التغيير: وكالات وجّه  المشير، عمر البشير، آلية الحوار الوطني “7+7” بالاستعداد للقاء المرتقب بينها والحركات المسلحة بأديس أبابا في يومي الثالث والرابع من نوفمبر المقبل، جاء ذلك لدى لقائه بوزير خارجيته إبراهيم غندور بالقصر الرئاسي.

وقال غندور طبقاً لـ”وكالة الأنباء السودانية”، إنه قدّم تقريراً مفصّلاً للرئيس البشير حول زيارته إلى أثيوبيا ولقائه رئيس الوزراء الأثيوبي، هايلي ماريام ديسالين، مبيناً أن الزيارة تناولت كذلك عدداً من قضايا السودان ، من بينها استراتيجية خروج “اليوناميد”، بجانب قضية السلام في جنوب السودان.

وأشار غندور، إلى أنه أطلع الرئيس على محاور زيارته لدولة جنوب أفريقيا، واللقاء الذي تم مع رئيس الآلية الأفريقية رفيعة المستوى ثامبو امبيكي، لبحث الحوار الوطني ومجريات علاقات الخرطوم وجوبا. وأكد غندور أنه تم الاتفاق مع ثامبو امبيكي، على عقد اجتماع مع الأطراف الموقعة على اتفاقية أديس أبابا العام 2014م، وتوقع توجيه الدعوة للأطراف خلال الساعات المقبلة، وأوضح أن الاجتماع المرتقب سينظر في قضايا متعلقة بكيفية مشاركة الحركات المسلحة في الحوار الوطني. وأضاف قائلاً : ” فيما يتعلق بالتفاوض حول المنطقتين أتوقع أن يوجِّه رئيس الآلية ثامبو امبيكي، الدعوة للأطراف للتفاوض حول المنطقتين في يومي الخامس والسادس من نوفمبر المقبل بأديس أبابا”.