التغيير : وكالات كشف وزير التعاون الدولي السوداني، كمال حسن علي، عن إجراء مشاورات ومباحثات مع القائم بالأعمال الأمريكي بالخرطوم جيري لانيير، من أجل إعادة برنامج المعونة الأمريكية للسودان بصورة شاملة.

وقال الوزير السوداني مخاطباً البرلمان السوداني، يوم الخميس، إن “المعونة الأمريكية، تستهدف دعم الأنشطة والمجالات الإنسانية”، مشيراً إلى “حرص بلاده على أن تتضمن المعونة برامج التنمية المستدامة بالسودان”.

وأوضح حسن علي؛ إمكانية عودة برنامج المعونة الأمريكية مجدداً، مشيرا إلى أن الفائدة منه ستعود مباشرة على الشعب السوداني.

وفي سياق متصل، أعلن رئيس البرلمان السوداني، إبراهيم أحمد عمر، أن وفداً رفيعاً من الكونجرس الأمريكي، سيقوم بزيارة رسمية للخرطوم الأسبوع المقبل، لبحث القضايا العالقة بين البلدين، تتصدرها قضايا مكافحة الإرهاب والعقوبات الاقتصادية المفروضة على السودان، وقضايا الأمن بدارفور.

وأشار عمر، إلى أن وفد الكونجرس الأمريكي، سيشارك خلال زيارته للبلاد في إحدى جلسات البرلمان يوم الاثنين المقبل، متوقعا تحقيق نتائج إيجابية للزيارة تساهم في فتح آفاق جديدة للتعاون بين الخرطوم وواشنطن.