفها بعوازل تمنع تسرب الإشعاعات فضلاً عن محاولات لنقلها لدول تمتلك محارق لإبادتها. ونقل محرر الصيحة بالبرلمان محجوب عثمان، عن رئيس لجنة الصحة بالمجلس الوطني صالح جمعة قوله أمس، إن اللجنة وقفت على الحاويات في مقرها بميناء بورتسودان من خلال زيارة نفذتها الأسبوع الماضي، ولفت جمعة في تصريحات صحفية بالبرلمان أمس، إلى أن هيئة الموانيء البحرية اتخذت إجراءات بشأن التخلص من حاويات النفايات وتحويلها من مكانها إلى الميناء الجاف وتغليفها. مشيراً إلى أنهم اتفقوا مع وزارة المالية الاتحادية لترحيل الحاويات إلى بعض الدول التي تمتلك محارق لهذا النوع من النفايات.

**

ارتفاع إصابات الملاريا إلى 94% بالولايات وشكاوى من انقطاع الأدوية

التغيير : المجهر

كشفت مصادر رسمية عن ارتفاع معدلات الإصابة بالملاريا في الولايات بنسب تراوحت مابين 67% و 94% خاصة غرب دارفور ووسط دارفور والنيل الأبيض والشمالية، بينما وصلت في غرب دارفور 74%، وشكت معظم الولايات من انقطاع الأدوية في الوحدات الصحية. وكشفت مصادر عن تكدس الأدوية في مطار الخرطوم منذ أربعة أشهر بسبب الإجراءات المالية من قبل وزارة المالية، وأكدت وجود إشكاليات في برامج مكافحة الملاريا في الولايات في أعقاب سياسة تجفيف برنامج الملاريا القومي ضمن تسعة برامج مؤخراً تحت رئاسة إدارة واحدة. وتوقعت المصادر انفجار الوضع الوبائي لبعض الأمراض لعدم وجود مشرفين على هذه الأمراض، خاصة ظهور حميات في عدد من الولايات تم تشخيصها ملاريا. وناشدت المصادر وزير الصحة الاتحادي ووزيرة الدولة التدخل لمراجعة الأمر بأسس علمية.

**

د. مصطفى عثمان إسماعيل سفيراً لدى المملكة العربية السعودية

أصدر رئيس الجمهورية المشير عمر البشير قراراً بتعيين الدكتور مصطفى عثمان إسماعيل سفيراً بوزارة الخارجية. وعلمت المجهر أن د. مصطفى تم اعتماده سفيراً للسودان لدى المملكة العربية السعودية. كما تم اعتماد السفير أحمد شاور سفيراً للسودان لدى دولة قطر.

**

جوبا ترفض نشر طائرات لمراقبة اتفاقية السلام

 التغيير : آخر لحظة

أعلنت حكومة الجنوب رفضها قرار مجلس الأمن الخاص بنشر طائرات بدون طيار، لمراقبة انتهاكات وقف إطلاق النار خلال الفترة الانتقالية، في إطار تنفيذ اتفاق السلام الموقع قبل شهرين في أثيوبيا بين الحكومة والمتمردين. وقال نائب وزير الخارجية بيتر بشير بندي، عضو الوفد الحكومي في مفاوضات السلام، نرفض هذا القرار، وأضاف يجب أن تتم عملية مراقبة الاتفاق بواسطة الآليات التي نصت عليها   وثيقة السلام الموقعة من قبل الطرفين، وأوضح بندي أن مقترح نشر طائرات بدون طيار لم يكن ضمن الاتفاقية، الشي الذي تعتبره الحكومة انتهاكاً لسيادة البلاد. وفي السياق هدد أحد قادة المتمردين في الجنوب، بأنهم قد يضطرون لحمل السلاح مجدداً، واتهم الجنرال جونسون أولوني في تصريحات نشرها موقع بي بي سي إن الحكومة تعد في خطة جديدة لتوسعة حدودها، وأضاف أولوني أنه لايتوقع أن تنجح اتفاقية السلام.

**

مسار: كنت محقاً في احتجاجي أمام الرئيس

التغيير: آخر لحظة

حمل رئيس حزب الأمة الوطني عبدالله مسار الأمانة العامة للحوار مسؤولية منع رئيس الجمهورية له التحدث في الجلسة الأولى في فاتحة أعمال مؤتمر الحوار، وأكد أنه لم يغضب من حرمان الرئيس له من التحدث في الجلسة المذكورة. وانتقد مسار الأمانة العامة للحوار ودمغها بالفشل وحملها مسؤولية الفوضى التي حدثت في الجلسات الأولى، واعتبرها غير موهلة لإدارة الحوار، وقال للصحفيين في البرلمان أمس: الأمانة فشلت في إعداد كشف بأسماء المتحدثين فكيف ستدير جلسات حوار لكل السودان. وأشار مسار إلى تفهم الرئيس لموقفه خلال فترة الاستراحة، وقال البشير محق فيما قاله وأنا محق في مطالباتي.

