التغيير : بورتسودان – صالح احمد كشفت مصادر داخل حزب المؤتمر الوطني بولاية البحر الأحمر، عن إحتدام الصراع حول منصب نائب رئيس الحزب ، بين أعضاء المكتب القيادي و الوالي علي أحمد.

وأفادت المصادر، أن الوالي طرح إسم القيادى الاسلامى عبدالله إبراهيم فكي كنائب له فى الحزب، وذلك خلال إجتماع للمكتب القيادي الجمعة.  ويحظى ترشيح فكي بدعم من قيادة الحزب بالمركز، وفيما رفض الأعضاء مقترح الوالي، عبر عدد منهم داخل الإجتماع ، بأن رفضهم للمقترح يأتي من “باب الموازنات القبلية بالولاية”، مع تأكيدهم على حق الوالي في تقديم مقترحات وفق موجهات الحزب والمركز. وفي ختام اجتماع المكتب القيادي قُدّمت ترشيحات، كان أبرزها (طاهر إيمان شريف ــ شريف طاهر المليك معتمد سنكات السابق ــ  حامد أسناي وزير الشئون الإجتماعية الأسبق ـــ محمد طاهر أحمد حسين رئيس المجلس  ونائب رئيس الحزب  السابق). وإنفض الإجتماع وغادر الوالي غاضباً  وسافر في مهمة عاجلة إلى الخرطوم بحسب مصادر مقربة .  وعند  عودته  يوم أمس الاحد ، عقد إجتماعاً طارئاً بالمكتب القيادي وأبلغهم رفض المركز لترشيحاتهم ، وطلب منهم المزيد من التشاور حول مقترح أخر، إلى حين موعد الإجتماع القادم في السابعة من مساء يوم الأثنين.