التغيير: جوبا حقَّق جهاز الأمن بجمهورية جنوب السودان ، أمس الجمعة ، مع الصحفي وزير مايكل ، رئيس تحرير صحيفة "الرأي" الناطقة بالعربية ، بعد أن حاولت قوة أمنية اعتقاله من منزله الواقع في حي الثورة، بمدينة جوبا.

وأعاد جهاز الأمن محاولة اعتقال الصحفي من منزله في حوالي العاشرة صباحاً، غير أن الجهاز اكتفى بمصادرة بطاقته الصحفية، وأمره بالحضور لمقره.وقال مايكل: “حاول جهاز الأمن إعتقالي من أمام منزلي ، وفي النهاية أخذوا بطاقتي، وطلبوا مني الحضور إلى مكاتبهم”. وفي حوالي الحادية عشرة ذهب مايكل لمقر جهاز الأمن بحي الجبل، بمدينة جوبا، وظل قيد التحقيق منذ الحادية عشر صباحاً حتى حوالي الثانية من بعد ظهر الجمعة . وأكدت “جهر” تعرَّض مايكل  لتهديدات مباشرة اثناء التحقيق معه، بواسطة أحد ضباط الجهاز.

وكان جهاز الأمن قد استدعى، وحقَّق مع مايكل أكثر من مرة، آخرها يوم (الأحد 2 أغسطس 2015)، حيث تم اخطاره  بقرار إيقاف الصحيفة.