التغيير : سواكن أبدى مواطنون بسواكن، إستيائهم من إنعدام إختصاصين بالمستشفى التعليمي بالمدينة ، وطالبوا السلطات المحلية بتوفير الخدمات والاهتمام بالبيئة الصحية.

وأشار المواطن أحمد السواكني  في حديثه لـ “التغيير الإلكترونية”، إلى وجود حفرة بعمق أربعة أمتار جوار المستشفى، تحولت الى مستنقع لتوالد الناموس والذباب وأصبحت تشكل خطراً على حياة المارة والدواب.

   وعبّر مواطن أخر طلب عدم نشر إسمه ،عن سخطه من قطوعات الكهرباء المتكررة، وقال إن سواكن وهي المدينة الثانية بعد بورتسودان، ما زالت تعمل بالمولدات. ورغم القطوعات ، يقول المواطن ، ان المحلية تطالب المشتركين بتوريد الرسوم الشهرية كاملة، وهي 109 جنيهاً للمنزل الواحد.

من جهته نفى مديرعام وزارة الصحة الفاتح ربيع ،(للتغيير الاكترونية) ندرة الإختصاصين بالمستشفى، وقال أن الأوضاع الصحية مستقرة بمستشفى المدينة.وأكد أنهم بصدد دعم المستشفيات في كافة المحليات بتعيين المزيد من الأطباء في الفترة القادمة.