**

المراجع العام يكشف تفاصيل اختلاسات هيئة المياه

 التغيير: الصيحة

كشف المراجع العام تفاصيل جديدة في قضية اتهام صاحب إحدى الشركات باختلاس أكثر من 500 ألف جنيه من هيئة مياه الخرطوم، وأوردت محررة الشؤون العدلية ب(الصيحة) سوزان خير السيد، أن المراجع العام مثل كشاهد اتهام أمام محكمة المال العام برئاسة القاضي صلاح الدين عبدالحكيم، وأفاد أنه راجع الإيصالات المتحصلة من الشركة والموردة إلى الحساب البنكي لهيئة مياه ولاية الخرطوم، وقال إنه وجد عجزاً في سداد المبالغ المطلوبة من المتهم بقيمة 500 ألف جنيه. وأوضح المراجع العام أن المتهم ذكر له أثناء التحقيق بالنيابة أن لديه أوراقاً ومستندات في الشركة لكنه لم يحضرها وأشار إلى أن المراجعة الداخلية حددت مبلغ 900 ألف جنيه قيمة عجز لعامين، وأوضح أنه حصر المبلغ في 500 ألف بعد أن سلمهم المتهم إيصالات لم تحسب في السابق.

**

مقترح برلماني بتقسيم الخرطوم ل 3 ولايات

التغيير: التيار

وجه نواب بالمجلس التشريعي لولاية الخرطوم انتقادات شرسة لتجربة الحكم المحلي، وطالبوا بمراجعة الأداء قبل أن يدفع أحدهم باقتراح مثير بتقسيم الولاية ل 3 ولايات، واتخذ نواب ورشة لتقييم الحكم المحلي بالولاية أمس الإثنين منصة للهجوم على التجربة، ووصم النائب علي جرقندي وزراء في حكومة الخرطوم ونواباً بالتشريعي بالجهل بقوانين أجيزت في دورات سابقة.

**

الاتحادي الأصل: لاحوار مع قطاع الشمال

 التغيير : التيار

أكد القيادي بالحزب الاتحادي الأصل، حسن أبوسبيب، عدم اعترافهم بالحركة الشعبية قطاع الشمال، في الوقت الذي وجه فيه رسالة للمعارضة والحركات الدارفورية المسلحة للجلوس إلى طاولة الحوار لحل مشكلات السودان بعيداً عن العنف. ودعا أبوسبيب في تصريح للمركز السوداني للخدمات الصحية دعا الحكومة إلى عدم الدخول في حوار مع مايسمى بالحركة الشعبية قطاع الشمال، مؤكداً على عدم وجود أي اعتراف بها –على حد قوله- وقال إن الحركة الشعبية مجموعة لاتتبع للسودان، وشدد على ضرورة أن يشمل الحوار الوطني المعارضين بالداخل والخارج للوصول إلى اتفاق يفضي إلى حل قضايا السودان.

**

السماح بحركة المواطنين بين مناطق الحكومة والتمرد بجنوب كردفان

التغيير : السوداني

قال والي جنوب كردفان اللواء عيسى آدم أبكر أن الحوار المجتمعي قد بدأ في الولاية عبر الإدارات الأهلية والمجتمعية وأن هنالك سلطات أعطيت للعمد والمشايخ لمحاورة أهلهم في المناطق التي تتبع للحركة الشعبية، وأنهم دشنوا عملهم في المناطق الحدودية بين مناطق الحكومة والحركة إلى جانب السماح بحركة المواطنين بين الجانبين وأن لجان الأمن بالمحليات لن تقوم بالقبض على أي مواطنين يتنقلوا بين الجانبين وأضاف أن بعض الأهالي حضروا العيد مع أهلهم في مناطق التمرد وعادوا. وأضاف أبكر في لقاء صحفي بالخرطوم أن لدى الحكومة رغبة أكيدة لإسكات السلاح في الولاية مشيراً إلى الذين يحملون السلاح في الجانبين من أبناء الولاية وأبناء السودان لذلك فقدانهم في الحرب يعد خسارة للبلاد. وأضاف أن السلام دون تنمية وخدمات لايقنع المواطن بجدوى السلام إلى جانب عدم وجود فرص طيبة للمعيشة.

**

القوات اليوغندية تبدأ الانسحاب من دولة الجنوب

التغيير : السوداني

أعلنت الحكومة اليوغندية، بدء انسحاب قوات الدفاع الشعبي الموجودة حالياً في بدولة جنوب السودان. وقال الأمين الدائم لشؤون الخارجية اليوغندية، جيمس موقام – وفقاً لصحيفة جيم روبرت اليوغندية- إنه بالتوافق مع الاتفاقية التي وقعها طرفا الحرب بدولة جنوب السودان، فإن القوات اليوغندية ستبدأ الانسحاب من الدولة التي مزقتها الحرب.

**

الخميس عطلة رسمية

التغيير: السوداني

أعلن مجلس الوزراء، أن يوم بعد غد الخميس، سيكون عطلة رسمية، في جميع أنحاء البلاد، وذلك بمناسبة استقبال العام الهجري الجديد 1437هـ.