مصرع شاب سوداني حاول الالتحاق بداعش الشعبي يناقش تكوين حكومة انتقالية وإجراء انتخابات مطلع 2017 حزب سوداني يدعو للتطبيع مع إسرائيل البشير يطالب علي الحاج بالإسراع في العودة   **

مصرع شاب سوداني حاول الالتحاق بداعش

التغيير: التيار لقى طالب جامعي يدرس في المستوى الثالث بكلية الطب بجامعة أم درمان الإسلامية، مصرعه في ظروف غامضة على الحدود السودانية الليبية، أثناء محاولته الالتحاق بتنظيم الدولة الإسلامية في ليبيا. وأبلغت مصادر مطلعة سودان تربيون أمس الأحد أن الشاب أ.ح.أ البالغ من العمر 20 عاماً، غادر منزل أسرته الكائن بضاحية السجانة جنوب الخرطوم، قبل عيد الأضحى، كما تغيب قبلها عن الدراسة بالجامعة. وطبقاً للمصادر فإنه اتضح لاحقاً تأثر الشاب بأفكار تنظيم الدولة الإسلامية داعش، وأعلن انضمامه للتنظيم، والتخلي عن الانتماء لجماعة أنصار السنة، حيث كان يؤدي كافة صلواته بمسجد المركز العام للجماعة القريب من سكنه. وتلقت أسرة الطالب اتصالاً من تنظيم الدولة الإسلامية –فرع ليبيا- أكد وفاة الشاب على الحدود بين السودان وليبيا قبل وصوله للالتحاق بصفوف داعش بليبيا، دون أن يوضح المتصلون أسباب الوفاة. ونصبت الأسرة سرادق عزاء الأسبوع الماضي، بعد تلقيها لخبر وفاة ابنها الذي هجر مقاعد الدراسة واختفى بعد أن تمكنت جهات من إقناعه بالتوجه إلى ليبيا.

**

الشعبي يناقش تكوين حكومة انتقالية وإجراء انتخابات مطلع 2017

التغيير: اليوم التالي

كشف حزب المؤتمر الشعب المعارض عن مقترح بتكوين حكومة انتقالية يترأسها رئيس الجمهورية عمر البشير، تمتد حتى 2016، تجري بعدها الانتخابات التأسيسية، وأن يظل الدستور الحالي حاكماً للبلاد مع إجراء تعديلات عليه بواسطة المجلس الوطني الحالي، تتضمن مخرجات الحوار، أو تتم بموجب إصدار مراسيم دستورية بتلك المعاني، وتقتضي نصوص التعديل أو المراسم الدستورية انتهاء الأجل فوراً لولاية كل الذين تولوا مناصب دستورية سابقة للحوار القومي، نواباً للرئيس ومساعدين ووزراء ومستشارين وولاة ومعتمدين في الولايات والمحليات، وانتهاء الأجل فوراً لولاية كل عضوية المجالس النيابية التشريعية القومية  بعد إجراء تلك المجالس والمجالس الولائية، لما يعنيها من التعديلات الدستورية اللازمة.  وشددت الورقة على أن المشاركة في مؤسسة رئاسة الجمهورية ومجلس الوزراء والمجلس التشريعي القومي والمجالس التنفيذية والتشريعية الولائية تسقط الأهلية للترشح في الانتخابات المقبلة، وتضمنت الورقة التي استعرضت رؤية المؤتمر الشعبي حول المشروع الوطني الأوفق في الحكم الانتقالي، لفترة مابعد الحوار الوطني، وحصلت اليوم التالي على نسخة منها أمس الأحد، أن يظل الدستور الانتقالي بتعديلاته الناتجة عن الحوار حاكماً حتى إجازة الدستور المقبل.

 وحددت الورقة التي جاءت تحت عنوان (تدابير النظام الانتقالي في الحكم) أن يختار أعضاء مجلس الوزراء رئيساً من بينهم ونائباً له، ويوزع الاختصاصات الوزارية بين أعضائه، وأن يتولى مجلس الوزراء السلطة التنفيذية طيلة الفترة الانتقالية وسائر ماينسب إليه من التكاليف الانتقالية، بجانب أن يتولى مجلس الوزراء إجازة السياسات والأوامر العليا والبنى الأساسية لكل الوزارات والمؤسسات القومية بعد النظر في التوصيات.

 واقترحت الورقة أن يكون الرئيس البشير رمزاً لرأس للدولة يتولى المراسم الرئاسية والرعاية العليا لأمانة سير الانتقال ويشرف على استكمال مشروع الحوار القومي الذي بدأه، وذلك مع ضرورة إجراء تعديلات دستورية تفوض كل سلطاته التنفيذية والتشريعية الموكلة إليه بحكم الدستور الحالي إلى مجلس الوزراء الانتقالي. ونصت الورقة على أن يؤول منصب الرئاسة في فترة الحكومة الانتقالية وفاقاً إلى فرد مستقل أو إلى مجموعة من أفراد مستقلين بينهم إمرأة في مجلس رئاسي قومي يتناوبون رئاسته، وتصدر قرارات هذا المجلس –إن وجد- في تسيير عمله وإدارته وممارسة وظائفه بموافقة الأغلبية البسيطة للأعضاء.

