استئناف مفاوضات المنطقتين في الأسبوع الأول من الشهر المقبل القوات المسلحة تؤكد نشر كتيبة من قواتها في اليمن اشتعال حرب البيانات بعد خلافات حول رئاسة الجبهة الثورية انهيار الدوري الممتاز بعد انسحاب 6 أندية يترأسها الهلال **

استئناف مفاوضات المنطقتين في الأسبوع الأول من الشهر المقبل

التغيير: اليوم التالي

كشفت مصادر موثوقة ل(اليوم التالي) عن استئناف مفاوضات المنطقتين جنوب كردفان والنيل الأزرق بين الحكومة والحركة الشعبية قطاع الشمال في الأسبوع الأول من الشهر المقبل، متزامنة مع المؤتمر التحضيري للحوار الوطني في أديس أبابا في حال التوافق عليه. وقالت المصادر إن الآلية الأفريقية رفيعة المستوى برئاسة ثامبو أمبيكي لازالت تجري مشاورات بشأن عقد المؤتمر التحضيري، وأوضحت أن الدعوات للمؤتمر لم تقدم بعد للأطراف، ورجحت اكتمال المشاورات للقاء الذي يجمع بين أمبيكي وإبراهيم غندور وزير الخارجية، الذي من المتوقع أن ينعقد غداً الثلاثاء بجنوب إفريقيا، وأشارت إلى أنه بحسب قرار مجلس السلم والأمن الأفريقي الذي صدراً مؤخراً يطالب بعقد مؤتمر تحضير موسع، كاشفة في الوقت نفسه عن أن الحكومة ليس لها مانع في لقاء الحركات المسلحة والصادق المهدي، وأضافت لكنها متحفظة على وجود الآخرين.

**

القوات المسلحة تؤكد نشر كتيبة من قواتها في اليمن

 التغيير: المجهر

أعلن المتحدث الرسمي باسم الجيش، وصول كتيبة مشاة تابعة للجيش السوداني إلى مدينة عدن اليمنية يوم السبت، مجهزة بكامل عتادها العسكري وهي جزء من لواء من المقرر أن ينتشر داخل الأراضي اليمنية وفقاً لقيادة التحالف.وقال المتحدث باسم الجيش العميد أحمد خليفة، إن وصول طلائع القوات المسلحة السودانية إلى مدينة عدن يأتي في إطار التزام السودان بمشاركته في عملية إعادة الأمل التي يقودها التحالف بقيادة المملكة العربية السعودية. وأضاف أن نشر القوات السودانية في اليمن متروك لقيادة التحالف. وقال سفير السودان لدى الرياض عبدالحافظ إبراهيم، في حديث خاص مع العربية نت، إن مشاركة القوات السودانية على الأرض في اليمن جاءت بناءً على طلب الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، مضيفاً: الرئيس السوداني استجاب لطلب الرئيس اليمني بهدف إعادة الأمن والاستقرار إلى اليمن. وأكد السفير إبراهيم إن السودان لم يبخل ولن يبخل في تقديم يد المساعدة للحكومة الشرعية في اليمن رغم شح الإمكانات المتاحة.

**

اشتعال حرب البيانات بعد خلافات حول رئاسة الجبهة الثورية

 التغيير: السوداني

عصفت خلافات حول رئاسة الجبهة الثورية، واشتعلت حرب بيانات عنيفة بين مكوناتها. وبينما أصدر المتحدث الإعلامي للتحالف التوم هجو تصريحات أعلن فيها انتقال رئاسة الثورية لزعيم حركة العدل والمساواة جبريل إبراهيم، سارع المتحدث باسم الحركة الشعبية مبارك أردول لتكذيبه ووصف حديثه بالملفق، وعده محاولة لاختطاف قرار الجبهة الثورية، مؤكداً عدم صدور قرار بتحويل الرئاسة. وعزز رئيس الحركة الشعبية لتحرير السودان مالك عقار، تصريحات أردول، مؤكداً رفضه لما صرح به التوم هجو، وقال إنه صدر عن خارج إطار قيادة الجبهة الثورية ولايعبر إلا عن رأي من أصدره. وكانت أطراف الجبهة الثورية اتفقت في يونيو الماضي على انتقال القيادة لإحدى الحركات الدارفورية بعد توصل قادتها لاتفاق بينهم.

