التغيير: القاهرة  أعلنت التحالف العربي من أجل السودان عن ترحيبه بإنشاء لجنة تعنى  بحقوق الإنسان في الدول العربية. 

وتناقش اللجنة التقارير حالة حقوق الإنسان المقدمة من الدول الأعضاء، و الموازية من منظمات المجتمع المدني، فيما تعقد اللجنة اجتماعها يومي الثامن والتاسع من الشهر الجاري.

واعتبر مسؤول الإعلام في التحالف العربي سليمان سري في بيان صحفي انشاء اللجنة ”   يمثل خطوة إيجابية في طريق تعزيز ونشر ثقافة حقوق الإنسان”،  مؤكداً ”  أن التحالف سيتعاون مع هذه اللجنة وسيمدها بالتقارير التي تعكس الأوضاع في السودان على أرض الواقع بمصداقية ومهنية، مصحوبة بالوثائق والمستندات”.

إلا أن سري  أعاب على اللجنة التي أنشئت في العام 2008، وبدأت نشاطها عام 2015 أنها حددت مرة كل ثلاثة أعوام للمناقشة التقارير المقدمة من الدول الأعضاء «بحسب الميثاق»، وقال:» المؤسف أن هذه الفترة الطويلة تعتبر ضعفا في عمل اللجنة وهو ذات الضعف التي تعاني منه الجامعة العربية في معالجتها للقضايا في المنطقة. وليست لديها آلية للضغط على الدول الأطراف لتحسين حالة حقوق الإنسان في البلدان العربية».

و أضاف ” الانتهاكات تحدث في السودان باسم العروبة والإسلام، مرتكزة على تمييز أٍساسه اللون والعرق والدين، وعلى الرغم من أن النظام يدعي أنه رافع شعار الإسلام لكن ممارسات أجهزته الأمنية تتعارض مع قيم الإسلام السمحة وتتنافى التقاليد السودانية الحميدة.

وأعرب مسؤول الإعلام في التحالف العربي من أجل السودان عن أمله بان توقف الجامعة العربية عبر هذه اللجنة التي تم تشكيلها سياسات الإحتواء للرؤساء والحكومات والإطلاع بدورها، بإتخاذ موقف صلب وقوي تجاه تلك الحكومات والتدخل لحماية الضحايا في كل الدول.