التغيير : وكالات اتهم زعيم المتمردين في جنوب السودان رياك مشار رئيس البلاد سلفا كير يوم (الأحد)، بتجاهل وتقويض اتفاق السلام الهادف إلى إنهاء قرابة عامين من الحرب الأهلية الدامية.

وصرح مشار أن «انتهاكات وقف إطلاق النار الذي تم الوصول إليه بوساطة دولية في 26 (اغسطس) الماضي، أصبحت شائعة»، مضيفاً أن “كير يتصرف وكأنه لا توجد اتفاقات”.

وقال “نرى مزيداً من الانتهاكات كل يوم، بدلاً من التحرك في اتجاه تطبيق الاتفاق”.

وفي وقت سابق من الشهر الجاري، أمر كير بمضاعفة عدد الولايات الإقليمية بحوالى ثلاثة أضعاف من 10 حالياً إلى 28 ولاية، ما يلغي صيغة تقاسم السلطة.

وذكرت الدول الداعمة للاتفاق، بينها بريطانيا والنرويج والولايات المتحدة، أن “الخطوة تتناقض على نحو مباشر مع التزامات الحكومة بموجب اتفاق السلام”، فيما دعا الاتحاد الأوروبي جوبا إلى الامتناع عن تطبيق الإصلاح.

وذكر مشار أن “إنشاء 28 ولاية يعني أن (كير) يتجاهل اتفاق السلام الذي وُقع”، موضحاً “سنجري معهم حواراً على رغم أننا لا نعتقد أنه سيكون عملياً، سنمنحهم فرصة آخرى”.

ودخلت جنوب السودان في حرب أهلية في (ديسمبر) من العام 2013، عندما اتهم كير مشار بالتخطيط للانقلاب ضده، بعد عزله من منصبه نائباً له، وأدى العنف إلى مقتل عشرات الآلاف وانقسام البلد.