التغيير : الخرطوم علّقت لجنة الحكم والإدارة عملها داخل أروقة الحوار الوطني بعد خلافات بين أعضاءها ومسئولين حكوميين، حول إستفتاء دارفور.

وعلمت ” التغيير الالكترونية”، أن اللجنة المعنية بوضع توصيات لكيفية حكم السودان،قد علقت أعمالها بعد تصاعد الخلافات بين أعضاءها، حيث طالبت غالبية الاعضاء بأرجاء الاستفتاء في اقليم دارفور المقرر في أبريل المقبل،  حتي تفرغ اللجنة من أعمالها، غير أن رئيس مكتب سلام دارفور،أكد استحالة تأجيل الإستفتاء لانه استحقاق وارد في وثيقة الدوحة للسلام.  

وتساءل أحد أعضاء اللجنة الذي “فضّلَ حجب هويته:”ما الفائدة من عملنا إذا كانت الحكومة مُصرّة علي مثل هذه القرارات”.

وكان الرئيس البشير ، قد أكد خلال مخاطبته لأعضاء البرلمان الشهر الماضي، أنه سيتم إجراء الاستفتاء حول وضعية الاقليم بشكله الحالي أو إعادته إلي اقليم واحد في ابريل المقبل.

من جهة أخري، اعتري الملل أعمال لجان الحوار الوطني في ظل عدم وجود أفكار جديدة تتم مناقشتها، و رُفعت شكوي من بعض الأعضاء للمطالبة بنثريات مادية مقابل عملهم في اللجان.