التغيير : الخرطوم كشفت منظمة التضامن السودانى لمناهضة العنصرية (تسامى) عن مصرع خمسة أشخاص غرقاً فى الخرطوم خلال مطاردة الشرطة لهم.

وأوضح بيان صادر عن (تسامى) تلقت (التغيير الالكترونية) نسخة منه أن كلا من فاطمة علي نتو (45 سنة), سلوى علي كوكو ( 35 سنة) وطفلتها روينا داؤود، عيسى علي بخيت (30 سنة)، أشول كول بي (40 سنة) لقوا حتفهم غرقا خلال مطاردة الشرطة لهم فى منطقة شرق النيل بالخرطوم بتهمة صناعة وبيع الخمور البلدية. ووفقاً للبيان فقد “داهمت الشرطة أحد الأحياء القريبة من الضفة الشرقية للنيل الأزرق بمنطقة أم دوم في شرق النيل، وأستخدمت الشرطة الرصاص الحي والعصي، مما اضطر النساء للهروب ناحية النيل الأزرق، إلا أن الشرطة لم تتوقف من ملاحقة النساء المستنجدات من الرصاص بالنهر حتى داخل النهر، فلاحقتهن حتى داخل الماء ليمتن غرقاً”.

وعبر بيان ” تسامي” عن اسفها الشديد لتعامل الشرطة مع المدنيين بتلك الوحشية، وأكد أن “الأحداث تتسق مع طرائق الشرطة والأجهزة الأمنية التابعة للدولة الدينية في السودان، وهي طرق ممنهجة، تقوم على العنصرية مع القادمين من مناطق جبال النوبة والنيل الأزرق ودارفور والجنوب”.

ودعت “تسامى” الحكومة إلى التحقيق في الحادثة المؤسفة، حتى لا تمر مثل كثير من الأحداث المشابهة. وناشدت المجتمع الدولي إلى النظر بعين الإعتبار إلى الفظائع والانتهاكات الواسعة والممنهجة ضد حقوق الإنسان فى السودان.