التغيير: الخرطوم - الجنينة    قال وزير الصحة السوداني بحر ابو قردة  أن الحميات المتفشية في ولايات دارفور  ناتجه عن إصابات بحمى  الضنك وليس النزفية كما أشيع، في وقت طالب فيه مواطنون منظمة الصحة العالمية بالتدخل السريع حتى لاتخرج الامور من تحت السيطرة. 

ونقل  المركز السوداني للخدمات الصحفية – ذو الصلة بجهاز الامن السودانى – عن الوزير قوله  أن المرض جرى محاصرته في ثلاث من ولايات دارفور الخمس، كما تمت السيطرة على الموقف الصحي في ولايتي وسط وغرب دارفور. مشيرا الي انه تم إيفاد فريق صحي متخصص برئاسة وزيرة الدولة بالصحة، للوقوف على الأوضاع بتلك الولايات.

وأضاف أن الفريق “مزوّد بأحدث أجهزة الفحص والتقصي لإيجاد السبل المناسبة للمكافحة، بجانب الفرق التي تعمل منذ ظهور المرض بالمناطق المذكورة.

غير ان مواطنين يقطنون في مدينة الجنينه عاصمة ولاية غرب دارفور قد أكدواللتغيير الالكترونية” ان المرض متفش بصورة كبيرة وان المستشفي الوحيد قد امتلا بالمرضى. وطالبوا منظمة الصحة العالمية بالتدخل العاجل وتقديم المساعدات الطبية اللازمة حتي لا تخرج الامور عن السيطرة

وقالت  منظمة الصحة العالمية في الخرطوم، ان 103 من الأشخاص، لقوا حتفهم جراء الحمى  النزفية من بين 182 حالة إصابة في ولايات دارفور الخمس.