**

حزب سوداني يدعو للتطبيع مع إسرائيل

التغيير: المجهر

دفع حزب المجلس السياسي للسودانيين المستقلين بورقة مختصرة للجنة العلاقات الخارجية بمؤتمر الحوار الوطني، طالب فيها بضرورة التطبيع الكامل مع دولة الكيان الصهيوني إسرائيل. وقال الحزب في ورقته التي حصلت المجهر على نسخة منها: لانريد أن نتحدث في كل مايتعلق بالعلاقات الخارجية، ولكن جزئية مهمة من وجهة نظرنا وتتمثل في خلق علاقات دبلوماسية بين جمهورية السودان ودولة إسرائيل، وذلك من أجل إحداث متغيرات حقيقية عامة لينعكس ذلك إيجاباً على اقتصادنا وأمننا. وقال رئيس حزب المجلس السياسي للسودانيين المستقلين عضو الجمعية العمومية للحوار الوطني عبدالرازق محمد إمام أحمد، في تصريح مقتضب للمجهر أمس الأحد، إنهم دفعوا بهذه الورقة لإيمانهم بأن   قضايا العلاقات السودانية مرتبطة بالضرورة بعلاقات مع إسرائيل. وحول قبول ورقتهم من عدمها.

**

البشير يطالب علي الحاج بالإسراع في العودة  

التغيير: آخر لحظة

كشفت مصادر مقربة من القيادي بالمؤتمر الشعبي د. علي الحاج، عن مكالمة هاتفية أجراها رئيسالجمهورية المشير عمر البشير مع الدكتور علي الحاج المقيم حالياً بألمانيا خلال الأيام الماضية، طالبه من خلالها بالإسراع في العودة للبلاد للإسهام في حلحلة كثير من القضايا. وقال المصدر إن د. علي الحاج أكد للبشير خلال المحادثة التي استمرت لنحو ساعة، أنه أصبح رجل حوار وليس حرب، ولم يستبعد المصدر عودة علي الحاج للبلاد قريباً.

**

 

المراجع العام يطلع البرلمان اليوم على موقف الاعتداء على المال العام

التغيير: المجهر

يقدم المراجع القومي لحكومة السودان في جلسة البرلمان اليوم الإثنين تقرير الأداء المالي للحكومة وحجم جرائم المال العام للعام 2014م. فيما يستمع البرلمان في ذات الجلسة لبيان حول مشروع قرار دعم القوات المسلحة يقدمه رئيس لجنة الأمن والدفاع بالبرلمان الفريق أحمد إمام التهامي، وأكد التهامي في تصريحات أمس على ضرورة مساندة القوات بالتشريعات والقوانين بجانب الدعم المعنوي للحفاظ عليها، وقال نشاهد انهيار كثير من الجيوش التي كان يشار إليها بالبنان، وأضاف المرتبات لاتكفي ولابد من دعم القوات بخدمات أخرى لضمان استقرارهم معيشياً، وقطع بعدم وجود تقاطعات بين الأجهزة الأمنية، وقال: لولا التعاون والتنسيق لما كانت الانتصارات التي حققتها القوات المسلحة.

**

  تيار إسناد الحوار الوطني يطالب لجنة 7+7 بمحاسبة الأمين العام

 التغيير: اليوم التالي

طالب تيار إسناد الحوار الوطني لجنة 7+7 بمحاسبة الأمين العام للحوار الوطني، هاشم علي سالم، على خلفية انتقادات وجهها الأخير إلى الأحزاب المشاركة في الحوار، قال فيها إن الأحزاب ليست لها ثوابت وطنية. وطالب عمار السجاد، رئيس لجنة إسناد الحوار الوطني، في بيان مذيل باسمه أمس الأحد، الأمين العام بالاعتذار للأحزاب، وقال: خريطة الطريق لاتخول له مثل هذا الحديث حيث يفترض فيه الحيادية والوقوف على مسافة متساوية من الجميع. وأكد السجاد أن تيار إسناد الحوار مصمم على سعيه الجاد والمستمر للتواصل مع كل الأحزاب السياسية والحركات المسلحة حتى يكتمل مشهد الحوار وتتحقق شمولية الأطراف. وكان الأمين العام قد نشرت إحدى الصحف اليومية هجوماً على لسانه على أحزاب الحوار الوطني أمس الأحد.

**

وزارة الداخلية تلغي حظر سفر الأطباء للخارج

 التغيير: الصيحة

أعلنت وزارة الداخلية إلغاء قرار حظر سفر الأطباء للخارج، على أن يتم التعامل مع كل حالة على حدة وفق الإجراءات والضوابط الإدارية الخاصة بوزارة الصحة. ونقل محرر وكالة الأنباء السودانية عن الناطق الرسمي باسم الشرطة الفريق شرطة السير سيد أحمد قوله أمس إن وزارة الداخلية ألغت قرار حظر سفر الأطباء وسيتم التعامل مع كل حالة على حدة وفق الإجراءات والضوابط الإدارية الخاصة بوزارة الصحة وإجراءات الهجرة الخاصة بإدارة الجوازات، كما سيتم التعامل مع إجراءات الأطباء المتعاقدين وفق إجراءات جهاز المغتربين.

