التغيير: الخرطوم  * شرطي يلقي بالرضيع في النهر صائحا:الحق امك!  *توقعات بتصعيد القضية وبيانات سياسية غاضبة *هكذا روت الناجيات المطاردة التي أغرقت رجلين وامرأتين وطفلة * أول بيان حول الحادثة" باسوداد اللون وقرقد الشعر.. بأشكالنا هذه سنظل أهل السودان"

كل شيء هنا مشوب بهدوء حزين …اطفال الغريقة أشول دينق الوك يتحلقون حولنا  بالقرب من عشتهم الصغيرة في احدى مزارع أم دوم وليس بعيدا عن مسرح الحدث

أخوتها واقاربها تبدو عليهم آثار صدمة  وذهول تبدو في عيونهم …شقيقها الاصغر بول دينق روى لنا انهم ذهبوا للنهر عند حدوث المطاردة وان شقيقته وعدد من النساء والرجال كانوا داخل الماء والشرطة تتعقبهم داخل الماء وتطلق الرصاصات في الهواء …ولم تخرج جثة اشول الا في ظهر اليوم الثاني …وكانت تنزف الا أن االشرطة لم تعطهم تقرير الطبيب الشرعي حتى الآن …وقال بول انه ذهب وفتح بلاغا في الشرطة وعندما عادت الشرطة معه وجدوا تجمهرا كبيرا من المواطنين فرجعوا ولم يعودوا لمعرفة ماحدث ….وحضروا فقط لاخذ الجنازة التي خرجت في اليوم الثاني لى الشاطئ ؛و تم استلامها دون تقرير الطبيب الشرعي  يوم الاحد 22 اكتوبر …

ناجية …تحكي :

لوشيا احدى الناجيات من الغرق ومن مطاردة الشرطة قالت إنها كانت في راكوبتها تبيع (المريسة ) التي هي غذاء لكثير من العمال في المنطقة عندما جاءت الشرطة وبدأت تضرب بالعصي والهراوات واطلقوا الرصاص في الهواء مما جعلنا نجري تجاه النيل وهم وراءنا وعندما دخلنا المياه اطلقوا مزيدا من الرصاص ودخلوا وراءنا “كنت في الماء وكان الشرطي يضربني بهراواة ويجرني من ثوبي لكن لحسن الحظ اني اجيد العوم فابتعدت منه ولم يستطع اللحاق بي”…

اما ميري الوكا فقد كانت افضل حظا لانهم  امسكوها من الماء واركبوها في عربة النظام العام ليتوجهوا بها هي وست آخرين (ثلاثة نساء وثلاث رجال) الى قسم الشرطة ويتم تغريمهم خمسمائة جنيه هي غرامة صناعة الخمور في قانون النظام العام …ويطلقوا سراحها في ذات اليوم …

شرطي يهوى بالرضيع في النهر صائحا …الحق امك 

قمة المأساة في هذه المطاردة تجلت عندما رمت احدى الامهات (الناجيات ) طفلتها  ذات الستة أشهر في اليابسة ودخلت الى الماء خوفا من مطاردة البوليس ؛فقام احد رجال الشرطة برميها في الماء صائحا :الحق امك  حسب شهود عيان رووا “للتغيير الإلكترونية” ..وقام احد الحضور بالقفز وراءها ومحاولة انقاذها الا انها ماتت بعد يومين متأثرة بالغرق ….ووصلت “التغيير الإلكترونية” منزل الاسرة ووجدته خاليا واكد سلطان النوبة في المنطقة (جاد الله) الحادثة وقال ان الام نجت وتوفيت الطفلة بعد ايام …وان اربعة من ابناء النوبة توفوا غرقا في المطاردة رجلين وامرأتين ..تم انتشال جثث ثلاثة بينما لم يعثر على جثة المرأة الرابعة حتى الآن وعبر عن اسفه وحزنه للحادثة وقال ان هناك حراكا قانونيا سيتم في مقبل الايام …..

حراك البيانات ….

حتى الآن صدرت عدد من البيانات التي اعتبرت الحادث استهدافا عنصريا لابناء الهامش(كل الغرقى من ابناء النوبة وواحدة من بنات جنوب السودان ) كما جاء في بيان نساء السودان الجديد /قطاع الشمال الذي ربط الحادث باغتيال عوضية عجبنا التي قتلها احد منتسبي النظام العام قبل سنوات ….كما تم ربطها بالاستهداف العنصري لطلاب درافور من قبل مليشيات المؤتمر الوطني ….رابطة ابناء جبال النوبة بالجامعات ايضا اصدرت بيانا كان هو الأول في سرد الوقائع(تجدون نصه أدناه) واعتبر الحادثة استهدافا عنصريا  منظما من السلطات  للنوبة على أساس إثني.

كما قامت مبادرة لا لقهر النساء بزيارة لتقصي المعلومات ….وقد اصدرت الشرطة السودانية بيانا نفت فيه الحادثة ووقوع المطاردة وموت المواطنات والمواطنين غرقا …وقالت إن شرطة أمن المجتمع (النظام العام) لم تقم بأي كشات في المنطقة ….وقالت أن نشر هذه الاخبار يؤدي الى زعزعة المجتمع ….