**

انهيار الدوري الممتاز بعد انسحاب 6 أندية يترأسها الهلال

 التغيير: الصيحة

قررت أندية الهلال العاصمي، والرابطة كوستي، وهلال كادوقلي، وأهلي مدني، والأمل عطبرة، والميرغني كسلا، الانسحاب من جميع منافسات الاتحاد العام لكرة القدم المتمثلة في الدوري الممتاز وكأس السودان، وقررت تسليم الاتحاد ظهر اليوم مذكرة الانسحاب احتجاجاً على القرارات التي أصدرتها لجنة الاستئنافات التابعة للاتحاد مؤخراً باعتبار هلال كادوقلي مهزوماً في مباراته أمام المريخ بسبب إشراك لاعب من جنوب السودان، فضلاً عن إعادة مباراتي الأمل عطبرة والمريخ بسبب أخطاء مشتركة بين الناديين والاتحاد العام. وأفاد المحرر الرياضي ب(الصيحة) أبوبكر الماحي أن ممثلي ستة أندية اجتمعت بمنزل رئيس الهلال أشرف الكاردينال بضاحية قاردن سيتي بالخرطوم، وقررت بالإجماع الانسحاب من جميع منافسات الاتحاد العام. وقال الكاردينال للصحفيين أمس أن الأندية قررت الانسحاب لتأكدها من انحياز الاتحاد العام لفريق بعينه، مبيناً أنهم في حاجة ماسة لتعديل ماوصفه ب(الحال المايل) للاتحاد العام مؤكداً أن قرار الانسحاب خرج باجماع الأندية الستة.ولفت الأمين العام لنادي الهلال العاصمي عماد الطيب إلى أن الأندية صاغت مذكرة الانسحاب وأنهم سيقومون بتسليمها مباني الاتحاد العام في الثانية عشر من ظهر اليوم، مبيناً أن هناك ثلاثة أندية أخرى ستلحق باجتماع آخر يعقد غداً وستتخذ ذات القرارات.  

**

حظر عمل الركشات بعد الساعة الثانية عشر ليلاً بالخرطوم

 التغيير: المجهر

أصدرت لجنة تنسيق شؤون أمن محلية الخرطوم برئاسة معتمد المحلية الفريق ركن أحمد علي عثمان أبوشنب حزمة من القرارات التنظيمية، فيما يلي ضبط وتنظيم الخدمات والقضاء على المظاهر السالبة والتعديات وتنظيم حركة المركبات، حيث قررت حظر عمل الركشات بعد الساعة الثانية عشر ليلاً وحتى الخامسة صباحاً لدواعي أمنية تتعلق بالسلامة المرورية ومكافحة الظواهر السالبة حسب اللائحة الولائية في الصدد.وقال المعتمد بحسب المركز السوداني للخدمات الصحفية، إن اجتماع اللجنة قرر منع مرور الركشات وعربات الكارو في الشوارع الرئيسية بالمحلية بكل من شوارع (الستين، عبيد ختم، أفريقيا، محمد نجيب، القصر جنوب والحرية، ومنطقة وسط الخرطوم)، ومنع الأجانب من قيادة الركشات وتوجيه كافة الأجهزة الأمنية بحجز جميع المركبات المخالفة واتخاذ الإجراءات القانونية.

**

حركة عبدالواحد نور تؤيد رئاسة جبريل للجبهة الثورية

 التغيير: اليوم التالي

أعلنت حركة تحرير السودان بقيادة عبدالواحد محمد نور تأييدها لاختيار جبريل إبراهيم رئيساً للجبهة الثورية بديلاً لمالك عقار، وفي السياق وصف محمد عبدالرحمن الناير، المتحدث الرسمي باسم مكتب رئيس الحركة، الخطوة بأنها تعد امتثالاً لدستور الجبهة الثورية الذي أقر دورية الرئاسة بين مكونات الجبهة، وأكد الناير ل(اليوم التالي) أنه من الطبيعي النظر في هيكلة الجبهة الثورية وتقييم وتقويم التجربة. وفي ذات المنحى كشفت مصادر واسعة الإطلاع ل(اليوم التالي) على موافقة حركة تحرير السودان بقيادة مناوي على القرار الصادر باختيار جبريل إبراهيم رئيساً لتحالف الجبهة الثورية خلفاً لمالك عقار، ونبهت المصادر إلى أن الأمر حسم بواسطة الدستور واللائحة الداخلية وبموافقة جميع الفصائل على الخطوة.

