البشير: حلايب سودانية ولن نتنازل عنها الشيوعي: حديث الشفيع خضر عن تغيير اسم الحزب سيعرضه للمحاسبة استئناف مفاوضات المنطقتين في الثاني من نوفمبر نظاميون يعتدون على مواطنين بطريق هيأ-عطبرة **

البشير: حلايب سودانية ولن نتنازل عنها

التغيير: اليوم التالي

قال المشير عمر البشير، رئيس الجمهورية، إن حلايب سودانية ولاتنازل عنها، وأعرب عن أمله في حل ودي دون تصعيد لايرغب السودان فيه، وأكد: نأمل في دور سعودي مماثل لدورهم في احتواء أزمة المعدنين السودانيين بمصر. وأوضح الرئيس الذي تحدث لليوم التالي مساء أمس الثلاثاء، أن السودان متمسك بشكواه التي قدمها لمجلس الأمن منذ سنوات، ويجددها سنوياً تأكيداً لحقه التاريخي في حلايب. وأكد المشير عمر البشير، رئيس الجمهورية، في أول وأقوى رد فعل منذ بدء إجراءات الانتخابات النيابية المصرية في منطقة حلايب، أن حلايب أرض سودانية ولاتنازل عنها مطلقاً، وقال الرئيس في حديثه الذي خص به اليوم التالي: إن قناعاتنا كاملة أن حلايب أرض سودانية ولدينا شكوى رسمية لدى مجلس الأمن ويتم تجديدها سنوياً. غير أن الرئيس استدرك بقوله: إننا حريصون على الوصول إلى حل ودي في موضوع حلايب عوضاً عن التنازع في أي مستوى إقليمي أو دولي وبالضرورة لسنا حريصين على التصعيد السياسي وليس من خياراتنا الحل العسكري. وفجر الرئيس مفاجأة حين نوه إلى الدور السعودي في احتواء أزمة المعدنين التي نشبت مؤخراً بين السودان ومصر جراء احتجاز الأخيرة لمعدنين سودانيين. وقال الرئيس: نأمل أن تلعب الشقيقة المملكة العربية السعودية دوراً مماثلاً في دعم جهودنا في الوصول إلى تسوية سلمية في مسألة حلايب. وأكد الرئيس أن المملكة العربية السعودية بتاريخها وثقلها ودورها المتميز مؤهلة للقيام بهذا الدور. وأوضح البشير أن السودان لم يفكر يوماً في التنازل عن حقوقه التاريخية في حلايب. وأردف: ولتأكيد حقوقه فقد تقدم بشكوى رسمية لدى مجلس الأمن وظل يجددها سنوياً تأكيداً على تمسكه بحقوقه في سودانية حلايب.

**

حركات دارفور تتهم الحركة الشعبية بالاحتيال

 التغيير: السوداني

حملت الحركات الدارفورية، الحركة الشعبية لتحرير السودان شمال، مسؤولية الأزمة حول رئاسة الجبهة الثورية، واتهمت الحركة بالتسويف والاحتيال للتمسك بمنصب الرئيس، وكشفت أن الحركة رفضت حلاً وسطاً تقدمت به لجنة ثلاثية من المجلس القيادي.

وقال بيان ممهور بتوقيع رئيسي حركة تحرير السودان مني أركو مناوي وعبدالواحد محمد نور، ونائب رئيس حركة العدل والمساواة أحمد آدم بخيت دخري، والقيادي بالحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل، التوم هجو؛ إن لجنة وساطة ثلاثية من داخل المجلس القيادي تقدمت بمقترح حل وسط مفاده أن توافق الأطراف على نقل رئاسة الجبهة الثورية من رئيس الحركة الشعبية مالك عقار إلى زعيم حركة العدل والمساواة جبريل إبراهيم، وأوضح البيان أن الحل الوسط قضى بأن تتم إجراءات التسليم والتسلم في 21 مارس 2016، بجانب تكوين مجلس من قيادات التنظيمات المكونة للجبهة ليتولى اتخاذ القرارات الأساسية خلال هذه الفترة. وتابع إلا أن الحركة الشعبية رفضت مقترح لجنة الوساطة جملة وتفصيلا، وصارت تتقدم بموقف ثم تنسحب منه لتعود إلى آخر، وترهن موقفها بموافقة تنظيمات أخرى عليه إلى أن انتهت الأيام الخمسة، وقرر رئيسها السفر فجأة والناس في عز الاجتماع بدون حسم إشكال مهم كهذا.

