التغيير : الخرطوم  قررت السلطات الامنية، مراقبة شارع النيل بالخرطوم، بعد ان نظمت مجموعة شبابية إحتفالاً بذكري ثورة أكتوبر فيه. 

وطبقا لرسالة سرية من مدير شرطة جنايات الخرطوم، اللواء الزين المبارك “إلي الجهات المختصة”، كشفت وزارة الداخلية عن رصدها  الاسبوع الماضي لاحتفائية بذكرى ثورة أكتوبر،أقامتها مجموعة “التغيير الشبابية بشارع النيل. 

وقال مدير الجنايات في رسالته ، اطلعت عليها ” التغيير الالكترونية”،ان الشباب تحدثوا عن الحرب في مناطق النزاعات وجنوب كردفان والنيل الأزرق، وعن الحوار الوطني ، وعن تدهور الاوضاع بالسودان. مشيراً إلي ان والي الخرطوم ، اصدر توجيهاً بمراقبة شارع النيل بواسطة الشرطة بالزي المدني وعناصر الأمن. 

وتأتي هذه الخطوة بعد إعلان الرئيس عمر البشير ، أن الباب مازال مفتوحا للمقاطعين  لجلسات الحوار بقاعة الصداقة ، والتي يتوقع أن تستمر حتى بداية العام القادم .