**

العدل والمساواة تؤيد اختيار جبريل إبراهيم رئيساً للجبهة الثورية

 التغيير: اليوم التالي

أعلنت حركة العدل والمساواة تأييدها لتقلد رئيسها جبريل إبراهيم رئاسة الجبهة الثورية، وقال جبريل آدم بلال المتحدث الرسمي باسمها إن خطوة انتقال الرئاسة جاءت نتاجاً لقرارات الجبهة الثورية، وفي سياق متصل اعتبر محجوب حسين مستشار رئيس الحركة أن انتقال رئاسة الجبهة الثورية إلى جبريل إبراهيم أصبح واقعاً، وقطع بأن الجبهة الثورية شرعيتها مكتملة الأركان وليست محل نزاع.

**

مشادات في جلسة إحدى لجان الحوار بسبب مقترح للتطبيع مع إسرائيل

التغيير: آخر لحظة

شهدت جلسة لجنة العلاقات الخارجية بالحوار الوطني أمس، مشادات كلامية وجدلاً كثيفاً بين ممثل الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل في اللجنة ميرغني مساعد وأحد ممثلي الأحزاب الأخرى بسبب مقترح تقدم به الأخير للمطالبة بتطبيع العلاقات مع إسرائيل، وشن هجوماً عنيفاً على المقترح ووصفه بالأمر الخطير، وقال ميرغني ل(آخر لحظة) إن المقترح سيؤثر في علاقات السودان مع الدول العربية ويعني عدم الاعتراف بالقضية الفلسطينية. واقترح مساعد على اللجنة إدانة الأعمال البربرية التي تقوم بها إسرائيل في المسجد الأقصى، ومطالبة مجلس الأمن بالتدخل العاجل لوقف الاعتداءات على الشعب الفلسطيني.

**

الدفاع الشعبي: دفعة جديدة من المجاهدين جاهزة للعمليات

التغيير: آخر لحظة

أعلن القائد العام لقوات الدفاع الشعبي اللواء جعفر عبدالعليم اكتمال تجهيز دفعة جديدة من المجاهدين قال إنها ستتوجه إلى مناطق العمليات وفقاً لما تراه هيئة القيادة، وقال جعفر خلال مخاطبته تخريج مجاهدي الخدمة المدنية دورة البنيان المرصوص بالمركز العام للدفاع الشعبي بالخرطوم أمس إن خدمة السودان المدنية قدمت شهيداً أثناء التدريب، متعهداً برعاية أسر الشهداء، قاطعاً بأن هذا العام سيكون حاسماً. من جهته قال وزير الدولة بوزارة الحكم اللا مركزي محمد أحمد عجب الله إن مدرسة الدفاع الشعبي يجب أن تدرس في مراحل التعليم المختلفة، مشيراً إلى أن ماقدمه المجاهدون خلال عمليات الصيف الحاسم الماضية أتى أكله في الوقت الحالي أمناً واستقراراً. وفي السياق قال منسق الخدمة المدنية إن الدفعة المتخرجة تلقت تدريباً على الأسلحة، وأنها ستتلقى دورة متقدمة للانضمام لركب العمليات، وأضاف أن الحوار الجاري يحتاج إلى حراسة ونحن نحرسه.

**

خلافات حول قانوني الصحافة والأمن داخل لجان الحوار الوطني

 التغيير: الصيحة

شهدت لجنة الحريات والحقوق الأساسية بمؤتمر الحوار الوطني نقاشاً واسعاً حول قانون الصحافة وتعديل قانون الأمن الوطني وقانون الأحزاب من خلال ورقة الحريات والمساواة التي قدمها المؤتمر الشعبي.ونقل المحرر السياسي ب(الصيحة) محجوب عثمان عن رئيسس اللجنة البروفيسور علي محمد شمو قوله أمس إن النقاش حول الورقة التي قدمها المؤتمر الشعبي تمركز حول قانون الصحافة ومراجعة قانون الأمن الوطني وقانون الأحزاب. وأشار شمو إلى أن اللجنة ستواصل نقاشها للورقة في جلستها المقبلة غداً الثلاثاء وقال لافتاً إلى إن حزب الإصلاح الوطني قدم ورقة تناولت الأوضاع القانونية مبيناً أن اللجنة ترحب بالأوراق أو الآراء من الأحزاب والحركات كل يعبر عن رؤيته وسياساته في إطار الحريات والحقوق الأساسية.