**

الشيوعي: حديث الشفيع خضر عن تغيير اسم الحزب سيعرضه للمحاسبة

التغيير: السوداني

كشف السكرتير العام للحزب الشيوعي السوداني محمد مختار الخطيب، عن وجود تقييم وتقصي حقائق يجري حول حديث القيادي في الحزب د. الشفيع خضر عن تغيير اسم الحزب، مشيراً إلى أن هذه القضايا حسمت في المؤتمر العام الخامس وأي حديث عنها يعد خرقاً للائحة ودستور الحزب، وإذا ثبت ذلك سيتعرض للمحاسبة الداخلية.

وقال الخطيب لـ (السوداني) إن الديمقراطية مكفولة داخل الحزب وقنواته مفتوحة حول القضايا الخلافية، والشفيع إذا كتب أي شيء خارج قنوات الحزب يمثل خرقاً للدستور، وأضاف أن المؤتمر العام للحزب سينعقد في الرابع والعشرين من ديسمبر المقبل بالخرطوم تحت أي ظروف، وقال إن الشيوعي قادر على تنظيم مؤتمره العام حال تم استهدافه من أية جهة. واتهم الخطيب ماسماها الرأسمالية الطفيلية في بعض أحزاب المعارضة التي تعمل على إجراء تسوية سياسية مع الحكومة للحفاظ على مصالحها.

**

السودان يتقدم رسمياً بطلب للانضمام لمنظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك)

التغيير: المجهر

نقلت وكالة الإعلام الروسية للأنباء عن وزير النفط والغاز محمد زايد عوض قوله إن السودان تقدم بطلب للانضمام إلى منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك). وقال عوض للوكالة (قدمنا طلباً بالفعل وننتظر قراراً)، لكنه لم يخض في التفاصيل.

وفي السياق أعلنت وزارة النفط عن توقيعها بالعاصمة الروسية موسكو اتفاقية مع شركة  GTL بالأكاديمية الروسية لاستغلال الغاز المصاحب للنفط بتحويله إلى وقود سائل يضيف مابين 500-600 برميل يومياً من البنزين والجازولين في المرحلة الأولى. وقال وزير النفط محمد زايد عوض، إن الاتفاق الذي تم أمس الثلاثاء كان بحضور نائب رئيس الجمهورية حسبو محمد عبدالرحمن، والوفد الزائر لروسيا في زيارة تستغرق ثلاثة أيام تتعلق بالملفات الاقتصادية بين البلدين، وأشار إلى أن وزارته عملت على زيادة انتاج البترول عبر استغلال الوسائل العلمية والتقنية. وأضاف: الاتفاقية توفر للبلاد 100 مليون طن سنوي من الوقود عبر استغلال الغاز وتحويله إلى وقود سائل، يتوقع أن يحدث وفورات اقتصادية تقدر بمبلغ عشرة ملايين دولار شهرياً مايعزز اقتصاديات النفط. وقال عوض إن الدراسات العلمية تشير إلى نجاح المشروع ممتدحاً خبرة روسيا في مجال إنتاج النفط والغاز.

**

الأمل عطبرة ينفذ قرار انسحابه ويمتنع عن ملاقاة المريخ أمس

التغيير: المجهر

نفذ فريق الأمل العطبراوي تهديده أمس الثلاثاء بانسحابه رسمياً من منافسة الدوري الممتاز، وذلك بعد أن رفض الحضور إلى أرض استاد المريخ بأم درمان لأداء مباراته المعادة، بأمر لجنة الاستئنافات التابعة للاتحاد العام لكرة القدم التي تسببت في أزمة كبيرة، قرر على إثرها عدد من الفرق وعلى رأسها الهلال الانسحاب من المنافسة رفضاً لتلك القرارات. في وقت حضر فيه فريق المريخ إلى أرض الملعب مثلما حضر طاقم تحكيم المبارة والذي بدوره أطلق صافرة البداية إيذاناً بانطلاق المباراة، إلا أن تخلف الأمل جعل الحكم يعطي الزمن القانوني وقدره 20 دقيقة، ومن ثم أطلق صافرة نهاية المباراة بإعلان المريخ فائزاً بالنتيجة وأعد تقريراً وسلمه لمراقب المباراة. وفي ذات السياق أكد مولانا جمال حسن سعيد في حديثه ل(المجهر) أن فريقه ليس على خلاف مع فريق المريخ، بينما خلافهم الأساسي مع لجنة الاستئنافات التي وصفها بفاقدة الشرعية، مشيراً إلى أنهم تقدموا بمذكرة بهذا الخصوص للاتحاد العام للكرة.