**

الاتحادي الأصل ينسحب من اللجنة الاقتصادية لمطالبة المتحاورين ب(نثرية)

 التغيير: الصيحة

انسحب الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل من الحوار الوطني بسبب تقديم مذكرة من بعض الأحزاب والحركات تطالب فيها بنثريات للمتحاورين. ونقل محرر التغطيات بالصيحة جاد الرب عبيد عن ممثل الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل في الحوار الوطني في اللجنة الاقتصادية الزين العوض قوله أمس، إن صرف نثريات للأعضاء ضد توجه الاتحادي الأصل الذي يمثل الشعب السوداني من غير أجر في ظل الضغوط والمعاناة التي يعيشها الشعب السوداني. وكشف أنهم تقدموا بطلب للآلية بوقف العصائر والفواكه وأكد أن الآلية استجابت لطلبهم، هذا في وقت طالبت فيه آلية 7+7 بإيقاف الوجبة حتى يقل الصرف البذخي على الحوار الوطني. وكشف الزين في تصريح للصيحة أن محمد عثمان الميرغني طرح مبادرة تنفيذ مخرجات الحوار عبر حكومة انتقالية في فترة زمنية محددة تعقبها انتخابات حرة نزيهة بمراقبة دولية لضمان التحول السلمي للسلطة واستقرار البلاد.

**

والي كسلا 90 مليار جنيه مديونية الولاية

 التغيير: التيار

كشف والي كسلا آدم جماع وجود مديونية بأكثر من 90 مليار جنيه، يتم شهرياً سداد أربعة مليارات منها، وقال هي مديونية للبنوك قروض تمويل تم الاستفادة منها في الفترة الماضية، وقال: إن بعض المحليات نسبة الفقر فيها عالية، وأعلن آدم -خلال منبر إعلامي- العديد من البشريات لولاية كسلا، بتوقيع مذكرة تفاهم مع بنك المزارع، لتمويل مشاريع في مجال المياه والطرق وإنشاء مجمعات للوزارات. في السياق قال والي كسلا آدم جماع آدم: إلتقينا بوزير الزراعة الاتحادي إبراهيم الدخيري، وتناول اللقاء الاستفادة من أشجار المسكيت في إنتاج الفحم والحطب، وقال: إنها ثروة لمنطقة القاش والولاية، وأكد أن هناك بعض المحليات دون خط الفقر، وقال إن نسبة الفقر فيها عالية جداً مع تدني التعليم والصحة أيضاً.

**

مسؤول برلماني ينتقد أداء والي الخرطوم وحكومته

التغيير: السوداني

وجه رئيس لجنة الأمن والدفاع بالبرلمان، الفريق شرطة أحمد التهامي، إنتقادات شديدة اللهجة لوالي الخرطوم الفريق أول عبدالرحيم محمد حسين وأداء حكومته الجديدة. وانتقد الفريق التهامي الذي نال عضوية البرلمان عن دائرة الريف الشمالي ولاية الخرطوم، في تصريحات صحفية بالبرلمان أمس قرار والي الخرطوم الذي قضى بإيقاف جميع الإجراءات والتعاملات الرسمية في مجال الأراضي بالعاصمة. وأشار التهامي إلى أن هذا القرار ألحق أضراراً بمن سماهم أصحاب الحقوق التاريخية الذين قال إنهم لم يسلموا أراضيهم، وقال إن هناك مشاريع سكنية واستثمارية وأخرى للأمن الغذائي توقفت تماماً، وأن هناك من أتوا من دول الخليج والاغتراب ودفعوا عملة (صعبة) ليستثمروا في البلد وكل ذلك توقف نتيجة لقرار الوالي، وأضاف قائلاً: العشوائي هو الذي حل بعد قرار الوالي وكل المناطق السابقة التي تمت إزالة العشوائي فيها عادت من جديد.

**

السجن والغرامة لمسؤول كبير لتزويره شهادته الجامعية

التغيير : السوداني

أصدرت محكمة جنايات الخرطوم وسط أمس، حكماً بالسجن عاماً، والغرامة 1000 جنيه في حالة عدم الدفع السجن لشهر، في مواجهة مسؤول كبير (مدير الشؤون المالية والإدارية بمفوضية تشجيع الاستثمار) لإدانته بتزوير شهادته الجامعية والتي تحمل اسم جامعة النيلين كلية التجارة. يذكر أن المتهم في القضية، ألقت السلطات القبض عليه وبحوزته شهادته الجامعية المزورة، وذلك خلال الحملة التي قامت بها الإدارة الاقتصادية بأمن ولاية الخرطوم لمحاربة الفساد الإداري بمفوضية تشجيع الاستثمار بالخرطوم.