**

لحوم (كيري) تباع أمام السلطات في قلب سوق الأبيض

التغيير: التيار

في السوق الكبير بمدينة الأبيض حاضرة ولاية شمال كردفان كان المشهد يبكي الضمير الإنساني، بينما كنت على مقربة من الجامع العتيق جوار موقف الأمجاد، لحظت العشرات من المواطنين وهم يلتفون حول مجموعة من الباعة الجالسين على الأرض. ولعل فضول الصحفي دائماً مايدفعه نحو المغامرة لمعرفة أي شيء، بالفعل اقتربت من الموقع فإذا بلحوم فوق جوال من الخيش وكرتون والذباب هنا وهناك. اللحوم الحمراء الكيري كانت عبارة عن لحمة بقري وفراخ ورؤوس خراف. ما أثار قلقي أن عربة تتبع لإحدى القوات النظامية تابعة لمحلية شيكان كانت على مقربة من بائع اللحوم الكيري لكنها لم تتجرأ على توقيف البائع بل فضلت القبض على الصحفي الذي يوثق للحدث. نجحت في التقاط صوراً للوضع البائس المزري ورغم فظاعة الوضع بعض المواطنين يشترون اللحوم باسعار زهيدة، وفور ذلك تمت مطاردتي من قبل السلطات التي طالبتنبي بمسح اللقطات التي بحوذتي ولكني رفضت. وتم ترحيلي عبر إحدى السيارات إلى القسم الأوسط لفتح بلاغ في مواجهتي. وفور ذلك هرع الصحافيون بالمدينة وجمع غفير من المواطنين في موكب نحو قسم الشرطة واخطروا المسؤولين هناك بأن أي إجراءات في مواجهة صحفي تتم في نيابة متخصصة بالخرطوم، ومن ثم أفرج عني.

**

مصرع وإصابة ثلاثة مواطنين برصاص المليشيات الأثيوبية

التغيير: التيار

شنت مليشيات إثيوبية صباح أمس الأحد هجوماً غادراً على قرية خور سعد بالشريط الحدودي على بعد 15 كلم من منطقة عطرب الواقعة على الطريق القاري القضارف-القلابات، أدى لوفاة وإصابة ثلاثة مواطنين. وتزامن الحادث مع اجتماع عسكري سوداني إثيوبي، هدفه الاساسي مناقشة وضع القوات المشتركة للجانبين، وضبط التفلتات التي تقوم بها الجماعات المسلحة على طول الشريط الحدودي للبلدين، إلى جانب تأمين الموسم الزراعي. ويعد الاجتماع هو ال19 من نوعه للفرقتين الثانية وال17 مشاة السودانية مع الفرقة 24 مشاة الأثيوبية، ويلتئم هذا الاجتماع كل ثلاثة أشهر بالتناوب بين الدولتين.

**

اشتعال حرب البيانات بعد خلافات حول رئاسة الجبهة الثورية

 التغيير: السوداني

عصفت خلافات حول رئاسة الجبهة الثورية، واشتعلت حرب بيانات عنيفة بين مكوناتها. وبينما أصدر المتحدث الإعلامي للتحالف التوم هجو تصريحات أعلن فيها انتقال رئاسة الثورية لزعيم حركة العدل والمساواة جبريل إبراهيم، سارع المتحدث باسم الحركة الشعبية مبارك أردول لتكذيبه ووصف حديثه بالملفق، وعده محاولة لاختطاف قرار الجبهة الثورية، مؤكداً عدم صدور قرار بتحويل الرئاسة. وعزز رئيس الحركة الشعبية لتحرير السودان مالك عقار، تصريحات أردول، مؤكداً رفضه لما صرح به التوم هجو، وقال إنه صدر عن خارج إطار قيادة الجبهة الثورية ولايعبر إلا عن رأي من أصدره. وكانت أطراف الجبهة الثورية اتفقت في يونيو الماضي على انتقال القيادة لإحدى الحركات الدارفورية بعد توصل قادتها لاتفاق بينهم.

**

حركات دارفورية تهدد بالانسحاب من الحوار

التغيير: السوداني

هدد مجلس حركات سلام دارفور، والذي يضم 18 حركة، بالانسحاب من الحوار الوطني، حال عدم مشاركتها ضمن لجان 7+7 واللجنة السابعة الجديدة والمعنية بالاتصال بالحركات المسلحة وإقناعها للحاق بالحوار. وأشار مشرف الترتيبات الأمنية بالمجلس، إبراهيم سليمان عبدالرحمن، في تصريحات صحفية، بقاعة الصداقة أمس، إلى أن الخطوة تعتبر تهميشاً واضحاً مورس عليهم، وقال إن لديهم القدرة على إقناع الحركات والاتصال بهم، مشيراً إلى أن هناك حركات مسلحة وأسماء هلامية ووهمية أتت إلى الخرطوم للمشاركة في الحوار.