**

الحكومة تنفي تعرضها لضغوط لإرسال قوات إلى اليمن

التغيير: اليوم التالي

استبعدت وزارة الخارجية وجود ضغوط وإملاءات وراء دفع السودان بقوات ضمن قوات التحالف العربي للمشاركة في عملية عاصفة الحزم في اليمن، في وقت قالت فيه إن مهام القوة العسكرية السودانية التي وصلت إلى اليمن السبت الماضي تقتصر على تأمين مدينة عدن.

وقال علي الصادق الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية للصحفيين أمس الثلاثاء إن مشاركة السودان في العملية قضت وفق التنسيق الذي تم بين القيادات العليا في الدول المعنية بأن يقوم السودان بإرسال بضع مئات من الجنود للمشاركة. وأضاف: وقد رأت القيادة العسكرية لقوات التحالف نشر القوات المسلحة السودانية لتأمين مدينة عدن تمهيداً لعودة الحكومة الشرعية لممارسة سلطاتها من المدينة إلى حين تحرير العاصمة صنعاء.

**

الكودة: النائب الأول أبلغنا باستعدادهم لتسليم السلطة

التغيير: آخر لحظة

قال رئيس حزب الوسط الإسلامي د. يوسف الكودة إن النائب الأول للرئيس الفريق أول بكري حسن صالح أبلغهم باستعدادهم لتسليم السلطة في حال أفضت مخرجات الحوار إلى ذلك، وأضاف الكودة لبرنامج الميدان الشرقي الذي تبثه قناة أم درمان (بكري أبلغنا بأنهم على استعداد لتسليم السلطة حال التوصل لتوافق تام). ووصف الكودة الحوار الجاري بالجاد.

**

نظاميون يعتدون على مواطنين بطريق هيأ-عطبرة

التغيير: آخر لحظة

كشف النائب المستقل عن ولاية البحر الأحمر أحمد يحيى محمد عن تعرض مواطنين للاعتداء في طريق هيأ-عطبرة، من قبل نافذين ونظاميين، وقال يحيى: (هؤلاء يأخذون حق المواطنين ويهربون من العدالة مستغلين صلاحياتهم)، وقطع يحيى خلال مداولة نواب الهيئة التشريعية القومية لخطاب رئيس الجمهورية أمس، أن تلك الاعتداءات والمخالفات أثبتت الآن أمام المحاكم، وأن المعتدين هاربون من العدالة، وقال: إذا استمر الوضع هكذا، ولم يمثلوا أمام المحاكم سوف أتقدم بمساءلة مستعجلة لوزير الداخلية.

**

أحزاب معارضة تسعى لتشكيل تحالف تنسيقي عريض

 التغيير: الصيحة

كشف رئيس تحالف أحزاب الوحدة الوطنية رئيس حزب الشرق للعدالة والتنمية، عبدالقادر إبراهيم عن اتجاه لتوحيد تحالفات المعارضة السياسية في كيان واحد لتحقيق أهدافها والسعي للعمل الجماعي، وشدد على تمسكهم بالحوار كوسيلة لحل مشكلات السودان شريطة أن يكون شاملاً بمشاركة كل أطياف المجتمع السوداني والحركات المسلحة وأن يفضي لحلحلة كل القضايا وإيقاف الحرب.

ونقل محرر الشؤون السياسية بالصيحة صابر حامد عن رئيس تحالف أحزاب الوحدة الوطنية، رئيس حزب الشرق للعدالة والتنمية عبدالقادر إبراهيم قوله أمس، إن تنسيقاً كبيراً يدور الآن مع كل القوى السياسية سيفضي إلى مفاجأة في الساحة السياسي في الفترة المقبلة. وأوضح عبدالقادر عقب لقائه رئيس حزب منبر السلام العادل الباشمهندس الطيب مصطفى أمس أن اللقاء تركز حول تنسيق الجهود بين المعارضة وتعزيز الشراكة في إطار المصلحة الوطنية، وفي إطار تكوين جسم تنسيقي حاشد. وبدوره أكد الأمين العام للتحالف رئيس حزب حركة تحرير السودان مبارك حامد دربين، أن لقائهم مع رئيس منبر السلام العادل كان بغرض التنسيق في القضايا الوطنية كتحالف وأحزاب فضلاً عن مناقشة متطلبات المرحلة لاسيما الحوار الوطني.

