التغيير: القاهرة أعرب التحالف العربي من أجل السودان والشبكة العربية لإعلام الأزمات عن بالغ أسفهما لمصادرة 6 مطبوعات من معرض الخرطوم الدولي للكتاب.

ونددت المنظمتان – في بيان تلقت “التغيير الإلكترونية” نسخة منه – “بالإجراءات التعسفية”
 التي قامت بها هيئة المصنفات الأدبية والفنية، ممثلة في مصادرة  الكتب الستة الصادرة عن دار أوراق “المصرية ” للنشر والتوزيع يوم الأربعاء 21 أكتوبر 2015م، ومنع تداولها في فعاليات معرض الخرطوم الدولي للكتاب، بينما أحالت أربعة أخريات للفحص والتدقيق لحين البت في جواز نشرها من عدمه.

وصادرت هيئة المصنفات رواية “سيرة قذرة” لمحمد خير عبدالله، “ساعي الريال المقدود” للكاتب مبارك أردول، كتاب “هل أخطأ السلف” و”سوق الدعارة المصنعة” للكاتب د. محمد بدوي مصطفي، إضافة إلى روايتي “أسفل قاع المدينة” لإيهاب عدلان و”بستان الخوف” لأسماء عثمان الشيخ.

 وأشار  التحالف والشبكة في بيان صحفي  إلى أن ”  الإجراءات التعسفية ظلت تتكرر مع بداية كل دورة لمعرض الخرطوم الدولي للكتاب، بحجج واهية وغير منطقية”، وبررت ” بأن المطبوعات تتضمن موضوعات مخلة بالأداب وخادشة للحياء،.

 وقالا ”  إن مسيرة العمل الثقافي والأدبي وحرية التعبير تتعرض لهجمة شرسة من قبل السلطات السودانية، فلا يمر يوم أو أسبوع وإلا تشهد الخرطوم مصادرة مؤلفات أو إغلاق مركز ثقافي، أو إلغاء فعالية وما أسهل وأيسر إلغاء الفعاليات ومنع الحوار والتضييق على الحريات.”