التغيير : وكالات قال خبراء في الأمم المتحدة إن الفريقين المتنازعين في جنوب السودان يقومان بتكديس الأسلحة بالرغم من توقيع اتفاقية سلام في شهر أغسطس الماضي.

وأشار الخبراء في تقرير أرسلوه إلى مجلس الأمن الدولي إلى أن خطوة الرئيس سلفا كير الرامية لخلق ولايات جديدة قد تقوض الاتفاق، لكن المجلس قرر عدم فرض حظر لتجارة الأسلحة مع جنوب السودان.

يذكر أن عشرات الآلاف قد قتلوا ونزح الملايين عن أماكن سكناهم في الحرب الأهلية الدائرة في جنوب السودان منذ 2013.

وكان جنوب السودان قد حصل على استقلاله عن السودان قبل أربعة أعوام.

وكان النزاع في جنوب السودان قد اندلع عام 2013 حين اتهم الرئيس كير نائبه المعزول ريك مشار بالتآمر للانقلاب عليه.

ونفى مشار التهمة، لكنه شكل جيشا من المتمردين.

وقد ارتكزت الحرب على أساس قبلي، حيث كانت قبائل “نوير” تقاتل إلى جانب مشار وقبائل “دينكا” تقاتل إلى جانب كير.

وفشلت محاولات متعددة للتوصل الى سلام بين الفريقين، إلى أن جرى توقيع اتفاقية سلام في شهر أغسطس الماضي، لكن خبراء الأمم المتحدة يقولون إن الفريقين عاجزان عن الحفاظ على وقف إطلاق نار دائم.