تصعيد متوقع …

ومن المتوقع أن يشهد الموقف تصعيدا عاليا من منظمات المجتمع المدني الحقوقية والاحزاب السياسية والكيانات والروابط الاقليمية وقد بدأت بعض الجهات في اتخاذ خطوات قانونية وفتح بلاغات ضد دورية الشرطة التي نفذت المداهمة ….

نص بيان اتحاد طلاب جبال النوبة بالجامعات والمعاهد العليا:


بسم الله وباسم جبال النوبة
اتحاد طلاب جبال النوبة بالجامعات والمعاهد العليا السودانية
دورة المناضل/يوسف كوة مكي 2015-2017
بيان مهم
مازال نظام القمع والقتل والتعذيب يخط كل يوم فصولاً جديدة من جرائمه فيحق شعب جبال النوبة الأعزل ليضيف إليها مشهداً جديداً بقتله خمسة مواطنين كالأتي: امرأتان ,طفلة ,رجل من جبال النوبة ومواطنة من دولة جنوب السودان .جماهير شعبنا الأبيةفي يوم الأربعاء الموافق 14-10-2015 داهمت قوة من أفراد شرطة النظام العام منازل مواطنين جبال النوبة القاطنين على ضفاف النيل الأزرق في الخرطوم بمنطقة أم دوم بمحلية شرق النيل وقامت بمطاردة أربعة مواطنين ومحاصرتهم في جميع الاتجاهات مستخدمين السلاح الناري والضرب المبرح بالعصا والقضبان الحديدية مما اضروا إلى الوقوع في البحر وتسببت الشرطة في وفاتهم غرقاً والجدير بالذكر أن احد النساء ترك طفلها أثناء مطاردة الشرطة عليها وفي سلوك تفتقد إلى أدنى القيم الإنسانية قام احد من أفراد الشرطة بإلقاء الطفل في البحر بدواعي الحاقة بأمه مستخدماً إساءات بألفاظ بذيئة بالغة في العنصرية تعف اللسان من ذكرها ,قام احد المواطنين بانتشال الطفلة من البحر وبعد معاناة شديد مات الطفلة بعد ثلاثة أيام وشارك أمه مرارة الموت كما أراد له الشرطي الحاقد . وما زال عملية البحث عن الجثث جارية حيث تم العثور على جثتين حتى تاريخ اللحظة ,وليس هناك أي جهة رسمية تقوم بعملية البحث عن الجثث ,فقط أبناء جبال النوبة يقومون بذلك بجهدهم الذاتي وفي صمت تام من السلطات الحكومية.وياتي تفصيل الضحايا كالاتي :
1-
فاطمة علي نتو 45 سنة, لم يتم العثور على جثتها حتى الآن.
2-
سلوى علي كوكو 35-والدة الطفلة روينا ,تم العثور على جثتها شمال الخرطوم بمنطقة حلفاية الملوك.
3 –
عيسى علي بخيت 30 سنة, لم يتم العثور على جثته حتى الآن.
4-
أشول كول بي 40 سنة, تم العثور على جثتها شمال الخرطوم بمنطقة حلفاية الملوك.
5-
روينا داؤود –عمرها ستة أشهر, توفى بعد أسبوع من وفات أمها.الطلاب الأوفياء لم تكتفي النظام الحاكم في الخرطوم بقتل وتنكيل وتشريد جماهير شعب جبال النوبة في حربها البائسة في جبال النوبة والتي استخدم فيه كل آلاتها القتالية المتمثلة في طائرات الانتنوف والصواريخ والمدافع الثقيلة وكل أنواع الأسلحة المحرمة دولياً بل سعت بانتهاج نفس السياسة وبأساليب مختلفة ضد شعب جبال النوبة في كل ولايات السودان ,وحادثة أم دوم اقوىدليل عن أقصى تجليات العنصرية والجهوية الممارس وبشكل يومي ضد شعبنا.
وعليه نحن كإتحاد طلاب جبال النوبة ندين بأقوى العبارات الاستخدام المفرط للقوة ضد شعبنا ,ونطالب بإجراء تحقيق فوري,بفتح بلاغات ضد أفراد الدورية وتقديمهم لمحاكمات عادلة , ولن نقف مكتوفي الأيدي ونكتفي بالتفرج على مسلسل هتك كرامة إنسان جبال النوبة ,و كل خيارات الرد مفتوحة أمامنا.وندعو كل منظمات المجتمع المدني من جبال النوبة ومنظمات حقوق الإنسان والناشطين ,الحقوقيين وكل شرفاء الشعب السوداني للوقوف خلف اسر الضحايا ومحاكمة العسكر المجرمين والقصاص القصاص.
سنظل نوبة رغم الإبادة والتشرد والكآبة سنظل زنوجاً بامتياز، ضد التغول والتحول والذوبان سنظل أهل السودان بأشكالنا هكذا،باسوداد اللون وبقرقد الشعر،وكذلك بأفطس الأنف،وبتضخم الشفتين رغم انف السلاطين والساقطين في بلادي.
خالص المجد كل التحايا؛ الفخر والإعزاز لجماهير شعب جبال النوبة على امتداد الوطن.
22
اكتوبر2015
السكرتير الإعلامي لاتحاد طلاب جبال النوبة