التغيير : وكالات أثار اقتراح بالتطبيع مع إسرائيل قدمه حزب المستقلين المشارك في طاولة الحوار الوطني السوداني المنعقد في الخرطوم، جدلاً واسعاً وقابله المجتمعون بموجة عاتية من الرفض. 

ودان عضو لجنة العلاقات الخارجية في طاولة الحوار محمد عبد الله، مطالبة رئيس حزب المستقلين محمد عبد الله، بالتطبيع مع إسرائيل، مستبعداً الاتفاق حول الطلب أو وضعه ضمن توصيات الحوار.

وكان رئيس حزب المستقلين قال إنه لا مبرر لأن يناصب السودان العداء لإسرائيل، مشيراً إلى أن ذلك يكلّف البلاد من الناحية السياسية والاقتصادية.

وقال محمد عبد الله عقب الجلسة: “حتى لو تمت الموافقة على التطبيع من قبل اللجنة فإن الدستور السوداني لا يسمح بذلك، كما أن الوثائق الرسمية ترد فيها عبارة: التعامل مع الدول كافة عدا دولة إسرائيل”.