**

استئناف مفاوضات المنطقتين في الثاني من نوفمبر

 التغيير : الصيحة

أعلنت الحكومة تسلمها دعوة من الوساطة الأفريقية برئاسة ثامبو أمبيكي لاستئناف المفاوضات حول المنطقتين في الثاني من نوفمبر المقبل بالعاصمة الأثيوبية أديس أبابا، وقالت إن جولة المفاوضات ستنحصر في قضايا المنطقتين ولا علاقة لها بالحوار الوطني. في وقت دعا فيه أحد قيادات الحركة الشعبية التاريخية اللواء إسماعيل خميس جلاب حكومة وقطاع الشمال إلى الدخول في مفاوضات مباشرة لحل مشكلة المنطقتين وفقاً للقرار 2046 لأجل إقرار السلام وتوصيل المساعدات الإنسانية بعد فشل قطاع الشمال في إيصالها للمناطق المحددة.

ونقل محرر المركز السوداني للخدمات الصحفية عن القيادي في حزب المؤتمر الوطني، أمين حسن عمر قوله أمس، إن الحكومة مستعدة لاستئناف جولة جديدة من المفاوضات حال التزام الطرف الآخر بالجدول المعلن من قبل الوساطة الأفريقية.

**

غازي: الحركة السياسية لن تنصلح إلا بالحرية

التغيير: التيار

نظمت حركة الإصلاح الآن مساء أمس الثلاثاء ندوة سياسية حاشدة في ميدان الرابطة بشمبات تعد الأولى لها منذ عامين تحت عنوان الحوار الوطني والراهن السياسي. وكان رئيس الجمهورية قد وجه السلطات المختصة خلال مخاطبته صافرة انطلاق الحوار الوطني في العاشر من الشهر الجاري حكومات الولايات والمحليات في مختلف أرجاء السودان بتمكين الأحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدني من ممارسة نشاطها السياسي السلمي الذي يرفد هذا الحوار ولاينقصه وذلك بلا تدخل ولاقيد لذلكم النشاط. وحث رئيس حركة الإصلاح الآن د. غازي صلاح الدين الأحزاب الرافضة للحوار إلى وضع تصور لتقديمه إلى الحكومة يفضي إلى النجاح، موضحاً أن الجدل الذي أثارته ندوة حزبه عن الحوار وقضايا الوضع الراهن لم تكن تحتاج إلى كل هذه الزوبعة حتى تتم المصادقة على قيامها –في إشارة منه- إلى رفض السلطات قيام الندوة، ومن ثم التصديق لها، ولفت صلاح الدين إلى أن الحركة السياسية في البلاد لن تنصلح إلا بالحرية، كما أن الإرادة السياسية يمكن أن تنجب حلاً سودانياً، داعياً إلى التقليل من التدخل الأجنبي، وأضاف رئيس حركة الإصلاح الآن أن الحوار صمام أمام لمكافحة تطرف الشباب. وتحدث في الندوة كل من فرح عقار، مريم الصادق المهدي، حسن عثمان رزق، بروفيسور محمد زين العابدين، ميادة سوار الدهب وآخرين.

**

الشعبي يقترح تحويل ميزانية الأمن والدفاع إلى الصحة والتعليم

 التغيير: التيار

دفع حزب المؤتمر الشعبي المعارض بورقة تفصيلية إلى اللجنة الاقتصادية التابعة إلى مؤتمر الحوار، حوت حزمة من المقترحات لمعالجة المشكلات الاقتصادية التي أنهكت السودان، أبرزها توجيه مصروفات الأمن والدفاع نحو خدمات التعليم والصحة والبرامج الاجتماعية؛ لإزالة الغبن. وقال عضو اللجنة الاقتصادية في مؤتمر الحوار، القيادي في بالمؤتمر الشعبي بشير آدم رحمة: إن حزبه قدم عدداً من المقترحات التي تفضي إلى الرخاء الاقتصادي بتوجيه مصروفات الأمن والدفاع نحو البرامج الخدمية في التعليم والصحة. وأضاف أن هناك ميزات تفضيلية في الزراعة والثروة الحيوانية لابد من الاستفادة منها، ولفت إلى أن مسألة توزيع الثروة بصورة متوازنة من شأنه إزالة الغبن، وإنهاء النزاعات، والحروب في كثير من المناطق.