التغيير: كاودا أعلنت قيادة الجيش الشعبي لتحرير السودان عن استئناف الجيش الحكومي قصفاً جويا على المدنيين، واتّهم جهات لم يسمها، بالتمهيد لهجوم حكومي واسع بجنوب كردفان.

وعقدت هيئة أركان الجيش الشعبي لتحرير السودان / شمال  إجتماعاً برئاسة  القائد جقود مكوار، رئيس هيئة الأركان العامة للجيش الشعبي،إستعرضت خلاله الإستعدادات ” لصد الهجوم الحكومي، الذي بدأ بقصف جوي إستهدف المدنيين، ومواقع عسكرية للجيش الشعبي”. كما هيئة الأركان إجتماعاً مشتركاً مع قيادة الحركة ضم رئيس الحركة الشعبية مالك عقار ،ونائب الرئيس عبدالعزيز الحلو ،والأمين العام ياسر عرمان،و أبدى الإجتماع ملاحظاته الختامية حول خطة  للدفاع عن المدنيين وإفشال الهجوم الصيفي للنظام، كما إستعرض القائد عبدالعزيز الحلو نائب القائد العام خطته للبناء وتاهيل الجيش الشعبي.

وخلص الإجتماع، بحسب بيان للحركة “إلي أن هنالك جهات تدعي صلتها بالحركة الشعبية ، ظلت متناغمة ومندغمة في خط النظام تشن هجوماً إعلامياً على الحركة الشعبية وقيادتها، لإرباك الحركة والجيش الشعبي، ولكن الجيش الشعبي جيش مجرب وذو تجربة طويلة ، وسوف يهزم الهجوم الصيفي الحالي، كما هزمه في الخمس سنوات الماضية، ويدعم مطالب شعبنا في التغيير وإزالة النظام وبناء سودان جديد قائم على المواطنة المتساوية بلا تمييز”.